رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

"نينا كمال" فنانة شابة تحول وجهها لأشهر نجوم السينما: الفكرة بدأت معى بحفلة تنكرية

28 فبراير 2019
رانيا نور

الرسم من أشهر وأجمل الفنون التى استهوت الإنسان وطالما استطاع بعض الرسامين أن يخلدوا أسماءهم فى التاريخ بلوحات عاشت أكثر من مائتى سنة خاصة تلك اللوحات التى اعتمدوا فيها على ملامح إنسانية غامضة مثل الموناليزا لليوناردو دافنشى والطفل الباكى للفنان الإيطالى جوفانى براغولين ويعد الرسم على الوجه من الأفكار الحديثة التى ابتكرت فى هذا الفن وهو نوع من الرسم يغير من الملامح الحقيقية الى حد ما أما فكرة أنه  يحول الإنسان إلى شخص آخر تماما فهى غريبة من نوعها، وهذا هو ما برعت فيه الفنانة الشابة "نينا كمال" والتى تمتلك موهبة مذهلة فى تحويل أى شخص لإنسان آخر تماما.


كيف جاءتك فكرة الرسم على الوجه من الأساس؟
الموضوع بدأ معى بالصدفة فأنا لم أدرس الرسم أو أى نوع من الفنون ولكن القصة بدأت منذ اربع سنوات تقريبا عندما دعيت لحفلة تنكرية بمناسبة الهالويين ولم يكن لدى أى خبرة بهذا النوع من التنكر أو الشكل المناسب  لهذه الحفلات فبحثت عن أحد خبراء الماكياج التنكرى ولم أجد فقررت أن أجرب فى نفسى وحولت شكلى الى "زومبى" ووضعت الصورة على صفحتى على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك ونسيت الموضوع حتى فوجئت أنها حصدت إعجاب كل أصدقائى ولفتوا نظرى أنى موهوبة فى الرسم بالماكياج وشجعونى على تكرار التجربة.


ألم يكن لديك أى إحساس بموهبتك فى الرسم قبل ذلك؟
أبدا فالموضوع لم يخطر على بالى من الأساس ويبدو فعلا أن الإنسان كما يقولون يستطيع أن يعيد اكتشاف نفسه فى أى مرحلة من عمره وظهور الموهبة ليس له علاقة بالطفولة أو أنها لابد أن تنمى منذ الصغر فنحن طوال حياتنا نكتشف فى أنفسنا أشياء وطاقات وقدرات لم نكن نتخيل أنها موجودة داخلنا وهذا هو ما حدث معى بالضبط حيث اننى لم أكن رسامة موهوبة وأنا طفلة وحتى الماكياج كنت أجربه مثل أى بنت صغيرة تحاول أن تقلد والدتها.


هل يختلف الرسم على الوجه بشكل عشوائى عنه لتغيير ملامح الشخص بما يجعله إنسانا اخر؟
الفكرة فى النهاية واحدة لكن التكنيك هو الذى يختلف بمعنى أنك إذا أردت الرسم على الوجه لمجرد التنكر فالأمر هنا يخضع للخيال وابتكار أى شكل من خيالك لكن عندما ترسمين شخصية بعينها فنحن هنا أمام ملامح وتعبيرات محددة لابد فيها من دراسة الشخصية التى سنرسمها وملامح الوجه الذى سنرسم عليه حتى نحدده بالشكل المناسب لتلك الشخصية.


ألم تجدى صعوبة فى الرسم على وجهك أنت؟
بالتأكيد الموضوع صعب جدا فالطبيعى أن الرسم على وجه شخص يجلس أمامى أسهل بكثير من الرسم على وجهى أنا لصعوبة التحكم فى الأمر.


استطعت تحويل نفسك لأشهر نجوم السينما والغناء مثل مارى منيب وعمر الشريف والمطربة الكبيرة فيروز.. فأيهما كان أكثر صعوبة؟
كلهم خاصة أن ملامحى بعيدة كل البعد عنهم لذلك فأنا لا أعتمد على الملامح فقط وإنما على تعبيرات الوجه حتى يكون الشبه فى الروح وليس الملامح فقط لذلك عندما أقرر رسم شخصية معينة أظل أشاهدها لعدة أيام متتالية حتى أدرس تعبيراتها وتفاصيل وجهها وطريقة كلامها وحركتها.


