رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

الخروج عن النص !

6 فبراير 2019
طارق العتريس

للخروج عن النص صورتان  , الصورة الاولى بشكلها السلبي وهو الشائع ربما , وهو الذي يتبادر اليه الذهن , وهذا النوع المرفوض والمنبوذ و علينا ان نجابهه و نحاربه بكل السبل , وهناك الصورة الاخرى الايجابية التي تعكس لنا حالات عديدة و كثيرة من الابداع و التألق و التفاني و الايثار ,و بل ورفض كل أشكال السلبية الفاسدة ,وعلينا  ان نعزز  تلك الحالة الايجابية دائما في مجتمعنا وبين اوساط الشباب في كافة المجالات , فاللمبدع دائما مكانة  خاصة , على الخارج عن النص في صورتها السلبية عليه ان يخرج من دائرة الاهتمام وعلينا ان نبحث له عن وسائل التقويم و الردع التي تعيده الى الحالة  الايجابية ,


وفي كل الاحوال فان الخروج عن النص هو خروج عن المألوف اوالمتعارف عليه وهو أمر بالغ الحساسية و الخطورة ويترك اما تداعيات  سلبية او تأثيرات ايجابية ,

وبين الخروج عن النص السلبي او الايجابي خيط رفيع , هو ذاته الفارق بين القيمة الايجابية ونقيضها السلبي في كل نواحي حياتنا اليومية التى نعيشها ,

 من يتفنن في التحايل على القوانين والنظم و الاعراف فهو خارج عن النص بشكل مقيت ويجب علينا ان  نكشفه ونرفضه بل و نفضحه ليكون عبرة لمن يعتبر ,على عكس من يخرج عن النص بالشكل الايجابي , ولنا في نجم مصر وفخر العرب سفير الرياضه محمد صلاح الذى يجسد لنا كل يوم عمليا الخروج الايجابي عن النص بعيدا عن النمطية و الروتين , عندما يوظف كل ما حباه الله به من امكانيات ومهارات وموهبة لصالح الفريق و المجموعة سواء في ناديه او بين زملائه او في قريته التي تربى فيها , لذلك يجني محمد صلاح ثمار هذا النص الايجابي الذي رسمة لنفسه ويلتزم به بل ويطورة و يترجمه الى حب جم يحظي به واحترام  من الجميع ,  حتى احبته الكرة ذاتها فصال و جال وأبدع .

 على النقيض هناك من يري في نفسه انه نجم وهو يخرج عن النص بالصورة السلبية فيرفضه الجميع ولايحظى بنفس المكانة التي يحظي بها الانسان الايجابي , وما اكثر النجوم الذى خرجوا من الباب الواسع بسبب خروجهم من النص (و ليس عن النص ).

وما أكثر الصورالايجابية للخروج عن النص  و التي نؤكد اننا في اشد الحاجة اليها في هذه الفترة الحرجة و الحساسة التي يعايشها ويمر بها مجمتعنا وبخاصة بين الشباب , علينا  ان نشجع و ندعم مثل هذه النماذج المشرفة التى تساعد مشردي الشوارع في بلدنا ليستردوا  آدميتهم وحياتهم الانسانية , ومثلهم ..كل شاب غيور على بلده ودينه و مجتمعه ويبتكر حلولا جريئة و غير تقليدية يبتعد من خلالها عن النص السلبي فهو يستحق الاحترام و التقدير و التشجيع على كافة المستويات ,

اري ضرورة ان تطلق وزارة الشباب والرياضه بالتنسيق و التعاون مع كافة الوزارات والمؤسسات الاهلية حملة للخروج عن النص بالشكل الايجابي  نطلق فيها العنان للخيال و الابداع و الابتكار وصولا الي حلول مجتمعية لمشاكلنا الحياتية  اليومية و التي تفجر الطاقات الايجابية ,ومرة اخري ..اكررهاعلينا ان نكشف بل و نفضح كل من يخرج عن  النص ..

نرفض كل من يتطاول على مصر ويتربص بشعب مصر في الداخل و الخارج بالقول او الفعل , ببساطة ارفض كل من لايلتزم بقواعد المرور في الشارع   وأرفض الفوضويين الذين يشيعون الفوضى والسلوك الغير حضاري  ..

أرفض المظهر الغير حضاري لواجهات بيوتنا التى تتسبب في اشاعة القبح البصري في احياء بلدي ..

أرفض كل من يحاول استغلال شباب مصر , وارفض كل من يتطاول على تاريخ بلدي و رموز وقامات بلدي ,,

ارفض رسائل الاعلام الخبيث  الذى يوجه السموم ويضلل ويشوه و يعتقد انه يحسن صنعا .. ارفض كل من يعتدي على حقوق شعب مصر الكادح . ارفض كل من يتعمد اخفاء الحقائق و يتفنن باساليب شيطانية في النصب و الغش .. ارفض الاحتكار وأرفض من يسطو على حق شعبه بغير وجه حق ..أرفض كل من يخدع و يخادع و يدلس و يغش يكذب ويقسم باغلظ الأيمان ويعلم  أنه كذاب اشر .

قد يرى البعض انني ابحث عن المجتمع المثالي داخل المدينة الفاضلة لايوجد فيها مواطن سلبي يخرج عن النص وهذا غير حقيقي , لاننا لواطلقنا العنان للشباب لكي يخرج عن النص بافكار ومشاريع طموحة وايجابية سنحقق دون شك النهضة والصحوة المرجوة في كل نواحي الحياة وخلال سنوات قليلة طالما توافرت لدينا الارادة ..طالما يشعر كل منا ان احد لن يسطو على حقه ولن يغتال احد حلمه , فانه سيخرج عن النص الروتيني ويبدع و ينجح  كما اعتاد دائما على الابداع خارج الوطن .. علينا ان نفسح الطريق امام الشباب لكي يتنفس هواء نقيا ولاندعه يخرج عن النص سلبيا ونؤمن له كل سبل الابتكار والابداع لكي يعيش اجواء النص الايجابي الغير موجه بلا تسلط او خوف .. علينا ان نثق في انفسنا بلا خوف ونرتقي بلغة حوارنا .

الاكثر قراءة