رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

منتدى شباب العالم 2018.. أهلا بكم في مدينة السلام

2 نوفمبر 2018
خالد فؤاد

 ستتجه أنظار الملايين حول العالم  نحو مدينة شرم الشيخ والتي ستستضيف منتدى شباب العالم علي مدي 3 أيام تحت رعاية ومشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي، وإقامة المنتدى هذا العام هو أكبر دليل علي نجاح منتدى شباب العالم الأول في العام الماضي، وتأكيدا لكونه منصة للشباب من مختلف أنحاء العالم للتفاعل مع واقعهم وبناء مستقبلهم بأيديهم وبأفكارهم التي تلائم عصرهم، وكثيرة هي النقاط التي تستحق التوقف عندها بخصوص منتدى هذا العام

خاصة أنه متاح للشباب من جميع الدول العالم الذين تتراوح أعمارهم بين 18-40 سنة، وتضم أجندة منتدى شباب العالم عدداً من الموضوعات التى تناقش قضايا يعبر من خلالها شباب العالم عن آرائهم وطموحاتهم، ويتبادلون الخبرات حولها، فى مناقشات ثرية تدور حول محاور السلام والتطوير والإبداع، كما سيشارك فى المنتدى شباب من مختلف بقاع الأرض، باختلاف ثقافاتهم وحضاراتهم، بهدف التحاور حول القضايا الدولية والعالمية، التى تهم الشباب وتؤثر فيهم عالمياً.


والمثير للإعجاب أن فكرة تنظيم منتدى شباب العالم والمؤتمر فريدة من نوعها، وقد انطلقت من المؤتمرات الدورية للشباب التي تقام بشكل منتظم، وبالتحديد في 25 أبريل 2017، عندما عرض مجموعة من الشباب المصري، خلال المؤتمر الوطني للشباب بالإسماعيلية، مبادرتهم لإجراء حوار مع شباب العالم، وعلى الفور استجاب الرئيس السيسي، وأعلن دعوته لجميع الشباب من مُختلَف دول العالم، ليعبّروا عن آرائهم وعن رؤيتهم لمستقبل أوطانهم وللعالم أجمع

وتم تنظيم المنتدي الأولي في الفترة من 4 إلى 10 نوفمبر 2017 بشرم الشيخ وبمشاركة مجموعة كبيرة من الشباب حول العالم من جنسيات مختلفة، سنجدهم قد تناقشوا في القضايا التي شغلت العالم وطرحوا أفكارهم بكل حرية وشفافية ليكون المنتدى ملتقى عالمياً تتلاقى فيه الشعوب المحبة للسلام والداعمة للتنمية وتتكامل فيه الحضارات، وشارك وقتها أكثر من 3000 شاب من 113 دولة

وتمت مناقشة قضايا دولية حول موضوعات الهجرة واللاجئين، الديمقراطية وحقوق الإنسان واستقرار وتنمية إفريقيا، العولمة والهوية الثقافية، والتكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعى وأثرها على السكان وغيرها من الموضوعات المهمة.
ومن وقتها لم يضيع القائمون علي المنتدى وقتاً واستعدوا جيداً للمنتدى الثاني والذي سينطلق بعد أيام، وهنا لابد وأن نثني علي مجموعات العمل الشبابية من المتطوعين الذين برز دورهم خلال المنتدى الأول في العام الماضي، وقد واصلوا الليل بالنهار خلال الأيام الماضية

وشكلوا فريقاً ضخماً من المتطوعين الشباب يضم أكثر من 10 آلاف متطوع، كما أن المنتدى يعقد تحت مظلة الأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب، والأكاديمية تعمل تحت إشراف الرئيس عبد الفتاح السيسى لضمان الكفاءة المطلوبة للقيام بالمهام القيادية في مثل هذه المناصب، وقد أنشئت في أغسطس الماضي طبقًا لقرار جمهوري، كأحد توصيات المؤتمر الوطني الأول للشباب بشرم الشيخ في نوفمبر 2016، وتعتبر الأكاديمية استكمالًا وتطويرًا للبرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب، وبالتالي كان تنظيمها للمنتدى تواصلاً لإستراتيجية الاعتماد علي الشباب وتأهيلهم.


نعود للمنتدى، فقد انتشرت اللافتات الدعائية له خلال الأيام السابقة فى عدد كبير من جامعات ومحافظات مصر، كما قام أسطول شركة مصر للطيران بوضع "لوجو" منتدى شباب العالم، وانتهي مطار شرم الشيخ من كافة الاستعداد ورفع درجة الاستعداد القصوى والطوارئ، وتمت إقامة قاعة مؤتمرات جديدة بشرم الشيخ تسع لاستقبال أكثر من 4 آلاف شخص وتعد الأولى من نوعها على مستوى الشرق الأوسط، بالإضافة إلى قاعة المؤتمرات السابقة بطاقة 2000 شخص

