رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

هل يسخر صلاح من راموس ولماذا .. تعرف على الأسباب!

25 نوفمبر 2018
طارق العتريس

بعد بدايته المتواضعة في الدوري الإنجليزي مع ليفربول هذا الموسم، عاد نجم مصر محمد صلاح إلى التألق مجددا وساهم في الفوز الذي حققه "الريدز" خارج معقلهم على واتفورد بثلاثية نظيفة في المرحلة 13 من الدوري الإنجليزي  .


وتمكن صلاح من هز الشباك أولا لليفربول بعد تمريرة من ساديو ماني في الدقيقة 67، ليضيف بعد ذلك ألكسندر أرنولد الهدف الثاني للضيوف من كرة مباشرة، ثم روبرتو فيرمينو، ليواصل فريق المدرب الألماني يورغن كلوب مسيرته في الدوري دون هزيمة بعد 13 مباراة.

وحافظ فريق كلوب على المركز الثاني برصيد 33 نقطة، متأخرا بنقطتين عن مانشستر سيتي حامل اللقب، الذي نجح أيضا في اكتساح وستهام يونايتد برباعية نظيفة خارج أرضه.

وبعد هز شباك واتفورد، رفع صلاح رصيده من الأهداف هذا الموسم إلى 7، متساويا مع كل من رحيم ستيرلينغ وإدين هازارد وبيير إيميريك أوباميانغ وألكسندر متروفيتش وغلين موراي، خلف هداف السيتي سيرجيو أغويرو الذي يتصدر قائمة الهدافين بـ 8 أهداف.

وقالت شبكة سكا سنيوز (لكن ليس تسجيل صلاح في المباراة هو ما لفت الأنظار، ولكن ما فعله بعد الهدف، وطريقة الاحتفال غير المعتادة من  نجم مصر  .

إذ توجه صلاح إلى الجمهور وشبك يديه وأخرج لسانه، في طريقة لم نرها من قبل من جانب أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي وفي أفريقيا ).

وفور احتفال صلاح، تذكر كل من شاهد اللقطة لاعبا آخر يحتفل بذات الطريقة، هو قائد ريال مدريد سيرجيو راموس. وبين اللاعبين المصري والإسباني "ما صنع الحداد"، بعد تدخل الأخير العنيف ضد الأول في نهائي دوري أبطال أوروبا والذي أبعد صلاح عن الملاعب عدة أشهر.

وانتبه العشرات من مستخدمي تويتر إلى اللقطة، وسارعوا إلى موقع التواصل الاجتماعي للحديث عنها، وليؤكد أغلبهم أن صلاح كان يسخر من راموس.

كلوب غاضب
وبعد المباراة، واجه كلوب سؤالا عن احتفال صلاح، وفيما إذا كان تقليدا لراموس، فردّ بأسلوب لا يخلو من الغضب: " هل تعتقد أن اللاعب يأتي إلى غرفة تبديل الملابس ويخبرني قبل المؤتمر الصحفي. ليس لدي مشكلة في السؤال. لم أره يحتفل، لأني لسوء الحظ احتفلت على طريقتي."

لكن بعيدا عن السخرية من راموس، فإن تفسيرا آخر قد يكون وراء احتفال النجم المصري، فحركة يديه شكلت رقم 6 وهو نفس عدد الأهداف التي سجلها في مرمى واتفورد خلال 186 دقائق، حسب تغريدة نشرها الفريق الإنجليزي بعد المباراة



الاكثر قراءة