رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

أريج راشد.. Number 1

4 ابريل 2019
مروة عصام الدين

بطلة العالم في كاراتيه  "الكوميتيه" تخرجت في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية وحصلت علي وسام الجمهورية  

"فراشة الكاراتيه" شاركت من 30 بطولة عالمية وعربية أفريقية وتصنيفها الأول في ميزان 58 كجم
الزواج آخر اهتماماتها.. وتؤكد: شباب كثيرون  يخشون الارتباط بفتاة رياضية
تمارس الرياضة وعمرها 4 سنوات وتعلمت منها الاعتماد علي النفس والبحث عن بدائل سريعة

العزيمة والإصرار وتحديد الهدف.. بتلك الخطوات استطاعت أريج راشد بطلة العالم والعرب وأفريقيا أن تحقق انجازات كبيرة، وملامحها الرقيقة تخفي وراءها قوة كامنة تؤكدها قبضة تلقي بها نحو منافساتها, ولقبها هو "فراشة الكاراتيه" والاقتراب من عرشها يعد خطاً أحمر بالنسبة لها, تفاصيل أكثر عنها في الحوار التالي.


**متي كانت البداية مع لعبة الكاراتيه؟
كانت عندما كان عمري 4 سنوات, بدأت مبكرا مع هذه اللعبة حيث كنت أذهب إلي التمرين مع شقيقتي, أي أنني أمارس الرياضة من 20 عاما بشكل مستمر دون انقطاع، كما أنني جربت العديد من الرياضات الأخرى كالسباحة, إلا أن الكاراتيه كان الأقرب لقلبي ولشخصيتي, حتي أنني لا ألعب الكاراتيه الاستعراضي "الكاتا" بل إنني اخترت أن أكون كاراتيه قتالي "الكوميتيه"


**هل تتذكرين أول مرة التحقت بها في المنتخب المصري للكاراتيه؟
هذه واحدة من أهم اللحظات التي لا يمكن أن أنساها أبدا, فقد كانت إحدى الخطوات التي سعيت لتحقيقها فبعد فوزي بالعديد من البطولات بين الأندية والبطولات المحلية والجمهورية تم تأهيلي وانضمامي إلي المنتخب في عام 2009, والحمد لله حصلت منذ ذلك الوقت علي العديد من البطولات منها لقب بطلة العالم في ميزاني لعدة سنوات متتالية، وكانت الرياضة حافزا كبيرا لي من الناحية الاجتماعية وأعطتني ثقة كبيرة في نفسي وأكسبتني مهارات التواصل مع الآخرين.


**هل كانت الرياضة حافزا لك أيضا من الناحية العلمية؟
بالتأكيد فالرياضة تعلم تنظيم الوقت وكيفية إدارته فضلا عن أنها تكسب اللاعب التركيز والإلمام بدقة بكافة التفاصيل والمواد العلمية في وقت أقل ممن هو غير ممارس للرياضة, وكانت الرياضة سببا لتفوقي من الناحية العلمية والتحاقي بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية, فأنا تخرجت في قسم العلوم السياسية وكنت دائما من الطلاب المتميزين في دفعتي.


**10 سنوات من انضمامك للمنتخب..ماذا عن أهم البطولات التي شاركت فيها؟
شاركت في أكثر من 30 بطولة من البطولات الدولية والتي كان أهمها بطولة العالم وبطولة العرب وبطولة أفريقيا وربما كان أحدث البطولات التي شاركت فيها مؤخرا هي دورة الألعاب بالبحر المتوسط والتي حصلت خلالها علي المركز الثالث ورغم أنه مركز لم اعتد عليه خاصة أني بطلة العالم إلا أن ما أسعدني هي أنني أحرزت أول ميدالية لمصر في بطولة البحر المتوسط التي عقدت في تركيا, وتم تكريمي من الرئيس السيسي وحصلت علي وسام الجمهورية للرياضيين, وفخورة أنني أول عالم وأول عرب وأفريقيا وثالث بحر متوسط, واستعد دوما لأكون الأفضل.


**ماذا عن التجهيز للمشاركة في الاوليمبياد القادم 2020 خاصة أنها المرة الأولي التي ستشهد فيها الألعاب الأوليمبية منافسات في الكاراتيه؟
بالفعل تعد المرة الأولي لانضمام رياضة الكاراتيه إلي الألعاب الأوليمبية بما يجعلني أنا وكل فريق الكاراتيه في المنتخب نبذل قصارى جهدنا لنحقق أرقاما قياسية خاصة أن مصر من الدول الرائدة والتي لها مكانة متميزة عالميا في هذه الرياضة للرجال والسيدات وفي مختلف الأوزان.


