بعد نشر ( الشرق الأوسط ) لصورة حسن البنا وهو يقبل يد ملك السعودية .. قيادى إخواني يؤكد : مرسي قائد لكل العرب.. وتقبيل البنا ليد الملك من باب احترام الكبير !!

حواش منتصر10 يوليو 2012 - 17:43
عدد القراءات
عدد التعليقات
28
 
 
 
 
تحت عنوان "زيارة مرسي للسعودية تعيد تاريخ علاقة الرياض بجماعة الإخوان المسلمين في مص" نشرت جريدة الشرق الأوسط اللندنية والمملوكة للسعودية ، تقريرا عن زيارة الرئيس المصري الدكتور محمد مرسي للمملكة العربية السعودية.

وأشارت الجريدة في تقريرها إلى أن زيارة الرئيس المصرى للسعودية إلى الواجهة طبيعة العلاقة بين جماعة الإخوان المسلمين فى مصر والسعودية، مع اختلاف الزمان والمكان، حيث كانت الزيارة الأولى لمؤسس جماعة الإخوان المسلمين حسن البنا للسعودية عام 1936 عندما التقى مؤسس المملكة العربية السعودية الملك عبد العزيز آل سعود، رحمه الله، الذى كان حريصا (ومن بعده أبناؤه الملوك)، على استقبال كبار الشخصيات والمسئولين وعلماء الدين من جميع الدول الإسلامية للسلام عليه بعد انتهاء موسم الحج، فى حينها كان حسن البنا من الشخصيات الموجودة فى هذا المحفل الدينى وتعرف عن قرب بالملك عبد العزيز.
وكان الملك عبد العزيز قرب حسن البنا وكانت تدور بينهما أحاديث ودية عن مستقبل العلاقة بين مصر والسعودية بصفة السعودية رائدة التضامن الإسلامى، ولم يخف البنا إعجابه بالملك عبد العزيز حينما طلب من الملك عبد العزيز فتح فرع للجماعة فى السعودية، ليكون جواب الملك المؤسس: "كلنا إخوان مسلمون"، ليشير البنا فى مذكراته بعد اللقاء إلى أن السعودية "هى أمل من آمال الإسلام والمسلمين، شعارها العمل بكتاب الله وسنة رسوله وتحرى سيرة السلف الصالح" وهو التوجه ذاته للملك عبد العزيز الذى أكد فى أكثر من محفل أن المملكة العربية السعودية تقوم على الكتاب والسنة ومنهج السلف الصالح.
وكان البنا معجبا بالملك عبد العزيز (رحمه الله) وبالسعودية؛ إذ كان والده يقوم بشرح ونشر "الفتح الربانى" فى مسند الإمام أحمد بن حنبل، وابن حنبل هو الإمام الأكبر للشيخ المجدد محمد بن عبد الوهاب، ومن ثم كان والده على صلة بعلماء ومشايخ السعودية، وتصله منهم رسائل؛ إذ نشر جمال البنا بعضا منها فى كتاب له، وفى هذه الرسائل التحيات مزجاة إلى الشيخ حسن وجماعته، وكلمات الإعجاب له وبه، وكانت نشرات جماعة الإخوان تصل إليهم من السعودية وكانت محل تقدير منهم.
وشهدت العلاقة مع جماعة الإخوان فى السعودية على مدى العقود الماضية مدا وجزرا، إلا أنها تبقى متقاربة رغم الاختلاف، إذ توسط الملك سعود (رحمه الله) عند الرئيس الراحل جمال عبد الناصر فى أزمة الإخوان الأولى، واستجيب له، ولكن الإخوان عادوا إلى المعارضة فعاد عليهم عبد الناصر بالتضييق.
وفى عهد الملك فيصل (رحمه الله) استقبلت السعودية مجموعة من رموز الإخوان إثر تردى العلاقات بين السعودية ومصر، ليكونوا أحد الرموز فى السعودية؛ إذ تولى بعضهم مناصب فى القضاء والتعليم، وكانت لهم دروس ومحاضرات لدرجة أنه أطلق على بعض الشوارع والمساجد أسماء لبعض رموز جماعة الإخوان المسلمين.
