رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

كيف تستقبلين العام الجديد بسعادة وايجابية؟

31 ديسمبر 2018

عادة ما يرتبط العام الجديد بأمل جديد ومحاولة للتخلص من أفكارنا السلبية لذا ونحن الان نودع عام ٢٠١٨ ونستقبل عام ٢٠١٩ علينا بالعمل بعدة نصائح قد تساعدنا على تحقيق احلامنا وتجعلنا نجدد طاقاتنا الإيجابية ونحافظ على سعادتنا وهى كالأتى:حققى التوازن بين عملك وحياتك الخاصة


الحياة خليط من أمور عديدة ويمكنك أن تحاولى تحقيق التوازن بين عملك وأسرتك وحياتك الخاصة وأكثر، أنت تستحقين أن تجدين بعض السعادة خلال صخب حياتك اليومية، وحاولى فى العام الجديد كسر بعض العادات السلبية والتخلص منها، ومنح حياتك الخاصة نصيب من وقتك، كما لا ينبغى أبدًا أن يكون للمال الأولوية الأولى لأنك لست بحاجة لكسب الكثير من المال لتكونى سعيدة، صحتك وأسرتك والسلام الداخلى وأشياء أخرى جميلة وأكثر أهمية.

 

من الصعب الاستمرار دون حافز
العمل ودفع نفسك باستمرار لا يتم إلا بهدف محدد وحافز أساسى وفى معظم الحالات يكون الهدف شيئًا من شأنه أن يجعلك سعيدة، مثل الحب والنجاح اللذين يعدان من أهم العوامل التى من الممكن أن تحقق لك حالة من السلام والمصالحة الداخلية، ويساهمان فى تحملك الأعباء الشاقة، والحصول عليهما أمر يستحق العناء، لذا تأكدى من وضع أهداف قابلة للتحقيق، وكونى واثقة من تحقيقها.

 

استدعى سعادتك بقانون الجذب
يطلق عليه قانون الجذب أو التفكير الإيجابى من خلال استدعاء رغباتك وسعادتك والسعى لتحقيقها من خلال تعزيز تفكيرك بطريقة إيجابية والبقاء ممتنة لكل شىء لديك فى حياتك، وسوف تجنى فوائد عظيمة وتحصلين على السعادة التى تسعين لها وتساعدك فى الحفاظ على معنوياتك مرتفعة وتحقيق المزيد من أهدافك.

 

كونى أكثر إنتاجية وإيجابية
أظهرت الدراسات أنك كلما كنت سعيدة تملين للقيام بكل ما هو أفضل لحياتك وعملك الحياة، وإذا كنت ترغبين فى الحصول على ترقية يجب عليك البقاء والتأكيد على أسلوبك الإيجابى.

 

تمسكى بشريك حياتك فى السراء والضراء
إذا كان لديك شريك أم لا، يجب أن تكونى سعيدة. لا أحد يريد أن تربطة علاقة غير ناجحة مع شريك حياته، ولكن إذا كان لديك شريك تمسكى به فى السراء والضراء، كلاكما تستحقان السعادة وقضاء المزيد من الوقت معًا والتمتع بكل يوم من حياتكما.

الاكثر قراءة