رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

"الشباب" تقتحم مافيا المكملات الغذائية ومنشطات "نفخ" العضلات

27 اكتوبر 2018
محمد فتحي حرب

مدرب بصالة جيم ينصح اللاعبين "الأمينو ممنوع لكن استخدموه على ضمانتي".. وآخر يؤكد: الحكاية كلها أكل عيش!

مدرب كمال أجسام: صالات الجيم تبيع كل المنتجات المحظورة
أخصائي لياقة بدنية: بعض الشباب يستخدمون "هرمونات الخيول" لتضخيم العضلات
 د. أيمن أبو العلا: الهرمونات تتسبب في تضخم عضلة القلب وتصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم وشحوم على الكبد



أصبح إقبال الكثير من الشباب من مرتادي صالات الألعاب الرياضية" الجيم" على المنشطات والمكملات الغذائية كبيرا جدا في الفترة الأخيرة.. وكثيرا ما نسمع عن وفاة شاب داخل الجيم.. والحقيقة أن القاتل الخفي هو المنشطات والمكملات الغذائية.. والتي" تنفخ" العضلات ولكن تأثيرها السلبي على الصحة يعد كبيرا جدا.. وقد حذرت دراسة للمعهد القومي الأمريكي للصحة، من مخاطر تناول المكملات الغذائية دون إشراف طبي، مشيرة إلى ارتفاع نسبة الوفيات بسبب الاستخدام الخطأ لها بنسبة 15%.. وأكدت العديد من الدراسات أن لها آثارا جانبية مثل تضخم عضلة القلب واختلال في نسبة الدهون في الشرايين والأوردة وأورام في الكبد والفشل الكلوي والعقم وغيرها من الأمراض.. ولكن أصبحت تجارة هذه المنشطات والمكملات رائجة وأصبح وراءها مافيا.. "الشباب" تفتح هذا الملف في السطور التالية..

* داخل صالات الجيم
في البداية قمنا بالبحث عن المنشطات والمكملات الغذائية المحظورة والتي تسبب أضرارا كثيرة، وخاصة" الأمينو" ثم بحثنا داخل صالات الجيم، وأكد بعض المدربين بداخلها أن الأمينو متاح بيعه في كل مكان، وأحدهم قال: ليس صحيحا أن هذه المنشطات ممنوعة، فخذها وعلى ضمانتي!، وقم بأي تحاليل لازمة بعد ذلك، ولكن يجب عدم تناولها فوق الحد المسموح، فكل شيء يزيد عن حده ينقلب لضده، ولكن الأمينو مهم جدا، ويختصر سنين لعب.


مدرب آخر في صالة أخرى أكد أن هذه المنشطات فعلا محظورة، ولكنها تباع عادي، فهي بمثابة أكل عيش لصالات الجيم، وأن الشباب الآن أصبح يتعجل العضلات، ولذلك يلجأ إليها.
كما تباع هذه المنشطات والمكملات عبر العديد من صفحات الفيسبوك، ومنها صفحة لإحدى صالات الجيم ويقدم القائم عليها عرضا لفترة محدودة لبيع أقراص الأمينو بـ 500 جنيه والصلاحية 3 سنوات، ويؤكد أنها ستزيد الكتلة العضلية للاعبي كمال الأجسام، وصفحة أخرى متخصصة في بيع المكملات والهرمونات لكمال الأجسام تقدم العديد من العروض منها عرض على نوع من الأمينو يصل سعر الكيلو إلى ألف جنيه، وأنواع أخرى من الهرمونات تبدأ أسعارها من 750 جنيهاً.


أحد مدربي كمال الأجسام يروج لهرمون النمو على إحدى صفحات الفيسبوك، ويبيع"الفايل" بـ 130 جنيهاً ، ويؤكد أنه مهم لحرق الدهون وزيادة الكتلة العضلية في وقت قصير، وفقدان الوزن، ويساعد العضلات على النمو، ويؤكد قدرته على إعداد بناء الأجسام لأي بطولات، مؤكدا أنه يتم الحصول عليه عن طريق الحقن عضلية أو تحت الجلد.

