رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

المفتي ووزير الأوقاف يدينون بشدة حادث عزبة الهجانة بمدينة نصر

6 يناير 2019
محمد عبد المولى

أدان فضيلة الدكتور شوقي علام ، مفتي الجمهورية ، العملية الإرهابية الخسيسة التي قام بها متطرفون بزرع عبوات ناسفة أعلى سطح مسجد الحق بعزبة الهجانة بمدينة نصر المجاور لكنيسة السيدة العذراء وأبو سيفين ، مما أسفر عن استشهاد رائد شرطة وإصابه شرطيين من قوة تأمين الكنيسة .


وأكد مفتي الجمهورية – في بيان له – أن ما قام به المتطرفون من الاعتداء على حرمة دور العبادة من مساجد أو كنائس واستهدافها وترويع الآمنين فيها هو أمر تحرمه الشريعة الإسلامية ، وتأباه الفطرة الإنسانية السليمة .

وأضاف فضيلته : أن هذه الجماعات الإرهابية المتطرفة التي قامت بتلك العملية الخسيسة قد أصبحوا خصومًا للنبي صلى الله عليه وآله وسلم الذي قال: "ألاَ مَنْ ظلم مُعاهِدًا أو انتقصه أو كلَّفه فوق طاقته أو أخذ منه شيئًا بغير طِيبِ نفسٍ فأنا حجيجه يوم القيامة" أي: خصمُه ، وأشار رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بإصبعه إلى صدره "ألاَ ومَن قتل مُعاهَدًا له ذمة الله وذمة رسوله حُرِّم عليه ريح الجنة ، وإن ريحها ليوجد من مسيرة سبعين خريفًا".

وشدد مفتي الجمهورية ، على أن الإسلام ترك الناس على أديانهم وسمح لهم بممارسة شعائرهم داخل أماكن عبادتهم ليس ذلك فحسب بل إن التشريع الإسلامي ضمن لهم أيضًا سلامة كنائسهم ومعابدهم فحرَّم الاعتداء عليها بل ذهب الإسلام لِمَا هو أبعد من ذلك ، حيث أمر بإظهار البر والرحمة والقسط في التعامل مع المخالفين في العقيدة ، يقول تعالى: {لَا يَنْهَاكُمُ اللهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ}.

ودعا مفتي الجمهورية ، المصريين جميعًا إلى الوقوف حصنًا منيعًا أمام جماعات الإرهاب التي تسعى إلى زعزعة أمن واستقرار الوطن وإثارة الفتنة بين أبناء الوطن الواح د.

وتوجه فضيلة المفتي ، بخالص العزاء إلى أسرة الشهيد داعيًا الله أن ينزله منازل الشهداء الأبرار، وأن يلهمهم الصبر والسلوان، وأن يشفي المصابين شفاءً تامًا عاجلًا لا يغادر سقمًا، ويحمي البلاد والعباد من كيد الخائنين .

كما أدان الدكتور محمد مختار جمعة ، وزير الأوقاف ، محاولة استهداف إحدى الكنائس بعزبة الهجانة ، مشيدًا ببسالة ضابط الشرطة الشهيد الذي لقي ربه عز وجل وهو يحاول تفكيك عبوة ناسفة وضعها أحد العناصر الإرهابية بالقرب منها ، سائلا الله عز وجل أن يتقبله في الشهداء والصالحين وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان ، وكذلك بشجاعة زملائه وتمنى لمن أصيب منهم الشفاء العاجل ، وأيضًا بشهامة أحد رواد مسجد الحق المجاور للكنيسة الذي قام بإبلاغ قوات الشرطة عن وجود الجسم الغريب الذي انفجر أثناء محاولة الضابط الشهيد تفكيكه في ضوء الفهم الصحيح للدين ، ولمفهوم المواطنة المتكافئة القائم على أن أمن الوطن وأمن جميع أبنائه أمر غير قابل للتفرقة ولا للتجزئة .

وأكد وزير الأوقاف ـ في بيان له ـ أن هذه المحاولات الإرهابية لن تزيد الشعب المصري إلا قوة وصلابة وإصرارًا على دحر الإرهاب والإرهابيين ، وأنه لا سبيل لنا سوى منتهى الحسم مع فلول الجماعات الإرهابية الضالة المارقة وسائر المتعاونين أو المتعاطفين معها .

الاكثر قراءة