**هل رياضة الكاراتيه القتالي أثرت علي شخصيتك وخاصة الجانب الأنثوي؟
إيجابيا الناس قد تعتقد أنني عنيفة وتحولت إلي شكل صبياني وهذا ليس حقيقياً، فأنا عندي دراستي والرياضة تعلمني أن أكون ناجحة دائما والفشل لا أعرف طريقه ولابد أن أعرف كيف أفكر سريعا وتكون لدي سرعة استجابة ولا توجد لدي مساحة لـ "دلع البنات" , وأنا أخت تسبقني 3 بنات كلهن بطلات عالم مثلي.


**هل لاعبة الكاراتيه الكوميتيه تجد صعوبة في إيجاد شريك حياتها وممارسة حياتها الاجتماعية؟
الأمر قد يبدو صعباً بالنسبة لمن لا يمارسون الرياضة بشكل منتظم وخاصة أنهم يعتقدون أن الفتاة تكون عنيفة, ولكن العكس نحن نمارس الرياضة من أجل إثبات الذات وتقدير أهمية الوقت وإحراز العديد من النتائج الايجابية.


**هل شغفك بممارسة وإحراز البطولات العالمية في الكاراتيه طغي علي المجال الأكاديمي؟
انتهيت من دراستي بتميز والحمد لله أحاول أن أثبت نفسي في أي مجال التحق به وربما في الفترة الحالية ركزت أكثر علي إحراز العديد من البطولات الدولية في مجال رياضة الكاراتيه وأعطيت له قدرا كبيرا من اهتمامي وتركيزي وبات المجال الأساسي لي وأصبح مجال تخصصي في مجال تدريبات اللياقة البدنية واخترت مجال الرياضة وكفتها رجحت عن مجال العلوم السياسية.


كم عدد ساعات التمرين لبطلة العالم؟
أخوض يوميا 3 تمارين مختلفة خلال 6 أيام أسبوعيا, ومدة التمرين الواحد لا تقل عن ساعة ونصف الساعة يوميا وتمتد إلي ساعتين وبين كل تمرين وآخر أحصل علي فترة راحة يجب ألا تزيد على 3 ساعات، وليست كل التمرينات بدنية بل يجب أن يكون جزءا من تلك التدريبات تهتم بالجانب الذهني, حيث إن جزءا من التمرين يهتم باللياقة العقلية والتي لا تقل أهمية عن اللياقة البدنية, خاصة أن أي نجاح يحرزه بطلا رياضيا لا يكون الغاية بل هو البداية ويعتبر تحدياً جديداً، لكنني فخوره بهذا المجهود وما أنا عليه لأنني اشعر بكوني اسبق من هم في سني دائما في التفكير وإدارة الوقت وكل أمور حياتي وقدرتي علي تجاوز الصعاب، وحتي في ترتيب أولوياتي المهنية والاجتماعية، مما جعل رؤيتي  ونظرتي للحياة مختلفة.


**كيف يتم الاستعداد والدراسة لكل بطولة؟
في البداية أعمل علي أدائي وسرعتي والقوة واللياقة البدنية، وقبل البطولة أقوم بدراسة كل دولة ولاعبيها وهو أمر مهم جدا ولكن لا يأخذ حيزا كبيرا من تفكيري أو اهتمامي، بل الاهتمام الأكبر علي نفسي وأدائي حتي يمكنني مواجهة أي تغيرات أو مفاجآت قد تحدث قبل أو أثناء أي مباراة أخوضها, وبالتالي أركز علي توقيتاتي وسرعتي في المقام الأول,  وكل بطولة أدرسها بشكل مختلف وأشاهد فيديوهات كثيرة حتى أتمكن أن أتغلب علي المنافسة لي.


وما أكثر المواقف الصعبة التي واجهتك أثناء البطولات المختلفة؟
في بطولة العالم تحت 20 سنة ووقتها كنت مصابة في العضلة الخلفية للقدم اليمني والعضلة الضامة ولم أتمرن بشكل يمكنني من رفع قدمي بقوة وثبات, وكنت أول مرة ارفع قدمى فيها في البطولة نفسها، وهذا الأمر أصابني بالإحباط نوعا ما لأنني لم أتمكن من التدريب علي كل أنواع التمارين المطلوبة، وشاركت في البطولة وأنا خائفة أن الإصابة تتضاعف أو ربما تتسبب في أنني أتوقف نهائيا عن لعب الكاراتيه بشكل عام، ولكنني الحمد لله في هذا العام حصلت علي بطولة العالم.


وماذا عن البطولات المقبلة؟
قريبا سوف أشارك بإذن الله في بطولة أوبن باريس وبطولة أخري في دبي, ثم التحق ببطولة الجائزة الكبرى وبعدها بطولة أفريقيا والتي تقام في الصيف وخلال هذه البطولات يوجد لدينا تصفيات في المنتخب لاختيار أفضل العناصر للمشاركة في الاوليمبياد.



الاكثر قراءة