رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

والى: البرنامج القومي لتنمية الطفولة المبكرة هو البرنامج الأهم للوزارة

6 يناير 2019

أعربت غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعي عن سعادتها بالشراكة مع المجتمع المدني ممثلا في جمعية خير وبركة والقطاع الخاص ممثلا في شركة ماكدونالدز في تنفيذ خطة الوزارة والتي تستهدف تطوير 1000 حضانة خلال العام الجاري جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقتها الوزيرة في جلسة توقيع البروتوكول مع كل من جمعية خير وبركة وشركة ماكدونالدز مصر لتنفيذ مشروع الوزارة لتطوير الحضانات والذي يبدأ بتطوير 165 حضانة بمحافظة القاهرة


ويأتي هذا البروتوكول في إطار تنفيذ المشروع القومي لتنمية الطفولة المبكرة لرفع مستوى الرعاية المقدمة بدور الحضانات من 0 -4 سنوات، والعمل على التوسع في نطاق تغطية الخدمة ومد مظلة خدمات الطفولة المبكرة بمختلف أنواعها إلى مختلف المناطق الجغرافية، وتوفير خدمة ذات جودة عالية


وصرحت الوزيرة خلال كلمتها أن البرنامج القومي لتنمية الطفولة المبكرة هو أحد البرامج الهامة التي ستعمل عليها الوزارة هذا العام حيث سنعمل على تغطية العجز في الحضانات والذي وصلت نسبته الى ما يقرب من 80% على مستوى محافظات مصر كما تعمل الوزارة على تشجيع إقامة الحضانات وتتيح الوزارة قروضا لذلك بفائدة مخفضة من خلال بنك ناصر الاجتماعي
وأضافت الوزيرة أن الحضانات من المشروعات الهامة التي تعتبر مدخلا لرعاية الأسرة حيث يتم خلالها تدريب وتوعية الأمهات والميسرات

وأيضا فرصة لعمل السيدات فالحضانات أحد قطاعات تشغيل المرأة وتوعيتها في تنظيم أسرتها والسيطرة على مشكلة الزيادة السكانية بالإضافة الى تحسين مستوى الأسرة الاقتصادي وسيتم في مرحلة قادمة توقيع بروتوكول آخر لتطوير 150 حضانة أخرى في نطاق المشروع

ومن جانبه اكد علاء فتحي مديرعام شركة مانفودز-ماكدونالدز مصر ان الشركة نحتفل اليوم بحجر زاوية جديد في تاريخها يعزز من استراتيجيتها المستدامة على صعيد المسئولية المجتمعية. نفخر بضخ ما يقرب من 7 مليون جنيه مصري في إطار بروتوكول التعاون اليوم بهدف تجديد وتقديم دعم فني وإعادة تأهيل 165 دار حضانة داخل الجمعيات الأهلية بمحافظة القاهرة".

وأضاف أن تعاون اليوم يأتي متسقاً مع استراتيجية الشركة التي تضع منح حياة كريمة للأطفال ومستقبل مشرق على رأس أولوياتها من خلال تطبيق برامج ومبادرات من شأنها ترك أثر في حياتهم وحياة ذويهم واختتم حديثه قائلاً: " نطمح أن ننجح في الوصول إلى 2400 أسرة وزيادة وعيهم بأحدث أساليب التربية الحديثة خلال العامين القادمين."


وأضافت منى الطويل رئيس مجلس إدارة جمعية خير وبركة أن الجمعية تسعى لتقديم أفضل خدمة وأن نموذج الحضانة الأهلية النموذجية قادرين نحن على تحقيقه بدعم الوزارة وشراكتنا مع القطاع الخاص بخبرة 10 سنوات فلدينا القدرة على تنفيذ برامج الطفولة المبكرة بأحدث الأساليب العلمية ونقوم أيضا بالإشراف على البنية التحتية وتلك بداية وحريصين على استكمال المبادرة  


جدير بالذكر ان البروتكول ينص على قيام وزارة التضامن الاجتماعي بالأشراف والمتابعة لتطبيق معايير الجودة والمنهج التربوي الموحد من سن يوم إلى 4 سنوات مع إتاحة البرامج التدريبية الخاصة بمرحلة الطفولة المبكرة والتي انتجتها الوزارة للجمعيات المستهدفة  والإشراف على تدريب الميسرات على معايير الجودة والمنهج التربوي الموحد كما سيتم منح الميسرات شهادة دبلومة المنهج التربوي كما تقدم الوزارة التمويل اللازم لتطوير هذه الحضانات.  


هذا ويتضمن البروتوكول قيام جمعية "خير وبركة" بخبراتها في تصميم وتنفيذ برامج تطوير ودعم الطفولة المبكرة وخاصة تطبيق نموذج الحضانات المنزلية في المناطق الحضرية العشوائية والشعبية، بتقديم تعليم ذو جودة عالية للحضانات داخل الجمعيات الأهلية وتحسين المناخ الداعم لبيئة التعلم ورفع الوعي بأهمية التعليم ما قبل المدرسي اضافة الى بناء قدرات الميسرات بالحضانات


كما ينص البروتوكول على قيام شركة مانفودز(ماكدونالدز – مصر) على توفير الدعم للأنشطة  وبناء القدرات والبنية التحتية وذلك لتهيئة المناخ الداعم لبيئة التعلم بمرحلة الطفولة المبكرة مع  توفير الدعم المالي لتغطية  انشطة بناء القدرات وتطوير البنية التحتية للحضانات




الاكثر قراءة