رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

" الشباب " تستجوب رئيس البرلمان المصغر بوزارة الشباب والرياضة محمود جابر

10 ابريل 2019
شيرين أبو شعيشع

الدستور ليس وثيقة مقدسة وتعديله في صالح الشعب

تمت الاستجابة لاقتراحي بتخصيص مكان لطلاب الجامعات لحضور بعض جلسات مجلس النواب
أدرس بكلية الحقوق جامعة بنى سويف وكنت رئيس برلمان طلائع مصر بالانتخاب
جلست بجانب الرئيس خلال افتتاح مشروعات جبل الجلالة وشاركت بالمؤتمر الوطنى للشباب بشرم الشيخ
مثلت مصر فى مؤتمر شباب الوطن العربى لمواجهة الإرهاب والتطرف بالأردن

 
شاب مصرى من أسرة بسيطة، ليس لديه واسطة غير أخلاقه الحميدة ودراسته ودعاء والدته، توفي والده وهو فى سن صغيرة، عمره 23 عاما وتدرج فى أنشطة العمل العام حتى أصبح  رئيس برلمان طلائع جمهورية مصر العربية بالانتخاب،  وحاليا يشغل منصب رئيس نموذج البرلمان المصغر بوزارة الشباب والرياضة وحصل على العديد من التكريمات والشهادات والأوسمة آخرها منذ أيام قليلة من المستشار هانى عبد الجابر محافظ بنى سويف،  تفاصيل أكثر عنه نعرفها منه في الحوار التالي.
 