الغريب ليس فيما كتبته الجريدة في مضمون التقرير ولكن في الصورة المنشورة مع التقرير، وهي صورة توضح استقبال عبد العزيز آل سعود ملك السعودية لحسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين عام 1936، حيث توضح الصورة تقبيل البنا ليد ملك السعودية.
بالتأكيد عرض الصورة بهذا الشكل مع الموضوع ليس مقبولا، خاصة في ظل الأزمة التي أثارها ضاحي خلفان قائد شرطة دبي، عندما هاجم الإخوان المسلمين والدكتور محمد مرسي، وقال عبر حسابه الشخصي على تويتير "يحرم علي مرسي.. أن نفرش له سجادا أحمر.. وسيأتي الخليج حبوا"
وبمناسبة الصورة التي نشرتها الشرق الأوسط اللندنية، فإن حسن البنا في هذا الوقت لم يكن يمثل مصر، بل كان قائدا لتنظيم، وكانت العلاقة الطبيعية في هذا التوقيت بين القاهرة والرياض لا تتمثل في تقبيل يد المرشد للملك، بل كان ملك السعودية وكل ملوك الخليج يقبلون يد ملك مصر وقتها، وكان لا يجرؤ أحدهم على الجلوس في حضرة ملك مصر، التي أنعمت عليهم جميعا بالخير.
اليوم الدكتور محمد مرسي ليس رئيسا لحزب الحرية والعدالة، وليس ممثلا لجماعة الإخوان المسلمين، بل هو رئيس لكل المصريين، وما قامت به الشرق الأوسط لا يوصف إلا بأنه "جليطة" صحفية وسياسية غير مقبولة، ويجب على القائمين عليها أن يتعلموا الأدب عندما يتحدثوا عن رئيس مصر.
ويبق السؤال.. هل يقبل الرئيس مرسي بهذه الإهانة، وهل سيلغي زيارته للسعودية بسبب هذه السقطة؟!
إبراهيم محمد سليم، عضو مجلس الشعب المنحل عن حزب الحرية والعدالة، أكد أن ما قامت به جريدة الشرق الأوسط يعد سقطة صحفية، مؤكدا أن تقبيل الإمام حسن البنا ليد ملك السعودية لا ينقص من قدره شيء، ولا يعد تقليلا من حجم مصر، لأن الملك عبد العزيز كان شيخا كبيرا في السن والإمام البنا كان بالنسبة له شابا، ولا يوجد أي إهانة في تقبيل يده، وأكد أن الرئيس مرسي عندما يزور السعودية خلال الأيام القادمة سيزورها بصفته رئيس مصر، وليس عضوا بجماعة الإخوان ولا رئيسا لحزب الحرية والعدالة، فالرئيس مرسي لن يذهب لتوطيد علاقة الجماعة بالمملكة، بل سيذهب لتدعيم ألأواصر القديمة والممتدة بين مصر والسعودية.
وأضاف أن الصحافة دائما ما تنفخ في النار وتؤجج المشاكل، وأن الصحافة المصرية سترد جيدا على هذا الكلام، وأن جريدة الحرية والعدالة سترد أيضا، مؤكدا أن مرسي عندما يذهب للسعودية لن يكون قائدا لمصر فقط بل هو قائد للأمة العربية كلها.
أما حسن البرنس، عضو مجلس الشعب المنحل عن حزب الحرية والعدالة، فقال، إن الشعب المصري ممثلا في رئيسه الدكتور محمد مرسي حريص على حسن العلاقة مع جميع دول العالم وبالأخص الدول العربية والإسلامية والسعودية في القلب منها، واختيار الدكتور محمد مرسي للسعودية لتكون أول زيارة خارجية له هي تعبير صادق عن هذه الآراء والرغبة من الشعب المصري، لما تحمله السعودية من مكانة في قلوب المصريين، وحب الشعب المصري لهذه الدولة، ويكفيها فخرا أنها تقوم بخدمة ورعاية الحرمين الشريفين، وأكد أن زيارة الدكتور مرسي هدفها مد جسور التعاون العربي في كل المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والدينية والسياحية التي تزيد من ترابط الأمة العربية لتحقيق الأهداف المشتركة لكل شعوب المنطقة.

