رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

النجار والصغير وأبولبن.. ثلاثي"ضوضاء" المسرح!

18 نوفمبر 2018
رانيا الفولي

نصيحة الفنان سميرغانم لنا: بلاش تقدموا أعمال ثلاثى أضواء المسرح

تلقينا اتصالاً من محمد صلاح بعد أغنية الملك المصرى وقال لنا: تسلموا يارجالة!
الزعيم عادل إمام طلبنا بالاسم للمشاركة معه في مسلسل"العراف".. وعدوية هو الأب الروحى لنا


اختاروا لأنفسهم أسلوبا غنائيا مميزا ليكون أسرع طريق لدخول قلوب الناس،حيث اختاروا الكلمة الخفيفة واللحن الذي يجعل الناس ترقص وتندمج معه، لهذا قرروا أن يكونوا صوتا للشارع من أجل أن يتكلموا عن أفكار وأحوال الناس..هم ثلاثة من الفنانين الشباب المقبلين على الحياة لتحقيق حلمهم، وهدفهم الأول والأخير هو إسعاد الناس .. كلامنا عن أحمد النجار، وعبدالله الصغير، وأحمد أبو لبن أصحاب فرقة ثلاثى ضوضاء المسرح، الذين التقينا بهم فكان هذا الحوار:


في البداية، كيف بدأت علاقتكم ببعض ومتى بدأتم نشاطكم المسرحى؟
نحن من شبين القناطر بمحافظة القليوبية، كما أننا أصدقاء منذ 18عاماً، وقد التقينا في المدرسة الإبتدائية وكان كل هدفنا هو أن نسعد كل الناس من حولنا وأن ندخل السرور عليهم، في البداية قمنا بتقديم اسكتشات ومنولوجات (لثلاثي أضواء المسرح) من خلال مسرح المدرسة، واستمربنا الحال إلى أن أنهينا الدراسة الثانوية، ثم قررنا بعدها أن نكمل طريقنا إلى عالم الفن، وبدأنا بإحياء حفلات أفراح ومناسبات لجيراننا وأصحابنا ومعارفنا، ثم بدأ يكون لنا جمهور يطلبنا ويسمعنا.


ما هو سبب اختياركم لاسم " ثلاثى ضوضاء المسرح "؟
الجمهور الذي يشاهدنا هو من أطلق علينا هذا الاسم، لأننا عند دخولنا إلى أي  فرح أو مناسبة ومعنا خمسين فردا يرقصون ويغنون، فإننا نتسبب في إحداث حالة من الضوضاء المرحة التي تشعل البهجة في المكان، من هنا أطلق الجمهور هذا الاسم علينا.


هل أثار هذا الاسم ضيق أوغضب الفنان سمير غانم لأنه على نفس وزن فرقته سابقاً (ثلاثي أضواء المسرح)؟
عندما التقينا بالفنان العظيم سمير غانم لم يظهر لنا أي ضيق بل بالعكس شجعنا وقال: كملوا وامشوا في طريقكم وتميزوا به لكن طلبي الوحيد هو "ما تكرروش تقديم أعمال ثلاثي أضواء المسرح".


ماذا عن بدايتكم الفنية بشكل احترافي؟
بدأنا بأغنية (صفايح للبيع) حيث قدمناها بشكل احترافي، وقمنا بتقديمها مع فنانة"الدي جي" المتميزة بسمة جلال، وبعدها قدمنا مهرجان  (ودنك والكهرباء) وكانت أول قفزة حقيقية  للفريق. ثم قدمنا أغنية (بنت ناس) وحققت لنا نقلة كبيرة وعملت اكتساح وساهمت في زيادة جماهيريتنا.


