رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

هدفه نشر ثقافة حب الخيول.. عمرو مصطفى مؤسس أول موقع لتوثيق الخيول المصرية

5 مايو 2019
رانيا عبد الله

"الكحيلان" و"الثقلاوي" و"المعنقي" أشهر السلالات المصرية.. و"نظير" أغلاهم

 الأجانب يستخدمون الخيل المصري لتحسين إنتاج السلالات الأخرى

الخيل المصري من أهم السلالات في العالم.. ويعتبر هو أجمل الخيول.. ولكنه يحتاج اهتماما  ورعاية خاصة واهتمام به.. كما يحتاج إلى توثيق لتاريخه.. وهو ما دفع عمرو مصطفى شلبي- مدير متحف السادات بمكتبة الإسكندرية وباحث في مشروع ذاكرة مصر المعاصرة- أن يطلق أول موقع يوثّق تاريخ الخيل العربي المصري ونشأته.. ويحدثنا عن العديد من الأسرار والحكايات عن الخيل المصري في الحوار التالي..


* في البداية كيف جاءتك فكرة عمل موقع الخيل العربي المصري؟
هذه الفكرة جاءت لي من خلال عملي كباحث في مشروع ذاكرة مصر المعاصرة بمكتبة الإسكندرية، والذي يجمع كل المواد المتعلقة بتاريخ مصر منذ أيام محمد على وحتى نهاية حقبة محمد أنور السادات 1981، وخلال عملنا في المشروع وجدنا أن هناك وجها آخر من التاريخ عن الخيل العربي في مصر، بجانب لقائنا مع المرحوم الدكتور نصر مرعي والذي كنت أعمل على توثيق حياة والده ضمن مشروع أنور السادات، حيث أخذ يحدثنا عن والده الراحل المهندس سيد مرعي وزير الزراعة الأسبق وتاريخه في تربية الخيل، بجانب أنه لا يوجد أي توثيق لتاريخ هذه الخيول، ولذلك فكرنا في توثيق تاريخ الخيل في مصر، ويعتبر "موقع الخيل العربي المصري جمال وتاريخ" أول موقع عربي متخصص عن الخيل.

* وما هو الهدف من هذا الموقع؟
الهدف هو نشر ثقافة حب الخيل وعودة الشباب لهواية ركوب الخيل، بجانب توثيق جهود أهل مصر عبر العصور في الحفاظ على الخيل.

* ومن هو جمهور الموقع؟
المهتمون بتاريخ الخيل، والباحثون سواء ماجستير أو دكتوراه، والزوار العاديين وطلبة المدارس الذين يتعرفون لأول مرة على تاريخ الخيل في مصر، من خلال موقعنا، وأيضا لدينا جمهور كبير من العالم العربي مهتم بالموقع ومهتم بمعرفة تاريخ الخيل في مصر، فالحمد لله الموقع حقق نجاحا كبيرا.

* وكيف ترى الاهتمام بصناعة وتربية الخيول بمصر؟
الحقيقة أن الخيول في مصر تعد هرم مصر الرابع الذي يجب الاهتمام والعناية به من قبل الدولة، باعتباره أحد مصادر الدخل القومي الهامة، فيجب توفير التسهيلات للمربين وأصحاب المزارع والعمل على حل مشاكلهم، وفتح أبواب جديدة لتصدير الخيول المصرية إلى العالم كله، فالحصان المصري يستخدم كثيرا لتحسين إنتاج الخيول على مستوى العالم، لأنه من أهم وأقوى سلالات الخيول على مستوى العالم وأغلاها ثمنا.