 
فى البداية يبدأ محمود جابر محمود محمد كلامه قائلا: أنا طالب بالفرقة الرابعة كلية الحقوق جامعة بنى سويف عمرى 23 عاما رئيس نموذج البرلمان المصغر بوزارة الشباب وعضو لجنة تيسير أعمال الشباب بمبادرة مشروعك ونائب رئيس اتحاد طلاب جامعة بنى سويف كنت سابقا رئيس برلمان طلائع جمهورية مصر العربية بالانتخاب،  وشاركت مع السيد الرئيس فى تدشين مشروعات منطقة الجلالة في 16 ابريل عام 2016،  وتشرفت بالجلوس على المقعد المجاور  للسيد الرئيس فى الحوار الشبابي المصغر الذى قام به سيادته مع الشباب على منطقة الجلالة،  والحقيقة أنني فخور بالانجاز الذى تم فى منطقة الجلالة لأننى عندما زرتها مع السيد الرئيس أول مرة كانت عبارة عن منطقة جبلية لكنها تحولت الى منتجع سياحى عملاق وبها تليفريك،  كما شاركت مع السيد الرئيس فى المؤتمر الوطنى للشباب بشرم الشيخ وكان لى مداخلة مع السيد الرئيس فى جلسة التجربة الشبابية بمجلس النواب،  وتضمنت مداخلتي اقتراحا لرئيس مجلس النواب بتخصيص مكان لطلاب الجامعات لحضور بعض الجلسات الحية بمجلس النواب كنوع من التوعية لهم بالمهام البرلمانية وبالفعل تم تطبيق هذا الاقتراح  وتمت أكثر من زيارة من طلاب الجامعات لمجلس النواب وحضورهم بعض من الجلسات،  كما شاركت مع السيد الرئيس فى افتتاح محور روض الفرج ضمن وفد من طلاب الجامعات المصرية،  وكذلك
شاركت مع سيادة الرئيس فى افتتاح مصنع الاسمنت والجرانيت بمحافظة بنى سويف .
وعن ابرز المشاركات المحلية والدولية يقول: تم ترشيحى من الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني لتمثيل مصر فى مؤتمر شباب الوطن العربي لمواجهة الإرهاب والتطرف وتعرضت لعدد من الاختبارات والمقابلات الشخصية بوزارة الشباب مع المدير التنفيذي للوزارة المهندس محمد الخشاب،  وبعد ان اجتزت كل هذا اصدر الدكتور اشرف صبحى وزير الشباب والرياضة قراراً بسفري ضمن 4 شباب لتمثيل مصر فى مؤتمر شباب الوطن العربي فى العاصمة الأردنية عمان وفى نهاية الفعاليات كرمنى المهندس حديثة أبو خريشة وزير الشباب الاردنى والسيد على عمرو ممثل جامعة الدول العربية،  كما كنت ايضا ضمن الفريق المنفذ للمؤتمر الاقليمى الأول لشباب شمال الصعيد والذى تم تنفيذه بمحافظة الفيوم بحضور السيدة هالة السعيد وزير التخطيط والسيد وزير التنمية المحلية السابق والسادة محافظى بنى سويف والمنيا والفيوم السابقين وألقيت الكلمة الافتتاحية للمؤتمر،  وكذلك قمت أيضا بتمثيل كلمة شباب المحافظة فى المؤتمر الذى نظمته جامعة بنى سويف بحضور الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف،   كما اختارتني وزارة الشباب والرياضة وصندوق مكافحة الإدمان لتقديم المؤتمر الدولي بمدينة شرم الشيخ الذى جاء تحت عنوان (يوم التطوع العالمى) بحضور وزير التضامن الاجتماعي ووزراء التضامن العرب.
كما شغلت منصب وزير الخارجية فى إطار النشاط الذي قامت به الجامعات المصرية العام الماضي وجاء بعنوان (محاكاة مجلس الوزراء).   
 وعن أهم التكريمات التى حصل عليها يقول: تم تكريمى من المستشار هانى عبد الجابر محافظ بنى سويف ضمن احد النماذج الشبابية التى مثلت المحافظة دوليا،  وكذلك تكريمى من السيد رئيس جامعة بنى سويف السابق والسيد ممثل هيئة الرقابة الإدارية بالمحافظة لفوزى بالمركز الأول فى المسابقة البحثية التى كانت بعنوان مواجهة الفساد بمنظور شبابى.
كما حصلت على درع مديرية الشباب والرياضة من السيد مدير عام الشباب والرياضة ببنى سويف فى اليوم العالمى للشباب كما تم تكريمى من الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني بوزارة الشباب والرياضة لمساهمتي الفعالة فى نجاح المؤتمر القومي للبرلمان كما تم تكريمى من جامعة بنى سويف تحديدا كلية الحقوق لحصولي على لقب الطالب المثالي بكلية الحقوق 2018.
وعن تعليقه على تعديل الدستور كشاب يدرس القانون،  يضيف: بصفتي طالبا بالفرقة الرابعة  كلية الحقوق وادرس القانون فمن وجهة نظرى لقد درست فى مواد القانون الدستوري أن الدساتير هى وثيقة يشارك فى وضعها وكتابتها ممثلون عن جميع فئات وأطياف المجتمع فضلا عن أهل التخصص والخبراء،   وهذا إن دل فإنه يدل على أن هذه الوثيقة من صناعة البشر وليست كتابا سماويا منزلاً من عند الله،   وبناء على ذلك فعلينا أولا أن نتفق أن الدستور فى أى دولة وثيقة تقبل الانتقاص من موادها او الزيادة متى تطلبت ظروف المجتمع ووافق الشعب عليه من حيث المبدأ،  أما من حيث مضمون ومحتوى طبيعة المواد المراد إضافتها وإدخالها على الدستور فعلى سبيل المثال مقترح إضافة إحدى الشرفات داخل المجلس تحت مسمى مجلس الشيوخ وارى أن المجتمع الآن فى اشد الحاجة الى أهل الخبرة والعلم لمناقشة القوانين التى يناقشها مجلس النواب بالإضافة إلى دورهم الرقابى المسند إليهم فربما نجد من هم أول مرة فى مجلس النواب وقد ينقص البعض منهم الخبرة والعلم الكافي بالمهام البرلمانية لذلك فنحن فى اشد الحاجة إلى مجلس للشيوخ يضم من هم أهل الخبرة والعلم والوعي لأخذ آرائهم واستشاراتهم كما هو متعارف عليه فى العديد من الدول المتقدمة وإضافة هذا البند سيتيح الفرصة الأكبر للشباب والمرأة وازدياد مقاعدهم بالداخل وهو ما نطالب به نحن الشباب دوما،  أما فيما يتعلق بالمادة المتعلقة بمدة رئيس الجمهورية فإنني أرى أن هذا التعديل فى صالح الوطن والمواطن،  والدليل على ذلك أن كل رئيس وطني مخلص يضع العديد من الخطط المتعلقة ببناء الوطن وتنميتها ويكون لها مدى زمني لتنفيذها ربما مدى قريب او مدى متوسط او مدى بعيد وبالتالي اذا كان شخص الرئيس أيا كان يسير فى طريق منتظم وسريع نحو تحقيق كل ما يطمح تنفيذه من خطط البناء والتنمية فلماذا تكون المدة الرئاسية القليلة هى العائق التي تحول دون إكمال مسيرة البناء فعلينا أن نتيح المدة الكافية ونترك القرار للشعب لتحديد الأصلح لذلك أؤيد بشدة فكرة مد الفترة الرئاسية لان ذلك يصب فى مصلحة الوطن،  أما فيما يتعلق بإلزام الرئيس بتعيين نائبا له او أكثر فإنني أؤيد بشدة هذا الاقتراح والذى من شأنه تخفيف الأعباء على رئيس الدولة وتوزيع المهام بما يجعل الرئيس متفرغا للأمور المهمة،  وأرى أن التعديل فى الصالح العام لابد أن يطرح فى استفتاء على الشعب وللأخير مطلق الحرية إما بالموافقة أو الرفض.

 

 

الاكثر قراءة