رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

انا استحق حياتي

6 فبراير 2019
داليا زردق

إن  الإنسان علي هذه الأرض  هو من يحدد كل ما يعيشه...

اجل ....

و منذ الأزل.....

منذ خرج سيدنا و أبينا  ادم من الجنه  ....
هو من وصل بخطئه  الي الأرض..

و كلنا هذا الاب ...و هذا الفعل ...
كلنا من نصل  الى  مصيرنا  بأفعالنا...

القدر و المكتوب مبني  علي ما فعلناه  و علمه  الله تعالي فكتبه  علينا....
و ليس ما اجبرنا  عليه...

الموت و الميلاد ليس لنا بهم يد...

لكن تفاصيل حياتنا  يوميا هي من نتاج  أفكارنا  و افعالنا  واختياراتنا ...

و حين يعترف  الإنسان بذلك و يتحمل كل نتيجة فعله و يتوقف عن تبني  نظرية الشماعات  و إلقاء  اللوم  علي كل كائن  كان..

حينها فقط ستبدأ الحياة الحقيقية  لكل منا...

إن  اول جريمة قتل بالكون كانت منذ الخليقه  حين قتل قابيل اخيه  هابيل...

و هذا أكبر  دليل علي ان النفس  البشريه منذ الأزل  و هي مملوءة  بالشر الدفين ...

و لهذا هناك نار و هناك جنة لكي يأخذ كل إنسان  حقه في الآخرة..

النفس البشريه  معقدة  و غامضه  و لا يعلم حقيقة الأمر الا الله ...

لذلك أمرنا  الله باللجوء  إليه لانه وحده  يعلم كيف تسير الامور فيرشدنا  ويهدينا..

لذلك كان الضلال لكل من ابتعد عن الله و خط الرحمه  ..

لانه بذلك يعارض  مسيرة  الكون التي خلق عليها و الفطرة  التي وجد بها هذا الكون كله...

لو كنا كلنا احفاد ادم  و نزلنا علي هذه الأرض عقابا  لتلك الخطيئه  فنحن أيضا عباد الله الذي  وعدهم  الجنه اذا افلحوا  و اتقوا  و آمنوا...

فلنستحق  جنتنا  أو  نارنا  علي قدر أفعالنا....

فلنتوقف عن الذم  و السلبيه  و الإسقاط  و المبالغه...

فلنبدأ...،كفي شعارات

كفي كلمات...

كفي هتافات...

كفي وعود...

كفي خضوع...

الحياة أقصر مما يظن الجميع و كل إنسان يراوده  شعور بأن  الموت ما زال بعيدا عنه..

و هذه أكبر  الأخطاء...

الموت أقرب  الينا من أنفسنا..

انه لحظه من هذه اللحظات  اليوميه و سوف نواجهه...

فلنواجهه  بشجاعه  و انتصار  بدلا من أن نواجهه  بخيبة  و فشل و انهيار...

الا من فاز و أفلح.......

الاكثر قراءة