جريدة الشرق الأوسط اللندنية




 


رابط دائم:
 
البريد الالكترونى
   
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
19
hassan
8/7/2012
9:12 PM
0-
0+
ايها الكارهون للعرب كل موتوا بغيظكم
دائما وطبقا لمقاييس الحاقدون الاقزام ما يكره الحاقد من هو احسن منه خلقا وايمانا ويتمنى له الشر بسبب امراض نفسيه -ونصيحتى ان تعرض نفسك على طبيب بيطرى فهو الانسب لك ولامثالك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
18
مصعب بسيم الذويب
7/14/2012
10:52 AM
0-
2+
صورة حق أريد بها باطل
ألى خمسينات القرن الماضي وبعدها في بعض البلاد وإلى اليوم في الدول الملكية وبعض الدول الأخرى تقبيل الأيادي عادة منتشرة لشيوخ العشائر والملوك وكبار السن والمنزلة والامام البنا علم لا يقلل من شأنه هذه الصورة وبالنسبة الى جريدة الشرق الاوسط التي نشرت الصورة بخبث واضح أطلب منها أن تنشر صورة من يقبلون يد الملك ومن هم أقل من الملك لسنه 2012 و2011 اتقوا الله يا مرجفين ! !
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
17
العميد حسبو
7/12/2012
1:13 AM
0-
1+
اذا كان للعرب قائد* كونوا كالشجر يرميهم الناس بالحجر فيرمونهم بأحســـن الثـــمر * أحلام الأمس حقائق اليوم و حقائق اليوم أحلام الأمس . *نفوسكم هي الميدان الأول إذا استطعتم عليها كنتم على غيرها أقدر . *الواجبات أكبر من الأوقات *راحتي في تعبي و سعادتي ف
فالاولي هو حسب الرسول محمد عبد الرحمن
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
16
المصرى
7/11/2012
8:36 PM
0-
0+
ليه؟
ليه كده ياعرب ؟
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
15
ahmed
7/11/2012
4:12 PM
14-
0+
algeria
اذا كان للعرب قائد فالاولى هو عبد العزيز بوتفليقة
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
14
shadisami
7/11/2012
3:22 PM
2-
0+
الاخوان الاعظم
عظيم يا مرسي
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
13
Dr Sayed Khatab
7/11/2012
3:16 PM
3-
1+
 فقه التبرير
الاخوان يعرفون فقه التبرير والتحذير فهم يستخدمونه في قضايهم سواء في  المحاكم او في التحرير ٠ الاخوان عليهم ان يبحثوا عن فقه اخر يفسرون به هذا الخنوع الغير مبرر
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
مصعب بسيم الذويب / بغداد
السبت 14 يوليو 2012 - 11:18
1-
2+
العاقل يبرر الموضوع ولو كان كارها للاخوان
الصورة من سنة 1936 اي عمرها 86 سنة وهي لا تقلل من قيمة حسن البنا ولا قيمة الاخوان ولا قيمة شعب مصر ، وفعلا لا تقلل الا من قيمة ناشرها وقيمة من يهرج بها . . لقد كان تقبيل الايدي عادة منتشرة في تلك الايام ولا تزال موجودة في الدول الملكية ومنها المملكة العربية السعودية . وإذا كان الناشر يعتقد انها مهينة فسأنشر له تقبيل الأيدي في المملكة سنه 2012 ميلادية (لاحظ الفارق الزمني)
12
طارق زكريا
7/11/2012
2:26 PM
3-
7+
علي مسئوليتي واتحملها