مارى منيب مختلفة عنك تماما فى الحجم والوجه.. كيف استطعت أن تتقنى رسمها لهذا الحد المذهل؟
هى فعلا مختلفة تماما فهى لها كسرة معينة فى عينها فضلا عن أن شفتها السفلى أصغر من العليا وبالتالى رسمها لم يكن سهلا وقد استغرق أكثر من أربع ساعات وفيما يتعلق باختلاف حجم الوجه عامة فيسهل التغلب عليه بالكنتور والبودرة والظلال.


وما هى الشخصية التى استمعت برسمها؟
اللاعب المصرى محمد صلاح  فقد كنت فى منتهى السعادة بعد أن انتهيت منه وكذلك عمر الشريف.


هل يرتبط إتقانك لرسم الشخصية بمشاعرك تجاهها؟
إلى حد كبير فأنا كلما كنت أحب الشخصية التى أرسمها أتقنتها وهذا يحدث دون قصد ولكنى أجد نفسى أبدع فيها.


هل هناك شخصية مازلت تبحثين عن مفتاح لرسمها؟
الفنان الكبير أحمد ذكى فهو من الوجوه التى يصعب رسمها لأنى لا أستطيع أن أمسك له تعبيرا محددا ولكنى أحاول رسمه وأجهز الآن لشخصية عبد الفتاح القصرى والتى يضطرنى رسمها أن أرسم على إحدى عيناى وهى مقفولة حتى أخرج بملامحه مضبوطة خاصة أن عينيه كانت كل واحدة فى اتجاه مختلف عن الآخر.


ألم يطلب أحد منك تحويل ملامحه لوجه شخص آخر عزيز عليه؟
حصل مرة واحدة فقط  فقد طلبت منى إحدى صديقاتى رسم شقيقتها المتوفاة على وجهها حتى لاتشعر والدتها التى كانت تموت حزنا عليها بغيابها وبالرغم من أن الرسم كان فى منتهى السهولة بالنسبة لى إلا أنى رفضت لأنى شعرت أن الموضوع سيكون قاسيا جدا على صديقتى ووالدتها.


لماذا لم تستغلى تلك الموهبة الرائعة فى التوعية ببعض القضايا الإنسانية؟
لقد فعلت ذلك بالفعل ولكن الحقيقة أن الأمر جاء بالصدفة فأنا عضو مع مجموعة من أصدقائى فى "جروب"  للتطوع فى العمل الخيرى وزيارة دور المسنين ومساعدتهم ومرضى البهاق الذين كنت  أرى حجم المعاناة التى يتعرضون لها من المجتمع بسبب خوف الناس منهم ومن مرضهم بالرغم من أنه غير معد لذا قررت أن أجسد تلك المعاناة برسمها على وجهى لتوعية المجتمع بهذا المرض  والتعامل مع المصابين به بشكل طبيعى حتى لانجرحهم كما جسدت أيضا آلام كبار السن الذين يلقى بهم أبناؤهم فى دور المسنين

وذلك بعدما التقيت بأم ابنها للأسف ضربها وعندما سألتها عن السبب قالت لى "معلش أصله تعب من خدمتى" ولن أنسى كم الألم الذى رأيته على ملامحها لذا قمت برسمها لتنبيه الأبناء بقيمة الآباء وضرورة مراعاتهم فى الكبر.


لماذا لاتتعاملين مع موهبتك بشكل احترافى؟
فى البداية لم أتعامل معها باحتراف لانى كنت أحتاج الى خبرة كافية بالأمر وعندما حصلت عليها وتمكنت من أدواتى أصبحت أتعامل معها باحتراف وقد طلب منى أكثر من مرة أن أنشئ أكاديمية خاصة بتعليم الرسم على الوجه وتغيير الملامح ولكنى أرى أننى مازال أمامى وقت على تلك الخطوة.


الأدوات والألوان التى تستخدمينها فى الرسم.. أليس لها أى ضرر على الجلد؟
إطلاقا فمعظم الألوان التى أستخدمها ألوان مائية مخصصة لهذا النوع من الرسم كما أنى أستخدم الماكياج العادى الذى تستخدمه السيدات ولكنى طبعا أختار ألوانا وخامات معينة تساعدنى فى تحديد ملامح الشخصية التى أرسمها.


هل تستطيعين تحويل أى شخص لأى شخص آخر؟
نعم.. مهما كانت صعوبة ملامح الشخصية المرسومة أو المرسوم عليها.

الاكثر قراءة