ما هو سبب تقديمكم أغنية لتأييد الرئيس السيسي أثناء حملته الانتخابية؟
أغنية ( السيسي رئيسي) سببها الحقيقي هو احترامنا وتقديرنا له، لقد وجدناه رجلا يحب البلد ويحاول بكل قوته أن يرفع من شأنها، ويعمل على تحسين علاقتنا بكل دول العالم ويواصل عمله ليلا ونهاراً، ومن يخطيء أو يتجاوز يخضع للحساب مهما كان وزنه، وبغض النظر عن حالة الغلاء أوارتفاع الأسعار فهي حالة اقتصادية في العالم كله، فكان من واجبنا أن ندعمه ونقف خلفه بما نجيد وهو أن نعلن عن موقفنا وتأييدنا له أمام الجميع بأغنية جميلة، وكنا فرحين عندما أذيعت على أغلب القنوات الفضائية، حيث تغنى بها مؤيدو الرئيس في الشارع فترة الانتخابات.


لاقت أغنية (الملك المصري) التي قمتم بتقديمها للأيقونة محمد صلاح نجاحاً كبيراً، كيف جاءت فكرة الأغنية؟
أغنية محمد صلاح كانت حباً فيه، فهو لاعب محبوب من العالم كله، وعندما سافرنا في رحلة فنية إلى السويد وجدنا من يسألنا: (أنتم من مصر، بلد مو صلاح؟) وكانت فرحة كبيرة جدا وفخر لنا كمصريين أن يكون محمد صلاح مصري، وحتى كل العرب الذين قابلناهم هناك من جنسيات مختلفة أيضا قالوا لنا إنهم يعشقون محمد صلاح، لذلك كان لابد أن نكرمه بطريقتنا، وأجمل مفاجأة عندما تلقينا اتصالا منه، حيث قال لنا: تسلموا يا رجالة و كان سعيدا جدا بالأغنية.


ما مدى شعوركم بأن رسالتكم تصل بالشكل المناسب للجمهور من خلال نوعية الأغاني التي تقدمونها؟
أسرع رسالة هي التي تصل للناس عن طريق الغناء، لدرجة أن بعض المدرسين الآن يستخدمون الغناء لتقديم المعلومات والمقررات للطلبة بطريقة سهلة ومرحه.


بعض أغاني المهرجانات الشعبية تسعى بشكل ما لرصد حالات في المجتمع أو التحدث عن مشكلات أو سلبيات معينة، هل بالفعل هذا ما تسعون لتقديمه؟
بالتأكيد، نسعى دائماً لتقديم احساس ونبض الشارع، فمثلا كتب أحمد النجار أغنية عن الفيسبوك ولحنها عبدالله الصغير كانت ترصد حالة من الحالات الواقعية على الفيسبوك تقول كلماتها: ( آه من الفيس وعمايله، وشبابنا واللي جراله، الست سامية الحامية عملت فيسبوك و ماله، أول يوم حطت صورة، كتبت عليها السنيورة، بعتولها كتير إضافات، حست نفسها مشهورة، فجأة الكلام بيجر كلام السؤال بقا سنك كام؟ قالتله مزة في العشرين). وغنينا مثلا أغنية للنادي الأهلي اسمها (أنا الأسد أهوه) وكانت رصد لبطولات النادي الأهلي وقدمنا أوبريت احتفالا مع الشعب بقناة السويس.


هل شعرتم بالإحباط بعد مشاركتكم بتجارب الأداء في برنامج Arabs got talant وعدم تقبل لجنة التحكيم لما قدمتموه؟
المشاركة في البرنامج كانت بمحض الصدفة تماما..كنا متواجدين في لبنان من أجل المشاركة في حفلة غنائية وقدمنا للمشاركة في البرنامج، ولم نلتفت لنتيجة اللجنة مع كامل احترامنا لكل أعضائها الكرام، فهم فنانون لهم ثقلهم ولكن ما نقدمه من نوعية الغناء الشعبي المقدم بقالب كوميدي خفيف نوعا ما مختلف عما يتطلبه البرنامج.


