رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

كيف تختارين شريك حياتك من خلال"الفراسة"؟

28 يناير 2019
سارة علي عبد الرحمن

خبير علم الفراسة ينصحك:احذري الرجل ذا الحواجب الكثيفة.. وصاحب الشفاه الغليظة كريم في المشاعر!

كلما كان الشخص شديد الجمال كان الانفجار قوياً  .. وصاحب الرقبة الطويلة شعاره  "أنا ومن بعدى الطوفان"!
الأنف المقوسة لأعلى تعكس التكبر.. ومساحة الشارب كلما قلت دلت على محدودية تقبل الرأى الآخر
فتحة الأنف كلما كانت أصغر تشير إلي "ضيق الخلق".. وأصحاب الشعر الخشن أفكارهم صعبة
"الغمازات" دليل على الشخصية المتهورة صاحبة القرارات الطائشة


الكثير منا يقع فريسة الاختيار الخاطئ لشريك الحياة، ولكن بمساعدة علم الفراسة يمكننا ملاحظة بعض الإشارات قبل التسرع والوقوع في حب أشخاص لديهم عيوب واضحة في شخصياتهم كافية لإنهاء العلاقة العاطفية أو الزوجية، وفي السطور التالية يساعدنا خبراء علم الفراسة ولغة الجسد ببعض الملاحظات التي تمكنا من قراءة ملامح من نتعامل معهم.


في البداية يوضح لنا عمرو جرانة خبير علم الفراسة ولغة الجسد والباحث في علم العلاقات أن إتقان اختيار شريك الحياة أمر ليس بالصعب وفي الوقت نفسه ليس بالسهل، ويوضح أن وجود إحساس الانسجام مع الطرف الآخر بما يعني وجود "كيمياء" معه هذا سببه أن لكل منا شخصية يعشقها في عقلة الباطن ويختار شريك حياته علي أساسها، وهذا يفسر أنه أحيانا يتقدم للفتاة أكثر من عريس في نفس الوقت وتنجذب لواحد منهم أكثر من الآخر، ويضيف أنه من خلال علم الفراسة يمكننا الحذر من بعض الشخصيات إذا اتخذنا قرار الزواج وأردنا إقامة علاقة مستقرة معهم، فهناك قاعدة في الفراسة تقول : إنه كلما كان الشخص شديد الجمال كلما كان شديد الانفجار من داخله، وهناك صفات شكلية في الرجال لها دلالات في علم الفراسة وقد تأتي إحداها فتدل علي أنه شخص يحب التعامل مع النساء أو تأتي مجتمعة فيصبح "زير نساء" وأهمها الحواجب..

فكلما كانت كثيفة أكثر وغير منتظمة بشكل أكبر كلما دل ذلك علي حب هذا الرجل  للنساء، وكلما اقترب الحاجب من العين دل ذلك علي شدة تودده للنساء، والشفاه السفلي كلما زادت غلظة كلما دل ذلك علي كرم عواطف الرجل وإذا اقترنت مع كف سميك تعني الكرم في العطاء، بينما تشير الشفاه الحادة والرفيعة لشخصية حادة وحريصة في مشاعرها وكلامها ولديها رغبة مؤقتة في الأشياء وإذا كانت الشفاه العليا غليظة والسفلي رفيعة يدل ذلك على أن الشخص يجيد التحدث والتعبير بشكل جيد جدا ولكن بالكلام فقط دون الأفعال، والعين السوداء دليل علي أنه شخص حنون جدا والعين الملونة في السيدات تدل علي شخصية شديدة الشراسة وخاصة كلما يميل لون العين للزرقة.


ويشير إلي الاحتراس من الشخص الخائن والغدار، وقد تجتمع الصفات معا وتأتي أولها في الرقبة الطويلة، فهو شخص يتبني كل الأقوال والأفعال التي تعلي من شكله أمام الآخرين، وما يهمه شكله أمام الناس ويتعامل بمنطق "أنا ومن بعدي الطوفان"، وتجد شخصيته جبانة جدا، وثانيا أصحاب العين الزرقاء الملفتة للنظر، ويكمل ويشير جرانة إلي أن الأنف المقوسة لأعلي تعكس الأنفة والكبر ومساحة الشارب كلما قلت دلت علي محدودية تقبل الرأي الآخر وقسوة الانتقاد، وفتحة الأنف كلما كانت أصغر دلت علي ضيق الخلق والأنف المدببة جدا تشير لشخص شديد العصبية.


ويوضح محمد زكريا خبير فن الفراسة وتحديد الوجه ومدرب التنمية البشرية أن ملامح الوجه تعكس طبيعة الأفكار والمشاعر التي يعتنقها الشخص، وبتغير الأفكار يتغير شكل الملامح وشكل الوجه مع مرور الوقت، ويشير إلي أن شكل الجسم يشير لطبيعة الشخصية، فالفراسة تقسم شكل الجسم لـ3 أقسام، فهناك الشخص "الأكول" وهو شخص سمين وطبعه كريم ولكن كرم محسوب فهو شخص يحب يريح عقله ويريح جسمه، وهناك الشخص "النشيط" وهو لديه طاقة كبيرة وفي الشكل هو شخص طويل وعريض ومفتول العضلات وكتفه مفرود ولكنه منفعل ومبادر بطريقة تجعله يقع في مشاكل وحينما يتعصب يكسر أي شيء، والشخص "الحساس" وهو رفيع وطويل ورقبته رفيعة  .


وعن تحديد الفراسة لطبيعة الشخصية من خلال شكل الشعر فنجد أصحاب الشعر الخشن والمجعد هم أشخاص أفكارهم صعبة وإذا تصادف مع ملمس يده خشن متشبث برأيه وصعب جدا يغير رأيه، الشخص صاحب الشعر الناعم شخص مرن في المعاملة، والشخص صاحب الشعر "السايح" حساس جدا وأقل كلمة تؤثر فيه، وفي ملامح وجه المرأة تشير وجود الغمازات مع طابع الحسن لشخصية متهورة وقراراتها طائشة واختياراتها خاطئة في كثير من الأحيان.

الاكثر قراءة