رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

وزير الأوقاف لـ«مبعوث الاتحاد الأوروبي»: لن تحل مشاكل العالم إلا بالحوار الحضاري

28 نوفمبر 2018
محمد عبد المولى
استقبل الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، مبعوث الاتحاد الأوروبي لحرية الأديان والمعتقدات، الذي قام ـ مساء أمس ـ بزيارة وزارة الأوقاف برفقة الوفد المرافق له، وذلك لبحث أوجه تعزيز سبل التعاون الديني بين وزارة الأوقاف والاتحاد الأوروبي في تبادل الخبرات والثقافات وأهمية الحوار، ومناقشة بعض الجوانب المتعلقة بالحرية والكرامة.
وأكد وزير الأوقاف ـ خلال حديثه مع المبعوث الأوروبي ـ أن وزارة الأوقاف تسعى دائمًا للتواصل الحضاري وترسيخ أسس الحوار الحضاري بين البشر، والعمل على ترسيخ ثقافة السلام والعيش الإنساني المشترك، مشددًا على أهمية الحوار الحضاري، وعلى المشتركات الإنسانية التي تجتمع على القيم ومكارم الأخلاق، وإعلاء قيمة العمل، وترسيخ أسس العيش المشترك، وتحقيق السلام للناس جميعًا وحفظ الدماء والأعراض.
كما أكد وزير الأوقاف، أن الحل الأمثل لكثير من المشكلات هو الحوار الحضاري على أرض الواقع على أرضية إنسانية مشتركة بغض النظر عن اللون أو الجنس أو اللغة أو العرق، مشيرًا إلى أن المبادئ الإنسانية  تعني السلام للجميع، ونحن ننطلق في هذا الأمر من خلال المنطلق الإنساني والوطني والديني.
وأوضح وزير الأوقاف، أن الجماعات المتطرفة من أصحاب المصالح الخاصة حمل وعبء ثقيل على الجميع، وأن خطر التطرف لا يمكن أن يكون محدودًا بل سرعان ما ينتشر وربما تصعب السيطرة عليه، لذا فإننا نرى الحل في إعلاء القيم الإنسانية دون تمييز، ومواجهة جادة وحقيقية للتطرف، وتعاون دولي على محاصرة الجماعات المتطرفة وتجفيف منابعها ومصادر تمويلها بإرادة دولية حقيقية، فجميع الأديان جاءت لصالح الإنسان ومصلحة كرامته.
مشيرًا إلى استعداد وزارة الأوقاف لتأهيل أي عدد من الأئمة في أي دولة من دول العالم بأكاديمية التدريب لتأهيل الدعاة باللغات المختلفة.
ومن جانبه، أشاد جان فيجيل ـ مبعوث الاتحاد الأوروبي لحرية الأديان والمعتقدات، بدور مصر الريادي في المنطقة والعالم، مؤكدًا أنهم ينظرون إليها على أنها أرض مقدسة، وكذلك بدور وزارة الأوقاف المصرية في بناء أكاديمية التدريب التي تؤكد على الوسطية والاعتدال، ومواجهة الفكر المتطرف ونشر الفكر الوسطي المستنير، وبإصدارات الأوقاف العلمية والفكرية، مؤكدًا على أهمية التواصل والحوار من أجل الكرامة والقيم الإنسانية والدينية المتفق عليها.
وفي ختام اللقاء، أهدى وزير الأوقاف مبعوث الاتحاد الأوروبي لحرية الأديان والوفد المرافق له، نسخًا مترجمة باللغة الإنجليزية من مطبوعات المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بوزارة الأوقاف التي تسعى إلى نشر صحيح الدين ومواجهة الفكر المتطرف، وهو ما حاز ثناء وإعجاب الوفد ورئيسه.

الاكثر قراءة