* نفخ العضلات
ويكشف أحمد حاتم- مدرب كمال أجسام- ما يحدث داخل صالات الجيم وإقبال الشباب على المنشطات والمكملات ويقول: هناك العديد من المنشطات والمكملات الغذائية الممنوع تناولها لمن هم أقل من 18 عاما، وبالرغم من ذلك هناك العديد من صالات الجيم التي تشتري هذه المنشطات وتبيعها للشباب بصرف النظر عن السن، وأحيانا تباع هذه المنتجات في السوق السوداء، وهناك مندوبون يذهبون إلى صالات الجيم ويعرضون المنتجات للبيع، ويقبل الشباب عليها من أجل بناء كتلة عضلية أكبر في وقت أقل، وهناك منشطات محظورة عالميا، ومع ذلك تباع داخل صالات الجيم، ومنها"الأمينو"

والتي تؤثر على الكلى والكبد والقلب، بجانب العديد من المنشطات التي يعتمد عليها الكثير من ممارسي كمال الأجسام في مصر، مثل"التستوستيرون" و"الأندروستينيدون"، فهي تزيد حجم العضلات بالفعل ولكنه مجرد"نفخ" للعضلات وتدمر الجسم، وأقترح بأن يتم تفعيل الرقابة على صالات الجيم، فقد كان هناك قرار قديم بذلك ولكنه لم ينفذ.

ويؤكد إسماعيل إمام- صاحب محل مخصص لبيع الأدوات الرياضية والمكملات الغذائية- أن من يقبل على هذه المكملات والهرمونات يعلم جيدا أنها مضرة، وبعضها محظور دوليا، ويقول: هناك لاعبون كمال أجسام معروفون حصلوا على هذه المكملات والهرمونات، ولكن من يحصل عليها يريد إظهار عضلاته فقط، بصرف النظر عن الصحة، وأعرف بعض الأشخاص الذين حدث لهم أضرار جسدية بسبب هذه المكملات، ولكني لا أبيع المكملات الممنوعة أو المضرة، وأركز فقط على بيع البروتينات المسموح بها، فالمكملات المحظورة قد تؤدي إلى الوفاة، وتدخل البلاد عن طريق التهريب، ولكن يجب أن يحصل أي لاعب على مكمل غذائي تحت توصية المدرب أو الطبيب المتخصص حتى لا تحدث أي أضرار.

* أنواع المكملات الضارة
هناك العديد من المكملات والمنشطات الضارة.. والتي يكشف عنها حسام مصطفى- أخصائي اللياقة البدنية- ويقول: من المكملات الضارة التي تجد إقبالا كبيرا من الشباب الكرياتين، والتي تعتبر من المكملات الغذائية الشعبية، ولكن أثبتت الدراسات أن لها آثارا سلبية على الصحة منها مشكلات الكلى وآلام العضلات وتسبب العقم، وهناك أيضا" الأمينو أسيد" الضار جدا بالصحة، وهناك من يحصل على هرمون" التستوستيرون"

والذي تؤدي زيادته في الدم إلى نتائج عكسية وتسبب العقم ومشاكل في الكبد وانسداد الشرايين، ويطلق عليه الهرمون القاتل، وهناك من يحصل على هرمون" الخيل"، الذي يستخدم للحيوانات من أجل إعطاء الحيوان شكلا أضخم وقوة, خصوصا في سباقات الخيل، وتباع في الصيدليات البيطرية، فبعض الشباب يستخدمونه من أجل الحصول على عضلات أكبر، ولكنه ضار جدا، ومثله منشطات" الدرايف"، وهرمون" الديكا" الذي تم منع بيعه في الصيدليات بسبب خطورته، ولكن بعض الشباب يستخدمونه، وخصوصا في المحافظات والأرياف، فكل ذلك يؤثر جدا على الجسم، ولذلك نجد أكثر من حادثة شاب يموت بالسكتة القلبية أو في صالة الجيم وذلك بسبب هذه المنشطات.

