أحنا أسفين يا أبو اسماعيل !!

الهام رحيم10 ابريل 2012 - 17:18
عدد القراءات
عدد التعليقات
16
 
 
 
 
حملات نقد وتشهير وتصفية معنوية غير مسبوقة يتعرض لها منذ فترة المرشح المحتمل للرئاسة – حتى هذه اللحظة – حازم أبو إسماعيل بعد تردد الأقاويل – التي لم تؤكدها أو تنفها حتى الآن لجنة انتخابات الرئاسة - حول حصول والدته على الجنسية الأمريكية وهو الأمر الذي أنكره مرارا وتكرارا .. مما يهدد بخروجه من انتخابات الرئاسة إذا ثبت العكس بالإضافة لملاحقته باتهامات التزوير والكذب السياسي وفقا لما أكده الكثيرون من رجال القانون.

 والحقيقة أنني لا أرى أدنى مبرر لهذه الضجة المثارة حول الرجل لمجرد كذبة مفضوحة وساذجة إذا ثبت بشكل قانوني قاطع أنها كذبة لان الأخطر مما قام به أبو إسماعيل هو ما يقوم به معظم المرشحين المحتملين للرئاسة ولكن بدرجة اكبر من الدهاء والجراءة والاستخفاف بعقول الناس فمن يمكن أن يصدق أن عمرو موسى وزير خارجية مصر لمدة عشر سنوات في ظل النظام السياسي السابق برئاسة مبارك  يحضر مؤتمرا في حزب الوسط مع خمسة غيره من المرشحين لتكوين جبهة ضغط على مجلس الشعب والمجلس العسكري لإقرار قانون العزل السياسي على اللواء عمر سليمان والفريق أحمد شفيق لأنهم طلعوا فلول والسيد عمرو موسى الذي غادر وزارة الخارجية إلى منصب الأمين العام لجامعة الدول العربية بمباركة مبارك وتزكيته ومنحه قبل المغادرة وشاح النيل تكريما له بالتأكيد ليس مثلهم  .
ومن المفترض أن نصدق أن موسى ليس فلول –إذا كان من اللائق أن نطلق هذا التعبير على أحد وأنا لا اعتقد ذلك- وهو الذي أعلن في أكثر من مناسبة انه لا يمكن أن يقبل الترشيح للرئاسة في ظل ترشح مبارك لأنه شخصية وطنية يحترمها !! وسبحان مغير الأحوال فالسيد عمرو موسى الآن يحارب الفلول و يطالب بالعزل السياسي لها لمدة خمس سنوات وهو مشروع القانون الذي تقدم به نائب مجلس الشعب عن حزب الوسط عصام سلطان  المحامى السابق لرجل الأعمال مجدي راسخ صهر علاء مبارك – وفقا لما أكده النائب مصطفى بكرى في أحدى المداخلات التليفزيونية.
الشيخ أبو إسماعيل يحمل وحده على أكتافه تهمة الكذب السياسي ويتلقى الطعنات من كل الاتجاهات وكأن الجميع أبرياء وهو وحده المتهم فإذا كان الرجل قال أن والدته لم تحمل الجنسية الأمريكية فهو ورغم كل التأكيدات الداخلية والخارجية التي تشير لعكس ذلك مازال مصرا على كلامه ومتحمل النتائج المترتبة عليه في الوقت الذي نجد مرشحا أخر وهو عبد المنعم  أبو الفتوح يعلن بكل حماس قبل أيام  أن ترشح عمر سليمان للرئاسة إجهاضا للثورة وخيانة لدماء الشهداء ووصف سليمان بأنه كنز استراتيجي لإسرائيل وهو الكلام الذي يتناقض تماما مع ما ذكره في مداخلة مع قناة الجزيرة قبل تنحى مبارك حيث قال فيها بالنص (نتوقع أن يتسلم الجيش السلطة من مبارك في حالة تنحيه، ونحن لا نمانع أن يتولى الحكومة في تلك الحالة أي شخصية وطنية، عمر سليمان أو غيره، لتقود المرحلة الانتقالية بإخلاص وجدية، ويمكن أن تكون الحكومة برئاسة أحمد شفيق أو أحد القضاة مثل هشام البسطويسي، والمهم أن تنقلنا المرحلة الانتقالية إلى مصر ديمقراطية".