* وكيف دخلت تربية الخيول إلى مصر؟
وجدت نصا مخطوطا لعباس باشا الأول وهو عن أصول الخيل، حيث تناول بالتفصيل والتوثيق موضوع الخيل عند قبائل جزيرة العرب، فقد كان عباس باشا يهتم بالخيل، وإليه يعود الفضل في الحفاظ على الخيل العربية، وكان يحضر الخيول من الجزيرة العربية، وكان يجوب الجزيرة من شمالها إلى جنوبها ومن شرقها لغربها لتقصى أنساب الخيل التي في حوزته، وتم جمع كل هذه الأنساب في مخطوط شهير عرف باسم مخطوط عباس باشا عن أصول الخيل لعام 1853 وأصدرته المملكة العربية السعودية في عام 2008 في طبعة ثانية، وقد حاولنا جمع نصوص متفرقة عن أصول الخيل من المخطوط نفسه على الرغم من صعوبة اللغة، لأنها لغة بدوية قديمة وصعبة، ولدينا العديد من المخطوطات النادرة منشورة على الموقع.

* وما هو أصل الحصان المصري؟
هو مصري المنشأ لكنه حصان عربي له خصوصيته، لأن أهل مصر استطاعوا الحفاظ على السلالة، وأصبح لدينا خط إنتاج منتشر في العالم كله، لدرجة أن هناك من يؤسس سلالة للحصان المصري بالخارج.

* وما هي أشهر الخيول المصرية؟
سلالة الخيل المصري العربي مقسمة إلى ثلاثة أنواع رئيسية، وهي الكحيلان وسميت بهذا الاسم لأن عينيها تظهر كأنها مكحلة لكنها هي طبيعتها كذلك, و"الثقلاوى" لثقل شعرها, و"المعنقي" تأتى من شيء  في رقبتها, ويدخل ضمن هذه الأنواع 20 فصيلة رئيسية تتفرع منها بدورها إلى240 فصيلة فرعية، منها"دهمان" و"حمدان" و"نظير" الذي يعتبر غاليا جداً.

* وما الذي يميز الخيل المصري عن الخيول الأجنبية؟
مواصفات ومقاييس الجمال في الخيل المصري عالية جداً في العين والرأس وحجم البطن، ومن خلال شهادة النسب عن سلالته يعيش 25 و35 سنة، ومن مواصفاتها الشفاء العاجل من الجروح وكسور العظام والخصوبة عالية، وينجب حتى ولو كان كبير العمر، كما يتميز بالذكاء وحب التعلم وحب الموسيقى.

* وما هي معوقات تربية الخيل في مصر؟
عملية تصدير الخيول أحيانا تتوقف بسبب إهمال بعض العاملين على المنظومة، ودخول غير المتخصصين أو من يطلق عليهم التجار أي مجرد تاجر لا يهمه جودة الخيل أو أصلها، وربما يحدث تلاعب في أوراقها، وهذا أيضا يمكن أن يسيء كثيرا للخيول المصرية، لأن أهم مميزات الخيول المصرية على مستوى العالم هو وجود أقدم سجل أنساب يعود إلى عباس باشا الأول، وأي غش في مثل هذه الأمور يتم اكتشافه عن طريق تحليل DNA، ولكن مع ذلك هناك مربون ممتازون في مصر يعدون مرجعا لمربيي الخيول حول العالم.

* وهل هناك إقبال من الأجانب الآن على شراء الخيل المصري؟
طبعا، فالخيل المصري يستخدم لتحسين إنتاج السلالات الأخرى، ويمثل 4 % من الخيول على مستوى العالم، وسوق الخيل العربي منتشر على مستوى العالم، فبطلة العالم في فرنسا للجمال في 2003 هي جلجلة البادية للمرحوم المربي نصر المرعي، وهذا الحصان بيع بمبلغ خيالي في وقته، فتشارك الخيول المصرية في المسابقات العالمية وحاضرة بقوة في مسابقات جمال الخيل التي تعقد سنويا.

* وهل تربية الخيول متعبة ومكلفة؟
تربية الخيول مكلفة وليست متاحة لأي شخص في الوقت الراهن، فهي تحتاج إلى مزرعة أو مساحة كبيرة ونظام غذائي وتدريبي وصحي معين، فتربية الخيل الواحد يصل إلى 3 أو 4 آلاف جنيه.