انا باكره وباحتقر العرب دول اصل الجرب وبتوع جمال ومعيز. بس باكره وباحتقر اكتر منهم كل مصري ومصرية هان نفسه او نفسها عشان قرش. الراجل بتاع عيلة عبد العزيز كان راجل كبير في السن وعربي وفؤاد اللي كان موجود ساعتها في مصر كان الباني الاصل وباع الدين والدنيا وامه وابنته. فحركة حسن البنا مقبولة بالنسبة لتلك الايام اللي فاتت من 80 سنة ولسة السعوديين بيحتفظوا بصورة زي دي باعتبار ان مجرد مواطن مصري باس ايد رجل عجوز تبقي حاجة كبيرة.
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
مصعب بسيم الذويب / بغداد
السبت 14 يوليو 2012 - 11:14
0-
1+
راجع طبيباً
راجع طبيب نفسي ليشفيك من مرض احتقار العرب وان كنت غير عربي فما أكثر أمثالك الذين لا يعنينا رأيهم
مهدي
الخميس 12 يوليو 2012 - 08:06
0-
2+
إرحمنا ياكارهنا حانموت
1- الجمل ذكره الله في كتابه الكريم كآية من آياته في الأرض ونبيه الكريم بأبي هو وأمي عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم كان راعي غنم (فشكرآ لك ايها الصغير السفيه الحاقد الناقص) ومظاهرات الشعب السعودي الكريم ماتكرهناش يافل يامعفن مازالت مستمرة (احتفظ بسواد عالمك الغير مسلم لنفسك محدش داري بيك)وبدال ماتكره إخوانك المصريين لأي سبب كان الطبيعي لأي أحد عنده غيرة على الوحده والمواطنه يبدل الكره بإقناعه بالأنسب كان رفعة القبعه لوطنيتك عالأقل بس هذا حقد وكره دفين للمسلمين ومصر أم العروبة اللي بتكرها وشعبها هم أجناد الله في أرضه والشاهد من كل هذا أنك إن كنت فعلآ مصري وأشك في ذلك فتأكد من جذورك لأنك لست مصري عربي أصيل على الأقل والله يغني عن الأرض ومن عليها فإن حبك أحبب عباده فيك فوفر حبك لغيرنا ياهذا؟؟؟ وثقتنا بأنفسنا ليست كما هي عندك وأخيرآ تحية صادقة ومن القلب ومحبتي لشعبنا المصري العربي الأصيل والله يولي عليكم الأصلح من بلاد الحرمين
11
kato
7/11/2012
1:08 PM
1-
9+
قصر ولم الي انكسر
ارجو من الرئيس مرسي الدي وعد بان كرامه المصري فوق اي اعتبار ان يرجع كرامه المصريين التي انهدرت علي ارض السعوديه وان يطلع علي قائمه الممنوعين من دخولها بلا محاكمات تصدر ضدهم من المحكمه لكي يعرف مدي الظلم والقهر الدي تعرض له المصريين هناك في هده الدوله راعيه الارهاب الدولي
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
10
سامي
7/11/2012
11:58 AM
5-
5+
الاخوان
هناك فرق كبير بين إخوان الأمس وإخوان اليوم ، وفرق بين البنا ومرسي أكبر مما بين السماء والأرض ، إخوان الأمس والمرحوم حسن البنا وطنيين بكل مافي الكلمة من معنى ، أما إخوان اليوم ومعهم مرسي فجميعهم عملاء لأجندات خارجية
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
مصعب بسيم الذويب
السبت 14 يوليو 2012 - 11:00
0-
1+
اتقوا الله وقولوا قولا سديدا
اتهامك ليس له أساس من الواقع . . . نعم هنالك تغير في المواقف السياسية تفرضه الظروف الموضوعية ولكن المبدأ واحد ة والاصالة واضحة لكل ذي عينين
2
1