رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

شومان لـ«سعد الدين الهلالي»: يا دكتور أعرف الحقيقة ولا تحمل الأزهر مالا يحتمل

22 نوفمبر 2018
محمد عبد المولى

قال الدكتور عباس شومان ، وكيل الأزهر السابق والأمين العام لهيئة كبار العلماء : أنه اعتادت بعض الفضائيات استضافة أشخاص يتحدثون عن موضوعات فقهية متخصصة تهم الناس في واقعنا المعاصر بكلام لايتفق والمنهج الأزهري ، ويعرف الضيف نفسه بأنه عضو لجنة الفتوى في الأزهر أو عالم من علماء الأهر ، ورغم أن أحد المستضيفين قال عن أحدهم ويدعى سعيد نعمان إنه ليس عضوًا في لجنة الفتوى ، ومع أن مجمع البحوث الإسلامية

أصدر بيانا استنكر فيه ما صرح به هذا الشخص المدعو سعيد نعمان ، ونفى البيان صلة سعيد نعمان بلجان الفتوى في الأزهر وأن الأزهر ليس مسؤلاً عن أقوله ، إلا أنني قرأت مقالاً للدكتور سعد الدين الهلالي وهو من أساتذة جامعة الأزهر يمكنه باتصال بسيط معرفة حقيقة انتساب هذا الشخص للجان الفتوى من عدمه ولكنه أكتفى بالحديث عنه بالصفة التي عرف هو بها نفسه في برنامجين من البرامج التي ظهر بها- عضو بلجنة الفتوى - للأسف الشديد مما يسيء للأزهر ولجان الفتوى إساءة بالغة .

وتابع الدكتور شومان ، في تدوينه له ـ اليوم الخميس ـ على صفحته الشخصية : وقد كنت أتمنى أن يهتم أستاذ جامعة الأزهر بتحري الحقيقة ويعلنها للناس في مقاله البحثي الذي وثق فيه كل شيء إلى هذه الجزئية لا أن يردد ألفاظا ادعاها شخص وكأنه يقر بأن هذا الشخص من العاملين بلجان الفتوى التي تتصدى لإفتاء الناس بالأزهر ، فلقد حمل الدكتور الهلالي بالاكتفاء بترديد الصفة التي انتحلها سعيد لنفسه محملاً الأزهر مالا يحتمل وظهر مقاله وكأنه يرد على مؤسسة الأزهر ويثبت خطأ إفتاء المفتين بها ، والأزهر إذ يتبرأ من كل قول شاذ لا يتفق مع ماهو معتمد بالأهر ولو كان قائله ممن تخرج في الأزهر أو حتى من العاملين به طالما لا يمثل إلا نفسه ولم يكلف من جهة مختصة بالأزهر بالتحدث في موضوع معين .

وأضاف شومان : لذا ينبغي على وسائل الإعلام تحري صفة من يقدمونه للناس وألا يحمل الأزهر ما هو بريء منه ، فما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد .

الاكثر قراءة