رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

غياب الوعي الاسري والمجتمعي وراء العنف المدرسي والجامعي

24 ديسمبر 2018
شروق ناصر عزب

انتشرت فى الأونة الأخيرة ظاهرة العنف بالمدارس والجامعات سواء من الطلاب ضد المعلمين أو العكس، وتفاقمت الظاهرة بشكل يكشف عن خلل يؤثر على مستقبل جيلا بأكمله ، وناقشت الشباب اسباب الظاهرة وكيفية التصدي لها مع الشباب واليكم التفاصيل


ارجع  الدكتورجمال فرويز، أستاذ الطب النفسى، أسباب انتشار الظاهرة إلى تجاهل المجتمع أهمية الثقافة المجتمعية  والتربية وتعلم الاطفال منذ الصغر الوسطية، وفهم الدين الصحيح والقيم والوعى  بالاضافة  الي أهمية الأسرة.

التى فقدت احترامها بين أفرادها. ويوضح د. فرويز  خطورة الإعلام  ودوره ، فهو المتهم الأول فيما وصل اليه المجتمع  بجانب الدراما وترسيخ العنف بين الأجيال الصاعدة، مشيرا الي ان انصاف المثقفين وغير الاكفاء  في الادارة التعليمية  اسهموا  فى إفساد العملية التعليمية والصحية فى مصر.
وقال انه غير موافق علي  الغاء كلمة التربية من التعليم  فهما  لايمكن ان ينفصلا ابدا  فلايوجد تربية دون تعليم ولا تعليم دون تربية،
اكد علي التربية  والاسرة  وتماسكها  في اللبنة الاساسية  للأجيال صالحة  تتحمل المسئولية  محذرا  الاسر المصرية من الدراما  التي اصبحت تتسم بالعنف  والقهر  وانعدام الاخلاق  كما اكد علي ضرورة مراجعة الوالدين  لأطفالهم اولا بأول  وتشجيعهم علي القراءة  والسلوكيات  الطيبة مع الاصدقاء والمحيطين بهم


ويري  ان مجتمعنا تزايدت فيها ظاهرة العنف  وانتقلت داخل مدارسنا وجامعاتنا طالب  المسئولين بضرورة  مراقبة الابناء  ومتابعتهم  من اجل مجتمع صحيح  واجيال نافعة  نستفيد منها بالمستقببل


ويقول  مروان  محمد  طالب ان البيئة المحيطة تؤثر علىنا  بالاضافة  الي الضغوط  الاجتماعية  والنفسية التي نمر بها  وان هذا الطريق قد يجعل العنف الوسيلة االأولي لحل المشكلة


واكد الشاب مصطفى على  طالب بان اغلب المشكلات التي تتم داخل الحرم الجامعي بين الطلاب سببها المخدرات ومنذ فترة  حدثت  مشاجرة داخل الجامعة كان هدفهم تقاسم سجائر الحشيش وعند رفض الطرف الاخر الفكرة قامو بمشاجرة داخل دورة المياة مما جعل بعض الأصدقاء بالتدخل ليس لفض الشجار إنما الدفاع عن صديقهم بأسلوب العنف
 

وتضيف سارة طالبة  بجامعة القاهرة  نري صورا سيئة  من بعض الطلبة  والتي تستخدم الاسلحة البيضاء داخل الحرم الجامعي فلابد ان يكون هناك دور كبير للحرم الجامعي  وايضا اجهزة تفتيش  للطلبه  بيحث يمنع أي طالب من استخدام  او اصطحاب هده الاسلحة او الممنوعات  المخدرة ولابد ان يكون هناك توعية  من الاساتذه داخل الجامعة  وعمل دورات تدريبية وندوات تثقيفية وتوعوية للطلبة  عن مخاطر الاسلحة والمخدرات المدمرة  للصحة  

اوضح العميد محمد صلاح رئيس أمن الجامعة بان أسباب العنف بين الشباب  ترجع لاسباب  مجتمعية واسرية  بالمقام الاول  حسب البيئة التي تربة فيها مشبرا  الي ان اغلب الطلاب الذين يستخدمون العنف داخل الجامعة هم طلاب صغار وليس لديهم السيطرة الكافية ولا التعليم والتربية  الاسرية  والخبرة  في التعامل مع  المجتمع الخارجي بسلوكيات اجتماعية  منضبطة  

 

الاكثر قراءة