رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

بالفيديو.. في عيد ميلادها "الشباب" تعرض أشهر محطات منى الشاذلي على مدى ٢٣ عاما

24 سبتمبر 2018

احتفلت الإعلامية منى الشاذلى أمس بعيد ميلادها والذى تزامن مع بداية الموسم الجديد لبرنامجها الشهير " معكم" وتعد منى الشاذلى من المذيعات الاتى لهن طلة محببة عند الجمهور خاصة بعد ان ابتعدت عن نوعية البرامج السياسية وركزت فى البرامج الإجتماعية وهى الأقرب لقلوب الناس الآن.


بدأت منى الشاذلى مسيرتها الإعلامية منذ عام ١٩٩٦ أى من ٢٢ سنة تقريبا وكانت البداية من خلال مراسلة من العاصمة الإيطالية روما، من خلال شبكة “art”، واستمرت في العمل هناك لمدة عام ونصف، ثم عادت للقاهرة.

قدمت عددًا من البرامج التلفزيونية على شاشة “art”، كان أولها برنامج “فلاش” وكان برنامج منوعات، ثم برنامج “بيني وبينك” والذي استمر عرضه لمدة 3 سنوات، ثم برنامج “لاتذهب هذا المساء” والذي كان عبارة عن سهرة مع أحد النجوم، وحقق نجاحًا كبيرًا وقتها.


تابعت منى سلسلة برامجها ذات الطابع الترفيهي من خلال برنامج ”أكثر من عنوان”، ومنذ عام 2003 بدأت في تقديم عدد من البرامج السياسية، أهمها برنامج “لا أرى لا أسمع لا أتكلم”، ثم برنامج “القضية لم تحسم بعد”، الذي كان آخر برنامج لها على قناة “art”.


الإنطلاقة القوية
بعد مسيرة مهنية دامت نحو 9 سنوات مع “art”، انتقلت منى الشاذلي ما بين 2005 إلى 2006 إلى شاشة “دريم” من خلال برنامج “العاشرة مساءً”، الذي شكل نقطة تحول في مسيرتها المهنية.

حققت “الشاذلي” من خلال برنامج “العاشرة مساءً” نجاحًا كبيرًا استمر لما يقرب من 6 سنوات، وتمكنت من أن تجعله أحد أكبر البرامج المصرية والعربية، ونجاح البرنامج ساهم في تغيير البرنامج المنافس الوحيد في ذلك الوقت “البيت بيتك”، الذي كان يقدمه محمود سعد، وخيري رمضان، وتامر أمين، على شاشة “الفضائية المصرية”، وتم رفع سقف الحرية للبرنامج حتى يستطيع منافسة نجاح “العاشرة مساءً”.

وبدأت فكرة انتشار برامج الـ “توك شو” في الفضائيات المصرية، حيث شهدت تلك الفترة انطلاق برنامج “90 دقيقة” على شاشة “المحور”، وكذلك عدة برامج على قناة “الحياة”.

نجاح البرنامج كان جزءًا منه هو اختيار الضيوف والشخصيات التي تظهر خلاله، إذ أن “الشاذلي” حاورت أشهر الشخصيات الناجحة المثيرة للجدل في تلك الفترة، من بينهم رجل الأعمال أحمد عز، طلعت السادات، جميلة إسماعيل زوجة أيمن نور، أحمد زويل، محمد البرادعي، عمار الشريعي، جورج بوش الرئيس الأسبق للولايات المتحدة الأمريكية، ومرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع، وتسبب ذلك الحوار في هجوم عليها.


وبعد بعد ثورة 25 يناير2011، شهد البرنامج مساحة أكبر من التطور والحرية، التي فرضتها الثورة وقتها، واستضافت “الشاذلي” مجموعة من الشخصيات الهامة من بينهم عصام شرف رئيس الوزراء الأسبق، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والرئيس التونسي المؤقت محمد منصف المرزوقي، والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.
اعتزال البرامج السياسية

غادرت منى الشاذلي برنامج “العاشرة مساء” عام 2012، بعد رحلة كبيرة من النجاح المتواصل، لتنضم إلى قناة “mbc مصر” في نوفمبر من نفس العام، التي كانت لا تزال وليدة في تلك الفترة.

قدمت “الشاذلي” من خلال “mbc مصر” برنامج “جملة مفيدة”،إلا أنها لم تستمر في تقديمه سوى عام واحد وأعلنت تركها لقناة “MBC مصر” في شهر ديسمبر عام 2013.
كانت تشهد تلك الفترة، عزوف عدد كبير من الجمهور عن البرامج السياسية، بسبب كثرة الأحداث التي أعقبت الثورة، فقررت “الشاذلي” بعد “جملة مفيدة” أن تعتزل الحديث في السياسة، لتقدم للجمهور جرعة مختلفة من السعادة والترفيه.


عودة قوية
بعدما قررت “الشاذلي” ترك ساحة البرامج السياسية، عادت إلى تجربة البرامج الاجتماعية الترفيهية، من خلال برنامج “معكم منى الشاذلي”، الذي خاضت من خلاله تجربة مختلفة عن برامجها السابقة بعدما انضمت لشاشة “cbc” عام 2014.





الاكثر قراءة