ليصبح إجمالى الاستيعاب 6 آلاف شخص وسيتم افتتاحها قبل انعقاد مؤتمر الشباب الدولى، كما تم إعداد مسرح شباب العالم ليكون ساحة لالتقاء مختلف الحضارات والثقافات من خلال عروض لمختلف ألوان الفنون كالغناء والتمثيل وعروض ستاند أب كوميدي والندوات التحفيزية وغيرهم، وكل شيء تم عمل حسابه لدرجة أن إدارة المنتدى نشرت قبل افتتاحه بفترة طويلة كيفية وصول المشاركين إلى قاعة إقامة الملتقى، مشيرة إلي أن هناك حافلات سوف تتحرك ذهابًا وإيابًا باستمرار من الفندق محل إقامة المشاركين فور وصولهم مدينة شرم الشيخ، إلى قاعة المؤتمرات، والعكس،

كما حدد أنواع وأشكال الملابس، التى يجب على المشاركين فى منتدى شباب العالم 2018 ارتداؤها، والتى لن تكون بعيدة كثيرًا عما كانوا عليه فى المشاركة السابقة، وهى عبارة عن ملابس "سمارت كاجول" وكذلك رياضية، للمشاركة فى ماراثون المنتدى.
وقد تكاتف الجميع لإخراج المنتدى فى أبهي صورة، كما أعجبتني الأغنية الترويجية للمنتدى "بحلم بمكان" وفكرة ترجمتها إلى عدة لغات أجنبية تعبيراً عن تطلعات شباب العالم، كما أنها تعكس فلسفة التعايش وقبول الآخر والدعوة إلى السلام والاستقرار وبناء المجتمعات، كما أن فكرة الترويج للمنتدى في العديد من دول العالم كانت فعالة، خاصة أنها كانت إيجابية جداً في عدد من الدول مثل أستراليا ورومانيا وبنجلاديش وإنجلترا وروسيا وغيرها، وكذلك فكرة تزيين ميدان تايمز سكوير الشهير بنيويورك بلوجو المنتدى كترويج فعال له، ولا دليل علي قوة تأثير هذا المنتدى أكثر من إعلان إدارة منتدى شباب العالم أنها استقبلت نحو 122 ألف طلب حضور من شباب 196 دولة خلال أيام إطلاق موقع التسجيل،

ولفت انتباهي أن نسبة حضور الشباب من خارج المنطقة العربية وقارة أفريقيا كانت كبيرة مما يدل علي مدي تفاعل الشباب الأوروبي والأمريكي والآسيوي مع هذا الحدث الكبير، والاهتمام والترقب الكبير لمشاركة أكثر من 5000 شاب من مختلف دول العالم سيحضرون فعالياته في "مدينة السلام" من أجل السلام والإبداع والتنمية، وكذلك أعلنت الصفحة الرسمية لمنتدى شباب العالم عن إتاحة الفرصة للجميع للتحدث والمشاركة في المحادثات والجلسات، وحلقات النقاش وورش العمل المختلفة التي سيحفل بها المنتدى المقبل، لتصبح بذلك إمكانية المشاركة والحضور والحديث أمرًا واقعًا ومتاحًا بشكل كامل، وحسبما أوضحت إدارة المنتدى،

فإن حلقات وفعاليات منتدى شباب العالم 2018، سوف تتنوع بين حلقة نقاشية ومائدة مستديرة وورش عمل، وذلك بالإضافة إلى العروض البصرية المتمثلة فى الأفلام التسجيلية والقصيرة، وكذلك مختلف وسائل العروض، وقد وجهت الصفحة الرسمية للمنتدى رسالة واضحة للمشاركين نصها: "لقد قمنا بإنشاء بيئة لقادة العالم الشباب من مختلف الخلفيات والتجارب والأفكار كلها بهدف واحد، ومناقشة سبل تحقيق تغيير إيجابي للمجتمعات المحلية في جميع أنحاء العالم.. وهذه الرابطة القوية التي نتشاطرها مع التنوع تنبع من تاريخنا كمصريين مع خلفيات متعددة الثقافات، نحن بحاجة إلى أفكارك، أنت مبدع ونحن بحاجة إلى المزيد منكم".


ويدور المحور الرئيسى لفعاليات المنتدى هذا العام حول رؤية مستوحاة من كتاب "الأعمدة السبعة للشخصية المصرية" للكاتب الدكتور ميلاد حنا الذي كان يهدف لتأكيد وحدة النسيج المجتمعى المصرى، وانطلاقًا من تلك الرؤية كانت الدعوة إلى عقد جميع فعاليات المنتدى فى إطار تلك الأعمدة والرؤية المبهرة للمجتمع المصرى الذى استطاع على مدار عصور طويلة أن يكون مركزًا للتواصل بين مجتمعات عدة، وكما ورد بكتابه وصف الدكتور ميلاد حنا الأعمدة السبعة وهي، العمود الأول: انتماء مصر الفرعونى، والعمود الثانى: انتماء مصر اليونانى والرومانى، والعمود الثالث: انتماء مصر القبطى، والعمود الرابع: انتماء مصر الإسلامى، والعمود الخامس: انتماء مصر العربى، والعمود السادس: انتماء مصر للبحر المتوسط، والعمود السابع: انتماء مصر الإفريقى.
ومن المقرر أن تدور موضوعات جلسات المنتدى حول 3 محاور رئيسية، ففي محور "السلام" ستتم مناقشة موضوعات مثل: "بناء الدول والمجتمعات في مرحلة ما بعد الحروب والنزاعات، ودور قادة العالم في تحقيق السلام، وواجب المجتمع الدولي نحو تقديم المساعدات الإنسانية، وسبل مواجهة الإرهاب والتطرف الفكري، والشراكة الأورومتوسطية، أما محور "التطوير" فسيشمل مناقشة موضوعات مثل "أجندة 2063: أفريقيا التى نريدها "، و"في ظل التغيرات السريعة في الخريطة العالمية: ما الذي يمد العالم بالطاقة؟"، و"تقليص الفجوة بين الجنسين في سوق العمل"، و"تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة: نحو عالم أكثر تكاملاً"، و"العمل التطوعي: نحو مجتمع أكثر مسئولية" و"كيف نبني قادة المستقبل؟"، أما المحور الثالث فهو "الإبداع" ويدور حول موضوعات مهمة وهي "الألعاب والرياضة الإلكترونية: لمحة من العالم الافتراضي لمجتمع الألعاب الإلكترونية"، و" فرص العمل في عصر الذكاء الاصطناعي"، و" دور رواد الأعمال والشركات الناشئة في النمو الاقتصادي العالمي"، و"دور الفن والسينما في تشكيل المجتمعات"، و"مواقع التواصل الاجتماعي: تنقذ أم تستعبد مستخدميها؟"، و"العالم الرقمي كمجتمع موازٍ: كيف يفرض سيطرته على عالمنا الواقعي؟"،

ومن المقرر حسب الأجندة المعلنة أن يقام الحفل الافتتاحي يوم السبت 3 نوفمبر، على أن تبدأ جلسات منتدى شباب العالم في نسخته الثانية 2018 يوم 4 نوفمبر بعدد من الجلسات تحت عناوين: دور قادة العالم في بناء واستدامة السلام وأجندة 2063 أفريقيا التي نريدها، ما بعد الحرب والنزاعات وآليات بناء المجتمع والدول، العالم الرقمي كمجتمع موازٍ كيف يفرض سيطرته على عالمنا الواقعي، فرص العمل في عصر الذكاء الاصطناعي، الألعاب والرياضة الإلكترونية لمحة من العالم الافتراضي لمجتمع الألعاب الإلكترونية، دور رواد الأعمال والشركات الناشئة في النمو الاقتصادي العالمي، دور القوة الناعمة في مواجهة التطرف الفكري والإرهاب، والتعاون الأورمتوسطي "شراكة استراتيجية"، اليوم صفر عن الأمن المائي في أعقاب التغير المناخي،

وفي يوم الاثنين 5 نوفمبر من المقرر أن تعقد جلسات تحت عناوين: المساعدات الإنسانية: مسئولية اجتماعية دولية في مواجهة التحديات، كيف تبني قادة المستقبل، دور الفن والسينما في تشكيل المجتمعات، تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة نحو عالم متكامل، تقنين الفجوة بين الجنسين في سوق العمل، التعاون الأورمتوسطي "شراكة استراتيجية"، وبالتزامن مع هذه الجلسات يوم الأحد 4 نوفمبر والاثنين 5 نوفمبر تعقد إدارة منتدى شباب العالم نموذج محاكاة القمة العربية الأفريقية الذي تم استحداثه في النسخة الثانية للمنتدى عام 2018

على أن يتم افتتاح محاكاة القمة العربية الأفريقية وعقد جلستين على آفاق التكامل السياسي والأمني وآفاق التكامل الاقتصادي ومن ثم الجلسة الختامية لمحاكاة القمة العربية الأفريقية، ومن المنتظر أن يعلن منتدى شباب العالم حسب الأجندة عن توصياته التي أعلنت عنها إدارة المنتدى يوم الثلاثاء 6 نوفمبر بجانب الحفل الختامي.


كما سيشهد منتدى شباب العالم 2018 نموذج محاكاة القمة العربية الأفريقية، وهي قمة إقليمية ستُعقد على مدار يوم واحد تنفيذًا لتوصيات نموذج محاكاة الاتحاد الأفريقي المنعقد في مايو 2018 في إطار تفعيل توصيات منتدى شباب العالم نوفمبر 2017، وستُعقد القمة بحضور ممثلين لشباب 67 دولة عربية وأفريقية يتناقشون ويتحاورون، في محاولة منهم لإيجاد حلول للتحديات المشتركة التي تواجههم وتعزيز سبل التعاون بين الشباب العربي والأفريقي من أجل صياغة مستقبل أفضل للوطن العربي والقارة السمراء معًا.

#







الاكثر قراءة