* أضرار على الجسم
ويشرح د. أيمن أبو العلا- استشاري الأمراض الباطنية والجهاز الهضمي- أضرار المكملات الغذائية على الجسم ويقول: بعض المدربين في صالات الجيم يخدعون الشباب بفائدة المكملات الغذائية والهرمونات، من أجل الحصول على نتيجة سريعة وفعالة، ولكن كل ذلك خطأ، فهذه المكملات والمنشطات أشبه بالمخدرات ومضرة جدا، فهناك بروتينات على شكل مسحوق تعمل على زيادة الوزن، حيث تحتوى على نسبة عالية من الكربوهيدرات والسكر

وآخر يحتوي على نسبة متوسطة من الكربوهيدرات والفيتامينات، بجانب نوع آخر يعمل على زيادة الطاقة والمحافظة على العضلات مثل الكرياتين والجلوتامين، بالإضافة إلى عدد من المواد الأخرى التي تعمل كل واحدة من هذه المواد في المحافظة على العضلات وتوصيل الجسم إلى عملية التفعيل الغذائي الكامل مثل الجلوتامين الذي يزيد من قوة المناعة

وسرعة صيانة الألياف العضلية بعد ممارسة التمارين الرياضية، وهناك نوع آخر من البروتينات فيأتي في شكل كبسولات مثل الأمينو أسيد، والإفراط في كل هذه الأنواع دون رقابة متخصص طبية قد يتسبب في مشاكل في الكبد والكلى تصل إلى الفشل الكلوي، وللأسف الإقبال على هذه المكملات أصبح ظاهرة بين الشباب، فهم يبحثون عن تكوين عضلات لافتة للأنظار، بدون الاهتمام بتأثير ذلك على الصحة، والهرمونات التي يلجأون إليها تنتمي إلى مجموعة السترويد، وهي تزيد النشاط وتسرع نمو العضلات بشكل غير طبيعي، ولكن لها تأثيرا على ضغط الدم والقلب وبقية أجهزة الجسم.


ويضيف قائلا: هناك انطباع خاطئ عند البعض وهو أن البروتينات الزيادة مفيدة في بناء العضلات، ولكن الصحيح هو أن الإفراط في استعمال البروتينات يزيد العبء على الكلى والكبد، أما بالنسبة للهرمونات التي يفرطون في استخدامها أيضا فتتسبب في تضخم عضلة القلب، واختلال نسبة السكر في الدم، وارتفاع ضغط الدم، والاضطرابات النفسية والعدوانية، واختلال تبادل الدهون وتصلب الشرايين، وتراكم الشحوم على الكبد، والعقم، وغيرها من الأضرار، والأفضل من كل ذلك هو ممارسة الرياضة بشكل عادي والاهتمام بنظام غذائي، فهناك العديد من الأطعمة التي تغني عن كل هذه المكملات.

* هرمونات الأنوثة
ويقول أحمد عبد القادر- استشاري التغذية والطب الطبيعي-: الأمينو وغيره من المكملات الغذائية التي يستخدمها لاعبو كمال الأجسام والكثير من الشباب الذين يمارسون رفع الأثقال، وهو عبارة عن أحماض أمينية عالية التركيز من شأنها أن تمثل حملا زائدا يؤثر على الكبد، وهذا بدوره يؤثر على قدرة الكبد على تكسير الهرمونات المضادة للجسم أي هرمونات الأنوثة، فجسم الرجل يفرز الهرمونات الذكورية ولكن بعض الأجزاء الصغيرة من الجسم تفرز هرمونات الأنوثة، ومن وظائف الكبد الطبيعية تكسير هرمونات الأنوثة، ولكن تناول المكملات الغذائية بكميات كبيرة يؤثر على هذه العملية، وهذه المكملات مواد خارجية عن الجسم، ويتم تمثيلها غذائيا في الكلى

ومن الطبيعي أن زيادتها بصورة غير طبيعية على المدى الطويل تؤثر على الكلى، فعلى من يمارس رياضة كمال الأجسام عدم استخدام هذه المكملات الغذائية، لأن من شأنها أن تؤثر على القدرة الجنسية والإنجاب، وتؤثر على عمل أجهزة الجسم، أما المكملات المسموح بها فيجب شراؤها من أماكن موثوق منها وتحت إشراف الطبيب للحفاظ على الصحة، وحتى لا يصاب الشاب بالأمراض الخطيرة، فهناك أنواع قد تؤدي إلى الوفاة.

 

الاكثر قراءة