بالتفاصيل .. حقيقة جماعة "انصار بيت المقدس" المسئولة عن حادث الحدود

هاجر اسماعيل23 سبتمبر 2012 - 18:16
عدد القراءات
عدد التعليقات
2
 
 
 
 
اعلنت مجموعة "انصار بيت المقدس" مسؤوليتها عن هجوم على الحدود بين مصر واسرائيل احتجاجا على الفيلم المسيء للاسلام ما اسفر عن مقتل جندي اسرائيلي وثلاثة من المهاجمين.

واكدت المجموعة في بيان لها نشرته وكالة الأنباء الألمانية انها قامت بـ"عملية تاديبية ضد الذين تجراوا على النبي" في فيلم "براءة المسلمين" الذي انتج في الولايات المتحدة مشيرة الى مشاركة "يهود" في ذلك.
واضافت"بما انه من واجبنا الدفاع عن شرف النبي عليه الصلاة والسلام ، امتشق اخوتكم في انصار بيت المقدس السلاح عازمين على تاديب اليهود على فعلتهم الشنيعة".
واكدت المجموعة مقتل ثمانية جنود اسرائيليين في العملية التي كانت معدة اساسا للانتقام لاحد عناصرها الذي قضى خلال عملية استهدفت اسرائيل في اغسطس الماضي.
وقتل خلال اشتباك على الحدود بين مصر واسرئيل الجمعة جندي اسرائيلي وثلاثة مسلحين يحملون سلاحا ثقيلا تمكنوا من التسلل الى اسرائيل من سيناء.
وفي تصريح خاص لبوابة الشباب أكد الدكتور عمرو الشوبكي الخبير السياسي أن هذه الجماعة هي واحدة من الجماعات التي ظهرت في سيناء بعد ثورة 25 يناير وهي المسئولة عن تفجير خط الغاز لاسرائيل ما يزيد علي 13 مرة وأن هذه الجماعة هي واحدة من الجماعات التي قد لا يزيد عن أفرادها علي العشرين فرد ، وما يميزها انها جماعات انتقامية لا تسعي لسياسات بديلة أو لقلب نظام الحكم مثل جماعة الجهاد الاسلامي في الثمانينات وأنما ما تقوم به هو الانتقام من النظام الذي يرون أنه ظلمهم خاصة وأنه تم القبض علي عشرات الأسر من البدو بعد احداث طابا 2004 وهذه الجماعات من بقايا هذه الأحداث وهي جماعات سلفية جهادية صريحة لا تمتلك مشروع اسلامي ولا تسعي لتطبيقه مما يجعل القضاء عليها أسرع من غيرها ولكن يحتاج الي خطة واضحة ولكن الخطير أن هذه الجماعة لها بعض الصلات ببعض الجماعات السلفية الجهادية في غزة والتي سبق ان اصطدمت بحماس أكثر من مرة وهناك تعاون دائم بينهم فيما يتعلق بالعمليات الجهادية .


رابط دائم:
 
البريد الالكترونى
   
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
2
ابراهيم احمد
9/24/2012
12:20 PM
0-
0+
الا نتحد
الا يتحد المسلمون ليكونو قوة الا تتركوا مصر حتي تقوي شوكتها كلنا نكره اليهود ونتمني هلاكهم ولكن الا نعد العدة
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
1
هجوم
9/23/2012
10:23 PM
0-
3+
تصحيح
العملية كانت معدة للإنتقام للأخ إبراهيم الذي إغتاله اليهود داخل سيناء بعد أن دخل اليهود بعمق 15 كيلوا في سيناء لإغتياله ونجحوا في ذلك , وكان ذلك بمعاونة 3 جواسيس تم اكتشافهم بفض الله عز وجل وتم قتل اثنين منهم والثالث هرب داخل اسرائيل المزعومة . وبخصوص كلام الخبير السووووياسي ! لا أظن أنهم 20 مجاهد ولكن أحسبهم أكثر , وهدفهم هو ضرب اليهود وإستمرار الجهاد وتوقده وعدم خفوته والتمهيد لمحو اليهود من هذه البقعة , وبالتأكيد الهدف الأساسي لكل مجاهد أن تكون كلمة الله هي العليا والمشروع الإسلامي أحسبهم وأمثالهم أقدر على القيام به وليست الأحزاب الديمقراطية التي تتبع الغرب بقادرة على إقامته
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق