رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

دوري أبطال أوروبا :برشلونة أول المتأهلين وإنجاز مدو للنجم الأحمر على حساب ليفربول

7 نوفمبر 2018

اصبح برشلونة الأسباني أول المتأهلين الى دور ال16 من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد عودته بالتعادل من أرض إنتر الإيطالي 1-1، في حين حقق النجم الأحمر الصربي إنجازا مدويا بفوز تاريخي على ليفربول الانكليزي 2-صفر، وفي المجموعة ذاتها انتهت المواجهة بين نابولي الإيطالي وباريس سان جرمان الفرنسي بالتعادل 1-1 لتبقى الامور مفتوحة على مصراعيها.


على ملعب سان سيرو، لم يشارك النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ضمن صفوف برشلونة لعدم تعافيه تماما من اصابة بكسر في يده تعرض له في 20 تشرين الاول/اكتوبر الماضي، لكن فريقه لم يتأثر بغيابه كثيرا لانه كان الطرف الافضل معظم فترات المباراة.

وكان برشلونة الطرف الأفضل في الشوط الأول وسدد 13 مرة على مرمى "نيراتسوري"، وسنحت له عدة فرص لافتتاح التسجيل عبر الاوروغوياني لويس سواريز الذي سدد فوق العارضة (11)، ثم الكرواتي إيفان راكيتيش بجانب القائم الايمن (24).

 

بقي برشلونة ضاغطا في الثاني، وحرم الحارس السلوفيني سمير هندانوفيتش ببراعة راكيتيش المنفرد من التسجيل (60). لكن بعد ثوان من دخوله بديلا، انطلق البرازيلي مالكوم فموه وسدد بيسراه ارضية الى يمين هندانوفيتش مفتتحا التسجيل (83).

 

رفض قائد انتر وهدافه الأرجنتيني ماورو إيكاردي الاستسلام، فاستفاد من خطأ بالتشتيت لدفاع برشلونة وسجل من مسافة قريبة هدف التعادل (87).

 

ورفع برشلونة، حامل اللقب خمس مرات، رصيده إلى 10 نقاط من أربع مباريات في المجموعة الثانية، بفارق 3 نقاط عن انتر، فيما رفع توتنهام الإنكليزي رصيده إلى أربع نقاط في المركز الثالث بفوزه المتأخر على ضيفه أيندهوفن الهولندي 2-1.

 

وبعد المباراة، قال إيكاردي لشبكة "بي ان سبورتس" القطرية "هذه نقطة هامة وتترك مذاقا رائعا بالنسبة الينا. أن تلعب أمام برشلونة ليس بالأمر السهل. لديهم امكانية الاستحواذ على الكرة. في الشوط الاول كنا نحتاج إلى عمل شيء افضل. لم نكن موفقين. في الثاني وبعد الهدف الذي سجلوه تابعنا القتال".

 

وفي المجموعة عينها، قلب توتنهام الإنكليزي تأخره وفاز على ضيفه ايندهوفن الهولندي 2-1 بهدفين متأخرين من هدافه الدولي هاري كاين (78 و89)، وذلك بعد أن افتتح الفريق الهولندي التسجيل عبر لوك دي يونغ (2).

 

-انتصار تاريخي للنجم الاحمر-

وعلى ملعب ماركانا في بلغراد، حقق النجم الأحمر انتصارا تاريخيا على ليفربول الإنكليزي 2-صفر ضمن منافسات المجموعة الثالثة.

 

والفوز هو الاول لناد صربي في دوري ابطال اوروبا منذ اعتماد النظام الجديد موسم 1992-93 (باستثناء التصفيات)، اذ كانت الفرق الصربية خاضت 15 مباراة في دور المجموعات فتعادلت في 4 وخسرت 11 منها.

 

وكان النجم الاحمر توج بطلا للقارة عام 1991 عندما كان يضم في صفوف نخبة نجوم منتخب يوغوسلافيا سابقا وابرزهم روبرت بروزينتسكي وسينيسا ميهايلوفيتش وديان سافيسيفيتش.

 

ونجح اصحاب الارض في افتتاح التسجيل عندما ابعد حارس ليفربول البرازيلي أليسون كرة خطيرة سددها ال فاردو بن من خارج المنطقة الى ركلة ركنية، نفذها الألماني ماركو مارين وارتقى ميلان بافكوف فوق الهولندي فيرجيل فان دايك ليزرعها داخل الشباك (22).

 

ولم يكد ليفربول يخرج من الصدمة حتى وجد نفسه متخلفا بهدفين بتسديدة قوية من بافكوف نفسه من 25 مترا عجز عن التصدي لها أليسون (29).

 

وضغط ليفربول في مطلع الشوط في ظل تراجع النجم الاحمر لكن هجماته كانت خجولة وكانت ابرز فرصة تمريرة من روبرتسون ارتطمت باحد مدافعي النجم الاحمر لتسقط على العارضة (51).

 

وسنحت امام المصري محمد صلاح فرصتان لتقليص الفارق في مدى ثوان قليلة اذ تصدى حارس النجم الاحمر ميلان بوريان لمحاولته الاولى (70)، وحولها ركلة ركنية ومنها وصلت الكرة الى النجم المصري مجددا فسددها بيسراه لولبية ارتطمت بالقائم وخرجت.

 

ووقف الحارس الصربي جديدا حائلا دون زيارة صلاح لشباكه عندما تصدى لمحاولة الاخير من مسافة قريبة (82).

 

واعرب كلوب عن خيبة امله من النتيجة بقوله "الشباب خائبون، وانا خائب جدا ويتعين علينا ان نلعب بطريقة أفضل لاننا نستطيع أن نلعب بشكل افضل".

 

واضاف "حصلوا على الكثير من الركلات الثابتة ونجحوا في التسجيل من إحداها، ثم ما لبثوا أن اضافوا الثاني ليرتفع حماس الجمهور في المدرجات".

 

وفي المجموعة ذاتها، انتهى لقاء نابولي الايطالي وباريس سان جرمان الفرنسي بالتعادل 1-1 لتظل الأمور مفتوحة على مصراعيها.

 

تصدر نابولي الترتيب برصيد 6 نقاط بفارق المواجهات المباشرة عن ليفربول الذي يملك الرصيد نفسه في حين بات باريس سان جرمان يملك 5 نقاط.

 

وقرر مدرب باريس سان جرمان الالماني توماس توخل عدم اشراك المهاجم الاوروغوياني ادينسون كافاني في مواجهة فريقه السابق واللعب بثلاثة لاعبين ذوي نزعة هجومية هم البرازيلي نيمار والارجنتيني انخل دي ماريا وكيليان مبابي، كما اشرك الالماني يوليان دراكسلر اساسيا بدلا من ادريان رابيو.

 

وبعد عدة محاولات باريسية، نجح الظهير الايسر الاسباني خوان برنات من افتتاح التسجيل في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع من الشوط الاول عندما تلقى كرة عرضية من مبابي ليمنح التقدم لفريقه.

 

واحتسب الحكم ركلة جزاء لصالح نابولي بعد ان وقع الاسباني كايخون بين كماشة تياغو سيلفا وبوفون اثر خطأ من الاول فانبرى لها لورنتسو انسينيي بنجاح معادلا النتيجة (62).

وحاول كلا الفريقين الخروج بنقاط المباراة الثلاث في نصف الساعة الاخير لكن من دون جدوى.

وقال حارس مرمى سان جرمان الإيطالي جانلويجي بوفون "قدم باريس مباراة كبيرة. مباراة جدية مع أفكار، وأنا سعيد لأنني أعتقد بأننا على السكة الصحيحة. في الشوط الثاني عانينا من مشكلات، لكننا قاتلنا وأعتقد أن الفريق لعب بجدية".

-اتلتيكو يثأر من دورتموند-

وثأر أتلتيكو مدريد الإسباني لخسارته المذلة أمام بوروسيا دورتموند الألماني برباعية، وفاز عليه 2-صفر.

 

ورفع أتلتيكو رصيده إلى 9 نقاط في المجموعة الأولى ليحتل المركز الثاني بفارق المواجهات المباشرة عن دورتموند الذي فاز ذهابا 4-صفر، فقطع الفريقان شوطا كبيرا نحو دور الـ16، لابتعادهما بفارق 5 نقاط عن بروج البلجيكي الذي عاد بفوز ساحق من ارض موناكو الفرنسي الجريح 4-صفر.


وأدرك "كولتشونيروس" الشباك بعد اختراق من البرازيلي فيليبي لويس على الجهة اليسرى، فلعب عرضية تابعها لاعب الوسط ساوول نيغويز ارتدت من الدفاع إلى الشباك (33).
وفي الشوط الثاني، استغل المضيف هجمة مرتدة وتمريرة من الغاني توماس بارتي ترجمها غريزمان هدفا ثانيا (80)، ليقضي على آمال الضيوف بالعودة إلى المباراة.

وتعرض موناكو الفرنسي لأقسى في تاريخه على أرضه في دوري الأبطال بسقوطه أمام بروج البلجيكي صفر-4، فودع المسابقة باكرا، وبقي من دون اي فوز في آخر 15 مباراة في مختلف المسابقات، فيما أنعش بروج آماله في التأهل إلى دور الـ16.

وفي المجموعة الرابعة، حقق بورتو البرتغالي فوزا ساحقا على لوكوموتيف موسكو الروسي 4-1، وشالكه الالماني على غلطة سراي التركي بهدفين نظيفين.

الاكثر قراءة