رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

عن المعضلة الدراويشية

20 يناير 2019
د.ايهاب أحمد

الحكم أخطأ , ضربة الجزاء عـرقـلـة مـن خـارج الـمـربـع , مدافع الأفريقى أرتكب نفس خطأ دونـجـا ولـم يحتسبها الكاميرونى ركـلـة جـزاء , كـل هـذا صحيح , لكنه قشة , ومن النوع الذى لا يقصم ظهر البعير كما يقولون .


الرماد الحقيقي
فغضب الإسـمـاعــلاويـة وفــورانـهـم وشـغــب بـعـضهـم لـه جـذور أعـمـق بكثير مما ظهـر بمباراة الأفـريقي التونسي , القصة أننا أمـام جماهـيـر عقلها الباطن غير قـادر عـلى تـصـديـق أن فـريـقـهـا صاحب الـتـاريخ بـات مهدداً بالهبوط بعدما صار قابعاً بذيل الدورى العام .


جماهير غير متصورة أن فريقها أصبح غير قادر على الفوز أو اللعب بأداء مقبول  , جـماهيـر أتعـبها مـا يجري لفريقها من تفريغ لكل موهبة تطفو على السطح دون أن يـكـون بإسـتـطـاعـتـهـا المنع أو الإعتـراض بـشـكـل مـؤثـر يـحـول دون الخطف أوالبيع  .


جماهـيـر مـجـروحـة مـن تعليقات وتويتات تـتحـدث عـن رغـبـة نادى بعينه فى شراء مانجو اسماعلاوي فات زمن قصير لـم يتـذوق فـيـه طعمه فغادره قطار انتصارات أدمن تحقيقها بأبناء الدراويش .


جماهير فقدت الأمل فى مساندة حقيقـية مـن اتحاد كـرة فـاسـد ومنحاز يمكن أن تعيد حقوق لطالما إلتهمها حـكـام بـبـطـولات مـحلـيـة وقـاريـة , جماهـير سأمت إعـلام لا يناصـرهـا أو يهتم بأوجاعها وأنينها  ولـو بـقـدر اهـتـمـامـه بما لحق بجورب لاعب بأندية البهوات الكبار .


جماهير يائسة من مجلس إدارة ناديها أو بالأحرى من رئيسه إبراهيم عثمان فـلا أحـد غـيـره يسيطـر أو يـقـرر أو يـفعـل , فنـفوذ المال ساد وحكم وسيطر  وتـسـلـط وأسـتـبـد .
جماهير استفـزهـا هتافـات غير لائـقـة مـن جماهير الأفـريقـى , فأفعالها منذ هبطت أرض مطار الـقـاهــرة غـيـر مـقـبـولــة أو مفهوم بواعثها فلم يسبق ان حدث مايعكر أو يسيئ .
جماهير أُغلقت كل الأبواب والنوافذ امامها, فابراهيم عثمان لم يعد مرغوب بـوجـوده تـحـت كـل الظـروف , والـبـديـل غـيـر آمـن أو جـاهـز, جماهـيـر تصورت خطأً ان الحل فى التنفيس عن البخار المكتوم بصدورها أيما كانت العواقب على طريقة ، عَلىَّ وعَلَىَ أعدائىِ .


عيب يافنان
فـالقـصـة إذن يا عـم صلاح عبدالله ليست غـبـاء بالـفطـرة أو غباوة مقصودة ومتعمـدة كــمـا دونــت عـلى تــويــتــر,فـالـغـبـاء الـفــطـرى يـا فــنــان هــو أن يـتـدخـل الإنسان فيما لا يـدركـه أو يُلم باطرافه أما المتعمد فهو أن يسيئ الإنسان لمحبيه .


لسنا بحاجة لنؤكد أننا لا نقر ابداً الشغب أو العنف , فالأمر كله رياضة ولعبة وإن كـانـت بكل أسـف صارت أكبر من هـذا بكثير بـفعـل الـسـيـاســة حـيـنـاً والمال أحياناً , فـالإسماعلاوية يتنفسون كرة قدم ويعشقون الدراويش , ولما لا وقد أصبح مصدر سعادتهم الأساسي .


إسعاف مقترح
والآن ما الحـل ,لا أظن أن هـناك بـديـل عـن تكاتف الجميع لإنقاذ الإسماعيلى مـن اللحـاق بمصيـر أنـديـة عـريـقـة كـالـتـرسـانـة والأوليمبي والمحلة , نعم الإسماعيلى على مشارف السقوط بالفعل وعن جد , فوضعه الإدارى والفنى يؤشر لما هو أكثر من مجرد فـقـد بطولة أو خسارة مباريات .
الإدارة أحسبها أضاعت كل الفرص ولـم يـعـد أمامها من سبيل غير الرحيل بأمان ودن صخب مفتعل, ولـيـكـون الـبـديـل لـجـنـة مـؤقــتـة يـرأسهـا مثلاً النجم على أبو جريشة أو أسامة خليل أو غيرهما مع رجل مال يقبل أن يضع جهده طوع الإداريين والفنيين .


وأتـصـور ايضاً أنه ينبغى أن يـكـون لحسنى عبد ربه دور مـا بتلك المرحلة الـحــرجــة إمــا بـالـعـودة للـفـريق لأداء دور يـتخـطـى حـدود الـمسـتـطـيـل الخضر أو بالحاق بالهيكل الإدارى المقترح .


فالإسماعيلي غنى برجاله ونـسـائـه المخلصيـن مـن اصحاب الملكات الفنية والإدارية , إنما المشكلة بالمال , فيمن ينفق على لعبة صارت لا تعرف غير لغة المادة , فلم يعد فيها معـنى لإنتماء أو ولاء , فـالأساس فيها الآن للفلوس , بـكـم سـتـشـتـرى  , وبـكـم سـتـجـدد , وبـكـم .. , وبـكـم .. .


وعـلى الدولة ممثلة بـوزيـر الرياضة ومحافظ الإسماعيلية التدخل سريعاً , فلا مجال هـنا للتـشـبـس بـقـوانـيـن أو قواعد أوليمبية تصلح بظروف ومناخ مختلف .
فيقيناً الدكتور أشرف صـبحـي يـعـرف كيف يُصلح ويسانـد نادى له مكانته بصفحات التاريخ المصرى ,وبلد تنام وتصحو وتضحك وتبكى وفقاً لم يسير بندول الدراويش .
أما الفريق مهاب مميش فأكرر دعوتى لـه للنظر فيما كـان قـد تردد من قبل عن امكانية عمل اتحاد (ما ) بـيـن ناديي الإسـمـاعـيلى والقـناة فعندها تنتهى مـشـكـلـة الـتـمـويـل الــتـى هـى لب المعضلة الـدراويـشـيـة .

الاكثر قراءة