وهذه الكلمات الموثقة تؤكد أن أبو الفتوح لم يكن يرى أن سليمان أو شفيق فلولاً وهو ما لم تره أيضا جماعة الأخوان المسلمين بالكامل حين قبلت الانضمام لجلسات الحوار الوطني التي ترأسها سليمان أثناء أحداث 25 يناير حيث جلس قادتها معه لذا لا اعرف على أي أساس يعلن المهندس خيرت الشاطر أنهم سينزلون الشارع مرة أخرى  إذا ما فاز سليمان في انتخابات الرئاسة وذلك حفاظا على الثورة ولا اعرف عن أي ثورة يتكلمون أليست 25 يناير هي صنيعة التيار الليبرالي والابنة الشرعية له وهم – أي جماعة الأخوان على لسان محاميهم الدكتور احمد أبو بركة – من وصفوا هذا التيار بأنه ظاهرة صوتية بلا تأثير في الشارع إلا إذا كان المقصود بهذا التصريح هو أنهم صناع 25 يناير وهذه ستكون كذبة سياسية أخرى تضاف لسيل الأكاذيب التي نعيش فيها من كافة التيارات والاتجاهات التي تشتت المصريون بينها وانقسموا شيعا وأحزابا .
وبما أن الكذب السياسي أصبحت مثل كوب الشاي يتعاطاه السياسيون يوميا فلماذا نعاقب فقط أبو إسماعيل .. فهل أبو إسماعيل أكد انه لن يترشح للرئاسة ثم تراجع عن وعوده للناس وللقوى السياسية .. هل أبو إسماعيل وحده الذي دخل انتخابات الرئاسة وهو لا يملك أي رصيد أو تاريخ في العمل السياسي يمكن أن يقنع به الناخبين في دولة تشبه الآن السفينة التي تتقاذفها الأمواج وتحتاج لربان من طراز فريد لابد أن تكون خبراته في العمل السياسي أولى مؤهلاته لتولى هذه المهمة؟ بالتأكيد لا
 أذن لماذا كل هذا الهجوم على الرجل المتهم مثل الكثيرين غيره من مرشحي الرئاسة والنخب السياسية بالكذب السياسي وهو لمن لا يعرف حلالا حلالا حلال ومن لا يصدقني فليسأل الكثيرين من السياسيين الذين  يرتدوا أثواب الشيوخ الآن ويطاردونا في كل الفضائيات ووسائل الإعلام بالحديث باسم الإسلام ولا حول ولا قوة إلا بالله!
وبما أن كل المؤشرات من حولنا تؤكد على أن الكذب السياسي صار مباحا لذا فأننا لابد أن نعتذر لأبو إسماعيل – إذا ما ثبت انه كذب – ونقوله أحنا إسفين يا أبو إسماعيل لأننا بسطاء وسذج وتصورنا أن هذا الكذب سيختفي بعد 25 يناير و"سلمولى "على الشباب الساذج الذي خرج في هذا اليوم وهم يتخيلوا أن مصر ستبقى أفضل!!

الهام رحيم

 


رابط دائم:
 
