رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

ما حكم صلاة الرجل بزوجته بعد الزفاف وتوزيع العقيقة نيئه على الناس ؟

1 يناير 2019
محمد عبد المولى

قالت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف : أنه يسن للرجل عند الدخول بزوجته أن يصلي بها ركعتين ، وتقف خلفه ، أما الجهر بالقراءة والإسرار بها فكلاهما جائز ، لكن الأولى أن يراعي وقت الدخول ، والغالب أن الدخول يكون في الليل وصلاة الليل الأولى فيها الجهر بالقراءة ، وإن كان الدخول بالنهار فيصلي ويسر بالقراءة .


كما قالت لجنة الفتوى ـ في فتواها : أن السنة في العقيقة طبخها دون إخراج لحمها نيئًا حتى يكفي المساكين والجيران مؤنة الطبخ . قال ابن القيم- رحمه الله - :" وهذا لأنه إذا طبخها فقد كفى المساكين والجيران مؤنة الطبخ , وهو زيادة في الإحسان وفي شكر هذه النعمة ، ويتمتع الجيران والأولاد والمساكين بها هنيئة مكفية المؤنة فإن من أهدي إليه لحم مطبوخ مهيأ للأكل مطيب كان فرحه وسروره به أتم من فرحه بلحم نيء يحتاج إلى كلفة وتعب " . تحفة المودود بأحكام المولود (ص: 76) . ويجوز أن يوزع لحمها نيئا.  

والله تعالى أعلى وأعلم

الاكثر قراءة