رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

سبعة نصائح تساعدك للتغلب على الشعور بالملل في الجيم

9 اكتوبر 2018

لا أحد يستطيع إنكار أهمية ممارسة التمارين الرياضية لتحقيق النشاط والحيوية للجسم والحفاظ على صحة الجسم ورشاقته، ولكن في بعض الأحيان وبعد التردد على صالات التمرين لفترة بسيطة قد ينتاب السيدات الشعور بالملل والإرهاق وعدم الرغبة في الاستمرار في ممارسة التمارين.


ومن أهم العوامل التي تساعد على تخطي هذا الشعور هي قوة الإرادة في استكمال التمارين لتحقيق الهدف المنشود، لذا نقدم إليكِ في هذا المقال بعض الطرق التي تساعدك في التغلب على الملل خلال ممارسة الرياضة.

1- الاستماع للموسيقى:
للاستمتاع بممارسة الرياضة، من المفضل الاستماع للموسيقى، خاصةً ذات الإيقاع العالي، التي تشعركِ بالحماس، وغيري قائمة الموسيقى بين كل فترة وأخرى حتى لا تملي منها في كل مرة تتمرني فيها.


2- ممارسة التمارين مع صديقة:
وجود إحدى صديقاتك معكِ في التمرين يزيد من رغبتكِ في ممارسة الرياضة ويشعركِ بالمتعة ويقضي على الشعور بالملل، نظرًا لمرور الوقت سريعًا خلال حديثكما المستمر في أثناء اللعب، فيمكنكِ التنسيق مع إحداهن لتخصيص وقت يومي للذهاب للتمرين فسوف تشجعان بعضكما وتتنافسان من أجل تحقيق النتائج المرغوبة.

3- الراحة لبعض الوقت خلال ممارسة التمارين:
احرصي على أخذ قسط بسيط من الراحة خلال التمرين، حتى لا تصابي بالإرهاق من عناء ممارسة الرياضة، كما يجب أن تمارسي التمارين المحببة لكِ ولا تضغطي على نفسك في أي تمارين لا تفضلين ممارستها.  


4- تناول أحد المشروبات الطازجة:
يمكنكِ تناول كوب عصير من إحدى الفواكه المفضلة لكِ، سيزيد هذا المشروب من طاقتك ويعمل على تحفيزك لاستكمال التمارين.


5- التنويع والتغيير في التمارين وأماكن ممارستها:
احرصي على التنويع بين أنماط مختلفة من التمارين وعدم التركيز على تمرين معين لفترة طويلة أو جهاز معين، حتى لا يتسبب ذلك في شعورك بالملل، وحاولي تعلم أنشطة وتمارين جديدة، لأنها تساهم بشكل كبير في تحقيق لياقتك البدنية دون إهمال أي جزء من الجسم.

واهتمي بتغيير مكان التمرين كل فترة حيث يفضل ممارسة الركض أو المشي في الخارج ثلاث مرات أسبوعيًا أو الذهاب للأماكن المفتوحة لمنع تسرب الملل داخلك.


6- مشاهدة التليفزيون:
يوجد في معظم صالات الجيم حاليًا تليفزيون معلق على الجدران، يمكنكِ متابعة أحد البرامج أو الأفلام في نفس وقت ممارستك للتمارين، مع الحرص على ألا يؤثر ذلك على تركيزك في التمرين، وهذه فكرة رائعة لكي يمر الوقت بشكل سريع.


7- تخفيف الحمل التدريبي:
يجب ألا يكون التمرين مرهقًا أو صعبا، خاصةً إذا كنتِ من المبتدئين، مع مراعاة عدم تكثيف التمارين بغرض الحصول على نتائج بدنية سريعة، وفي نفس الوقت الموازنة في كثافة وضغط التمارين، حتى لا تصلي لمرحلة الكسل والخمول. 

 
وفي النهاية، ضعي في اعتبارك أن ممارستك للتمارين الرياضية يحقق لكِ فوائد صحية ونفسية هائلة، حيث إنها تحافظ على المظهر الخارجي لجسمك وتقيكِ من الكثير من الأمراض وتساعدك على التخلص من أي طاقات سلبية داخلك وتحقق لكِ النوم الهادئ دون أي قلق أو توتر.

الاكثر قراءة