البريد الالكترونى
   
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
13
مصرى
4/13/2012
2:22 AM
0-
0+
مرجبا مرحبا
اهلا وسهلا تنكرلية يبختك يعم بجنسيتها الامريكية
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
12
تيتو
4/12/2012
8:35 AM
11-
0+
الجهلاء
رجل جاهل في عصر مظلم وسط شعب مطحون......روح امسك ادارة محل وارحمنا من جهلك....ارحل ارحل ارحل ارحل ارحل
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
11
جميل محمد
4/11/2012
7:18 PM
1-
8+
شرع الله
هكذا نجد ان كل إنسان يدعو الى تطبيق الشريعة الربانية فإنه يجد شياطين الانس والجن له بالمرصاد ولكن لا نقول لإعلامنا الفاسد وكل من يدور فى فلكه الا قول الله عزو وجل ويأبى الله الا ان يتم نوره ولو كره الكافرون
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
10
مصري في فرانسا
4/11/2012
6:41 PM
0-
1+
محمد
ارجو احد من العلماء رجال الدين يورود علي الحكوما الفرنسي علشان بيقولو اني اللحوم المزبوحه علي الشريعي الاسلاميه بتجيب امراض
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
9
مصرى حقيقى
4/11/2012
9:02 AM
0-
9+
ليس كذاب الا الأعلام
الكذاب الحقيقى هو الاعلام الفاسد لان كل الشواهد تؤكد براءة ابو اسماعيل وتؤكد كذب وتلفيق الاعلام له لكى تشوه صورته الجميلة عند محبيه ولكن الله فضحهم وكشف كذبهم
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
8
ابومحمد
4/11/2012
2:23 AM
0-
4+
شكرا على التعليق ولكن .......................
رغم ما تصفينه بالانصاف للرجل الذى لم تصدقينه الا انك لم تنصفيه وما ذلت تكذبيه ولا اعرف اى منطق لكم تتحاملون به على الابرياء وتتهمونهم زورا ولا تنتظرو حتى يفصل الله بين الحق والباطل ومنذ متىوانتم تثقو فى تهم الداخليه او الحكومه ولا لانه اسلامى فانشاء الله سينصره الله ويرد كيدكم فى نحوركم
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
7
محمد احمد
4/11/2012
1:22 AM
0-
10+
سنحيا كراما
حازمووووووووووون قال تعالى فارادوا به كيدا فجعلناهم الاخسرين وقال تعالى ولا تكونوا كالذين اذوا موسى فبراءو اللة
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
6
دودو
4/10/2012
11:03 PM
0-
3+
كلام حضرتك يخالف ما جاء في الأهرام
مع احترامي لحضرتك بس جزء كبير من اللي كتبتيه غلط في غلط خاصة ما يتعلق بحازم صلاح والمحكمة قالت غير كده ومحامي الحكومة قال ان مفيش جهة داخلية أو خارجية أثبتت ان جنسية أم حازم صلاح أمريكية ,, الاهرام نفسها اللي بتكتبي فيها كتبت الكلام ده ,, حضرتك مابتقرأيش جرنال الأهرام؟ مقرأتيش المنشور ده انهارده ؟ الاهرام || احتفل مؤيدو وأنصار الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، ظهر اليوم ، بما قرره مجلس الدولة، حيث جاء على لسان رئيس الجلسة أن والدة "أبو إسماعيل" دخلت أمريكا بوثيقة سفر "الجرين كارد"، ولم تكن حاملة للجنسية الأمريكية.
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
5
مواطن مصرى
4/10/2012
9:00 PM
36-
5+
كداب
ابو اسماعيل كداب ولا يصلح للرئاسة اما عمرو موسى فلازم نقوله زغرتى يام زغلول عمرو موسى مش من الفلول
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
ابومحمد
الأربعاء 11 ابريل 2012 - 02:25
0-
1+
اتقى الله
اتقى الله
4
د.مؤمن احمد عباس
4/10/2012
8:38 PM
8-
16+
كلمة حق
برغم انى لا انتمى لاى من الاخوان او السلفيين الا ان لى كلمة: اولا:الاخوان متأسلمين..اشتروا السياسة بالدين.. للاسف كانوا كالكلب المسعور عندما دانت لهم السلطة فانكشفوا..واقولها بملئ فمى.. من حسنات النظام السابق حظر تلك الجماعة الحقيرة ثانيا:السلفيين:صادقين لا يكذبون..يسيرون دوما فى خطوط مستقيمة لا يحيدون ولكنهم مازالوا فى مرحلة الرضاعة السياسية..وكان الاولى لهم ان يتجهوا لتوعية الناس بدلا من خوض السياسة الآن على الاقل.. عمر سليمان-احمد شفيق-عمرو موسى: قاذورات احط شأنا من ان أكتب عنهم توفيق عكاشة: من انحنى يوما لتقبيل يد قواد لا يستطيع ان يرفع رأسه من الوحل أبدا..دع مصر للمصريين الشرفاء وتوارى سريعا قبلما تحين لحظة الحساب حازم ابو اسماعيل: شخصية رائعة وسياسى محنك بما يملكه من الطاقم المعاون له.. وان كان الله يريد خيرا لمصر فسينصره باذنه تعالى.. ملحوظة هامة: تابعت كل ما قاله الرجل عن والدته..ووجدته فى كل مرة يقول ان والدته مصرية ولم يقل ان والدته ليست امريكية..والفارق شاسع بين التعبيرين لو ان احدكم يفهم اللغة العربية حقا.. الرجل لم يكذب..وهذا يذكرنى بواقعة حدثت لرسول الله صلى
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
ابومحمد
الأربعاء 11 ابريل 2012 - 02:28
0-
0+
جزاك الله خيرا
لكننى لى عتاب عندك كن من المنصفينولا تحكم بهذا الاسلوب الاعندما تستقر الامور وجزاك الله خيرا لانصافك لابو اسماعيل
2
1