رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

أفكار شبابية برعاية أكاديمية البحث العلمى... شاب يخترع سيارة تعمل بالماء والملح

13 مارس 2019
أمل رشوان

شهد معرض القاهرة الدولى الخامس للابتكارات العلمية مع التطور برعاية أكاديمية البحث العلمى أفكاراً غير تقليدية قدمتها عقول مصرية شبابية متميزة، وفي السطور التالية ستتوقف "الشباب" مع ابتكارين لربما في المستقبل حققا طفرة في عالم صناعة السيارات.


سيارة تعمل بالماء والملح
يقول كريم محمد فاروق- 15 سنة طالب بالصف الثانى الثانوى-: اختراعى هو سيارة تعمل بالماء والملح، وقد قمت بتسجيل الفكرة فى أكاديمية البحث العلمى للحصول على براءة اختراع برقم 2018/520، وتتكون السيارة من محرك كهربى يتم تشغيل المحرك عن طريق الماء والملح "الخلية الجلفانية" وهى الخلية التى تنتج تيارا كهربائيا نتيجة حدوث تغيرات أو تفاعلات كميائية، بمعنى تحويل الطاقة الكميائية إلى طاقة كهربائية حيث يوجد بداخل الماء المالح أيونات يمكن أن ننتج منها كهرباء عن طريق إضافة لوحين الزنك والنحاس، ويمكن أيضا استخدام لوح من الحديد ولوح من الكربون وهما الأفضل لأنهما يساعدان على حدوث عملية أكسدة واختزال داخل الماء المالح، ولكن فى حال استعمال لو النحاس يحدث له اكتساب ايونات ويسمى "الكاثود"، أما لوح الزنك فيفقد الكترونات ويسمى "الانود"، ويمكن تكبير شدة التيار عن طريق اضافة محلول يعمل على خفض فرق الجهد وزيادة شدة التيار ليصل إلى 24 فولت و9 أمبير، وقد قمت بعمل مجسم للسيارة بشكل مبسط بتكلفة 5000 جنيه، وهى سيارة مبسطة تسير بالماء والملح، وأحلم بأن أصبح مهندساً وأحصل على منحة دراسة خارج مصر فى اليابان أو الصين.


سيارة تعمل بلتر واحد من الماء
4 شباب من الاسماعيلية هم عصام سويلم وحسن سيد ومحمد حسانين وسليمان مصطفى طلاب من المدرسة الفنية لتكنولوجيا المعلومات فى الاسماعيلية، أعمارهم تتراوح بين 19 و20 سنة، ومع ارتفاع اسعار البنزين عالميا كان البدء فى التفكير خارج الصندوق خاصة أن البنزين والغاز الطبيعى والسولار من العناصر التى تعتمد عليها السيارات وتندرج تحت بند الطاقة غير المتجددة، ولهذا كان التفكير فى وجود عنصر بديل وتم التفكير فى الماء، وكانت نتيجة تفكيرهم ابتكار سيارة تعمل بلتر ماء، ويقول عصام سويلم: قمنا بتسجيل الفكرة فى أكاديمية البحث العلمى برقم 316\2018 وبدأنا الخطوات الأولى للحصول على براءة الاختراع

وقد قمنا بتسويق الفكرة وعرضها بهدف الحصول على دعم مادى لتصنيع السيارة، وقمت عن طريق الانترنت بالتواصل مع عدد المهتمين لكى يتم عرضها فى المعارض الدولية، وسافرت الى دبى وسمعوا منى الفكرة وتمت مناقشتى فيها من متخصصين وعرضوا على 2 مليون جنيه شراء الفكرة ولكن رفضت حتى تظل تحمل اسم مصر، وسوف نسافر فى شهر يونيو إلى دبى لتنفيذ مشروع أول سيارة تعمل بلتر واحد من المياه تحمل اسم مصر، وفكرة عمل السيارة تعتمد على تحليل جزيئات الماء كهربيا حتى يتم استهلاك كمية ضئيلة جدا لإنتاج كمية غاز كبيرة، ويسمى هذان الغازين أو المخلوط الناتج من عملية التحليل باسم "اوكسيهديروجين" وهو مخلوط انفجارى من الهيدروجين والأكسجين بنسبة 1:2

وهى نفس النسبة التى يتكون منها الماء ويستخدم هذا المخلوط فى القوس الهيدروجينى لانتاج شعلات اللحام وتحضير المواد الشديدة المقاومة للحرارة، وينفجر المخلوط الهيدروجينى والاكسجين عندما تصل درجة حرارتة الى 570 درجة مئوية من ذاته نتيجة الضغط الجوى العادى، وخطوات عمل السيارة وهى فصل الغازين عن الماء وإدخالهما الى غرفة احتراق السيارة إعطاء شرارة الاشتعال بواسطة البوجيهات الموجودة فى السيارة وذلك لحدوث الانفجار ولكنه انفجار بسيط وليس بالمعنى المتعارف عليه وهذا الانفجار يؤدى إلى حركة المكبس إلى أسفل وينقل الحركة إلى محرك السيارة.






الاكثر قراءة