* وهل الحصان لديه درجة من الوفاء لصاحبه مثل الكلب؟
الوفاء عند الخيل عال جداً، وعندما يتم تدريبهم يستجيبون لنداء مدربيهم، وفى هذا الصدد توجد قصة حقيقية حدثت في أيام عباس باشا الأول، ففي إحدى المرات كان رجل من الجزيرة العربية في رحلة عمل طويلة تستغرق شهوراً، وعندما عاد وجد أن عباس باشا اشترى حصانه من أقاربه، وكان هذا الحصان عزيزا عليه، فأخذ النقود التي باعوه بها وجاء إلى مصر لكي يقابل عباس باشا ويستعيد حصانه، وقال لعباس باشا عن اسم حصانه فقال عباس باشا أمامك الآلاف من الخيل نادى عليه لو تعرف عليك يكون حصانك ولك أن تأخذه معك, فوقف الرجل وسط الخيل ونادى عليه باسمه وفجأة جرى عليه حصان ووضع رأسه عليه وحضنه الرجل، وأخذه وأخذ نقوده.

* هل من الممكن أن تتعرض الخيول في المستقبل البعيد للانقراض؟
لا يمكن أن تنقرض الخيول، وهي معقود في نواصيها الخير إلى يوم القيامة، ولو كانت ستنقرض لانقرضت من مائة عام، ومن وقت الثورة الصناعية حيث اخترعت السيارة وأدوات النقل الحديثة، ولكن يمكن أن يقل الاعتماد عليها.

* يقال إن الخيل يعتبر بيزنس مربحا فهل هذا صحيح؟
تعتبر تربية الخيل بالنسبة للبعض عملا تجاريا، ولمحبي الخيل والذين ورثوا المهنة عن آبائهم هي حب وعمل وعشق، لذلك نجد عندهم أفضل إنتاج، لكن طبعا هي بيزنس كبير وعالمي ويمكن أن يعد أحد مصادر الدخل القومي لو تم الاهتمام به.

* وما هو أفضل مكان لتربية الخيل؟
أي مربي خيول يبني مزرعته في مكان واسع، ربما مزرعة على مساحة فدان أو فدانين، على حسب مقدرته، فالخيول تحتاج إلى الأماكن الواسعة لرعايتها بشكل أفضل وتنفيذ برامج التدريب المطلوبة والخروج بنتائج جيدة، ومزارع تربية الخيول تنتشر في جمهورية مصر العربية، وهي على ما أتذكر تفوق الـ300 مزرعة منتشرة في أنحاء الجمهورية، وبالتأكيد مسجلة في المزرعة الأم وهي محطة الزهراء لتربية الخيول العربية الأصيلة.

* وما أصل الحصان الذي نراه في الشارع مع "العربجية"؟
ليست كل الخيول مسجلة ومعها شهادة نسب، فهناك خيول بلدي يقتنيها الفلاحون أو العربجية للأعمال الخاصة بهم، فهي ليست للتسجيل أو السباقات أو مسابقات الجمال، وأحيانا يكون بعض نتاج الخيول في المزارع غير جيد، فيتم بيعها للعربجية أو الفلاحين للخدمة في الأراضي، لأنه في حالة خضوعها لبرنامج التدريب ستمثل خسارة للمربي، لأنها لا تتمتع بالمميزات المطلوبة التي تؤهلها لدخول السوق كالجمال وتناسق الأعضاء أو السرعة، ولو كانت جيدة وتتمتع بالمواصفات المطلوبة من الجمال لما وصلت إلى الشارع أو إلى يد العربجي.
 
* وكم عمر الخيل في الحياة؟
الأمر يختلف من سلالة إلى أخرى، فالخيول في الأرياف والتي تستخدم في الأعمال الزراعية وجر العربات مثلا تعيش من 15 إلى 18 سنة ، والأنواع العربية الأصيلة تعيش فترة أطول من 25 إلى 30 عاما، ومن النادر أن يصل الحصان إلى عمر 40 عاما، فحياة الحصان تعتمد على الرعاية الصحية المقدمة له والبيئة المحيطة بالتأكيد.

 

الاكثر قراءة