رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

افتح قلبك وأحكي "لنجلاء محفوظ".. بعد الخطبة وجدت شابا يحبها..ماذا تفعل؟

19 نوفمبر 2018
نجلاء محفوظ

 ما رأيك إذا وافقت بنت على الخطبة بلا اقتناع ولكن كفرصة للزواج ليس إلا، وحدثت مشاكل كثيرة بينها وبين خطيبها وبعد فترة وجدت شخص يحبها وأحست أنها اكتملت به فكيف تتصرف؟

أرجو الرد

-    أولا أخطأت في حق نفسها لأنها بهذا التفكير لن ترى أبدا مزايا خطيبها ولن تفرح به وستكون مثل عدوه الذي يتمنى له الغلط..
ومؤكد أن هذا كان السبب الرئيسي في كثرة المشاكل بينهما.


ثانيا؛ ظلمت خطيبها فمن حقه يتزوج بمن "تفرح" به وتنوي اسعاده وليس مجرد زواج.
ثالثا؛ وجدت من –توهمت- أنه يحبها لأنها كانت "تبحث" عن الحب وهذا أمر يسهل على أي رجل غير محترم اكتشافه.
رابعا؛ تقول أنه يحبها ومؤكد يعرف أنها مخطوبة و99% هو يتسلى وسيتركها إذا فسخت الخطبة وسيتهرب أو سيقول أعذارا سخيفة، كما يحدث دائما في مثل هذه الحالات فلا يوجد رجل "يثق" في فتاة سمحت له بأي علاقة وهي خطيبة لغيره.
خامسا؛ قولك أنها أحست أنها تكتمل به هو أمنية لأنها لم تفكر بالاقتناع بخطيبها.
وأمامها اختيارات:


ترك خطيبها "لتعطيه" الفرصة بالزواج ممن تقتنع به وعندئذ ستواجه أحد ما يلي؛ غالبا سيبتعد من أوهمها بحبه، واحتمال قليل جدا أن يرتبط بها "وسيعايرها" بأنها عرفته وهي خطيبة لغيره عند أول خلاف "وستضطر" للسكوت حتى لا يتركها وستتحمل تكرار  المعايرة مستقبلا.


الاختيار الأخير؛ الابتعاد لبعض الوقت عن الرجلين وأخذفترة استراحة للتهدئة النفسية والعاطفية ومن أجل الفوز برؤية أفضل للواقع كما هو وليس كما تريد أن يكون وعندئذ سترى أن الشاب الأخر مجرد شخص "قرأ" عدم اقتناعها بخطيبها من خلال كلامها معه وقرر "استغلالها" عاطفيا، وأخيرا تتحمل مسئوليتها كاملة عن اختيارها وألا تترك خطيبها

إلا إذا تأكدت أن عيوبه أكثر من مزايا هو أنها لن تسعد معه ولن تسعده مع ملاحظة أننا جميعا لدينا عيوب فنحن بشر ولسنا ملائكة وأنها لن تجد شابا به كل مواصفات أحلامها فهذا غير واقعي؛ وأنها لن تكتمل بشاب فهي ليست كائنا ناقصا بل هناك من يمكن أن تسعد باحترامه لها وبسعيه للزواج منها وليس بمن "يجيد" الكلام فقط وعندما يحين وقت تنفيذ الوعود يتهرب.
فكري بعقلك وقلبك لتغلقي أبواب الندم.
وفقك ربي وحفظك.

naglaamahfouz11@gmail.com

الاكثر قراءة