كيف كان لقاؤكم مع الزعيم عادل إمام ومشاركتكم معه في إحدى حلقات مسلسل العراف؟
الزعيم كان يحضر لمسلسل العراف، وكان معه الأستاذ إسلام خليل في أحد اللقاءات خلال التحضيرللعمل، واقترح على الزعيم تقديم مهرجان شعبي ضمن أحداث حلقة من حلقات المسلسل، والزعيم طلبنا بالاسم وقال للأستاذ إسلام: (هات لي الولاد التلاتة اللي بيلبسوا شبه بعض) ولم يكن يعرف أسماءنا.وعرض عليه الأستاذ إسلام عدة فرق ولكن عندما رأى صورتنا قال له : (أيوه هما دول )، وكان اللقاء بيننا في مكتب الأستاذ رامي إمام، وفوجئنا به إنساناً في منتهى الطيبة والتلقائية والذكاء، وشجعنا جدا بصراحة.


هل تمثل مواقع السوشيال ميديا وسيلة مهمة لتعزيز تواجدكم على الساحة الفنية؟
السوشيال ميديا لها قوة وتأثيركبيربالتأكيد، ونحن نراعي أن نكون متواجدين دائما من خلال قناتنا على اليوتيوب وصفحتنا الرئيسية على الفيسبوك ونعرض من خلالهما أعمالنا وأخبارنا بصفة دورية.


ماذاعن تجربتكم التمثيلية في فيلمي"المماليك" و"نعمة" ؟ وهل أفادتكم فنيا؟
فيلم المماليك لم يترك علامة قوية أو بصمة في مشوارنا. لكن فيلم نعمة كان أفضل في ردود أفعال الجمهور.


هل كان للحظ دور في نجاحكم؟
أكيد "مافيش حاجة اسمها حظ" لكن هناك اجتهاد ورزق من ربنا سبحانه وتعالى وأكبر رزق هو حب الناس واستقبالهم لنا بفرحة ومن العلامات التي أثرت في مشوارنا إلى الآن هي تجربتنا مع الزعيم وتجربتنا مع الفنانة الجميلة مها أحمد، وغنينا معها أغنية التترالخاصة ببرنامجها، وظهورنا معها في نفس البرنامج يوم شم النسيم الماضي وكانت حلقة قوية جدا الحمد لله، والأستاذ إسلام خليل من رشحنا لها وقالت له:عارفاهم دول كويسين أوي ثم تجربتنا المسرحية مع الفنانة بدرية أحمد وهي كوميديانة جبارة وطيبة جدا وقدمنا معها مسرحية اسمها (بدرية اتخطفت)على مسرح رومانس، وعرضناها  في الإسكندرية .


من هو مثلكم الأعلى في هذا اللون الشعبي المميز؟
الفنان العبقري أحمد عدوية هو الأب الروحي وهو مثلنا الأعلى في الفن الشعبي. ومن أجمل أغانيه بالنسبة لنا "يا بنت السلطان" فهي من الأغاني التي كسرت الدنيا على مر السنين في كل الدول العربية وغناها فنانون كبار .


هل من الممكن أن يأتي يوم ويشق كل واحد فيكم طريقه الفني الخاص به؟
نحن فكرنا بالفعل في هذا السؤال وكان له إجابة واحدة فقط (لو واحد فينا مات الفرقة هتتفركش يعني مش هيفرقنا إلا الموت).


ماذا عن مشاريعكم الجديدة في التمثيل؟وهل يمكن أن يحل التمثيل محل الغناء بالنسبة لكم في يوم ما ؟
قريبا سنبدأ في التحضير لفيلم قوي جدا إن شاء الله، أما الغناء فهو الأساس في حياتنا،  والتمثيل له متعة وبريق خاص ومتواجد في خططنا الفنية بالتأكيد وهناك"مهرجان" نازل قريبا ونجهزله حالياً وسيكون جديدا من نوعه وإن شاء الله يعجب الجمهور.



الاكثر قراءة