رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

شيخ الأزهر والمفتي ووزير الأوقاف .. رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي جاءت تتويجًا لجهود الرئيس السيسي

10 فبراير 2019
محمد عبد المولى

هنأ الأزهر الشريف ، شيخًا وعلماءً وطلابًا ، السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي ، رئيس الجمهورية ، والشعب المصري ، بمناسبة تولي مصر رئاسة الاتحاد الإفريقي في دورته الثانية والثلاثين . موضحًا أن رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي تعد نجاح كبير للدبلوماسية المصرية ، وانعكاس لريادتها الأفريقية ، ودورها المحوري ، عربيًا وإقليميًا ودوليًا ، وتأتي في وقت تخطو فيه القارة الأفريقية خطوات طموحة نحو الوحدة والتنمية الشاملة ؛ كي تتبوأ مكانتها اللائقة بين قارات العالم المتقدمة ، بما تمتلكه من موارد بشرية وطبيعية هائلة ، وما تزخر به من تنوع حضاري وثقافي بالغ الثراء .


وأكد الأزهر الشريف ـ في بيان له ـ على استمراره في دعم التحركات المصرية في قارة إفريقيا ، من خلال مبعوثيه المنتشرين في مختلف دولها ، وقوافله الدعوية والإغاثية والطبية التي تجوب العديد من بلدانها ، وجهوده في تدريب الأئمة الأفارقة على التصدي للأفكار المتطرفة وتزويدهم بالمنهج الأزهري الوسطي ، فضلاً عن آلاف الطلاب الأفارقة الذين يدرسون بمختلف مراحل التعليم الأزهري ، ويعدون سفراء لمصر وللأزهر الشريف .

كما هنأ فضيلة الدكتور شوقي علام - مفتي الجمهورية - السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ، لتولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي ، الأمر الذي يعد تتويجًا لجهود الرئيس السيسي وسياساته الحكيمة لتعزيز التعاون الأفريقي وتوطيد العلاقات الأفريقية ، حيث قوبلت هذه الجهود بالتقدير من قادة الدول الأفريقية الشقيقة ومنح مصر والرئيس الثقة في تحقيق آمال وتطلعات القارة السمراء لتحقيق الأمن والاستقرار والبناء والتنمية .

وأكد مفتي الجمهورية ، أن مصر بإمكانياتها وخبراتها قادرة على تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة في القارة السمراء ، ومواجهة تحديات المرحلة وتلبية الاحتياجات الملحَّة للشعوب والدول الأفريقية الشقيقة ، والارتقاء بالقارة نحو مستقبل أفضل أمنيًا وسياسيًا واقتصاديًا واجتماعيًا .

ودعا فضيلة المفتي : الدول الأفريقية الشقيقة إلى ضرورة مساندة ودعم الجهود التي تقوم بها مصر والتعاون والتنسيق وتوحيد الجهود المشتركة لمواجهة التحديات ، وجعل القارة السمراء قوة مؤثرة على الساحة الدولية .

 واختتم مفتي الجمهورية ـ بيانه ـ بأن دار الإفتاء المصرية تقف على أهبة الاستعداد لدعم جهود الدولة خارجيًا كقوة ناعمة فيما يتعلق بمواجهة أفكار الجماعات المتطرفة والتنظيمات الإرهابية لدول القارة الأفريقية ، للرد عليها وتفنيد أفكارها الهدامة وتوضيح وسطية الإسلام ، متمنيًا لمصر قيادة وشعبًا التوفيق والسداد .

وقرر الدكتور محمد مختار جمعة ، وزير الأوقاف ، بمناسبة رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي ، تخصيص مائة منحة تدريب مجانية بأكاديمية الأوقاف الدولية  للأئمة والدارسين الأفارقة ، وذلك لتمكين أئمة وخطباء ووعاظ القارة السمراء على مواجهة الفكر المتطرف ونشر الفكر الوسطي المستنير في بلدانهم ، مؤكدًا أن رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي جاءت تقديرًا لدورها البناء ومكانتها الرفيعة في القارة الأفريقية في ظل القيادة الحكيمة لسيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ، والذي أعاد اللحمة القوية بين مصر وسائر أشقائها بمختلف دول القارة ، وبما يسهم في تحقيق الخير والرقي لجميع أبنائها .

الاكثر قراءة