رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

نصائح لبدء العام الدراسي الجديد بهدوء وسعادة

14 سبتمبر 2018
رانيا الفولي


(صباح الخير قوموا يا ولاد كل سنة و انتم طيبين اصحوا المدرسة بدأت خلاص و إلبسوا بسرعة علشان ما تتأخروش)
 مع شروق شمس  الثاني و العشرين من شهر سبتمبر الجاري تصبح هذه الجملة بمثابة الإعلان عن بدء عام دراسي جديد.
أيام قليلة و تبقى هذه الكلمات هي المفردات الرئيسية في أغلب البيوت في مصر و الوطن العربي تقريبا و تسدل الستار على إجازة صيفية طويلة و تستقبل الأسر المصرية عام دراسي جديد.

و بقدر ما نجد بعض الطلاب فرحين مستبشرين ببدء عام جديد و بلقاء أصدقائهم و زملائهم و معلميهم ، نجد طلاب آخرين مازالوا منغمسين بشكل كبير في أجواء الإجازة . و في حقيقة الأمر يقع العبء الأكبر في هذا على الآباء و الأمهات لجعل أبنائهم على أتم استعداد نفسيا و ذهنيا لاستقبال العام الدراسي الجديد، و لا نستطيع أن نغفل الاستعداد المادي لأولياء الأمور لتلبية متطلبات الأبناء و و القيام بجميع الالتزامات نحو رحلة تعليمية جديدة.


الاستعداد النفسي:
يتطلب الاستعداد النفسي للأبناء من الوالدين عدة خطوات من الضروري العمل بها قبل بدء الدراسة بأسبوع على الأقل ، مثل معاونتهم على العودة للنوم المبكر، و الإقلال من مشاهدة التليفزيون و ممارسة ألعاب الفيديو و غيرها من العادات التي اعتادها الطلاب خلال الإجازة الصيفية، و الحديث معهم عن طموحاتهم و أحلامهم و خططهم للعام الدراسي الجديد ، بمعنى آخر نساعد أولادنا، و لكن تأتي المفاجأة من بعض الطلاب و سؤال ملح في أذهانهم: هي الدراسة مش هتتأجل


احمد وليد طالب في الصف الثاني الثانوي: أول مرة أبقى متفائل ببداية السنة الدراسية، أنا اخترت أدبي  برغبتي تماما و هدرس المواد اللي بحبها، لأني عاشق للتاريخ و الجغرافيا و المواد الأدبية و متشوق للدراسة جدا.


مروان عبد الغني طالب في المرحلة الإعدادية: فرحان لأني هشوف صحابي و ألعب معاهم و هكبر سنة ، نفسي اخلص دراسة و ادخل كلية الطب و أبقى دكتور عظام مشهور.


قالت الأستاذة رباب دويدار مدرسة لمادة العلوم : انه من واجب المعلم أن يتعامل نفسيا مع الطلاب و أن يبدأ بتذكيرهم بما درسوه سابقا بشكل مبسط و القيام بربطه بالمنهج الجديد لأن في أغلب الأحيان تكون المادة العلمية هي نفسها ما سبق دراسته و لكن بشكل موسع و أعمق.


كما أشار الأستاذ محمد الجزار مدرس مادة الرياضيات بإحدى المدارس الخاصة إلى أن دمج الأجهزة التكنولوجية المستخدمة حالياً في العملية التعليمية الحديثة لدى كثير من المدارس مثل استخدام البروجكتور و اللوحات الذكية (smart bord)، بالإضافة إلى الاتجاه التربوي و التعليمي الحديث الذي توصي به وزارة التربية و التعليم في تشجيع الطلاب على استخدام الانترنت في المراحل الدراسية المختلفة ، كالاعتماد  على بنك المعرفة

والذي سيصبح بمثابة المدرس الخاص لكل الطلبة و البديل عن الدروس الخصوصية و الكتب الخارجية، فرض هذا التقدم التكنولوجي اختلاف كبير في طريقة التدريس من الناحية المهنية و النفسية للتعامل مع الطلبة،  فنحن الآن نتعامل مع جيل له تطلعاته و أفكاره التي يجب علينا مواكبتها و تفهمها لكي ننجح في احتواء و تعليم أبنائنا و بناتنا.


الاستعداد الذهني:
و يأتي الاستعداد الذهني مثلا بجملة بسيطة ( تيجوا نقرا ) ،، ممكن و في منتهى السهولة أن تخصص الأسرة بعض الوقت و تقوم باختيار كتاب ليبدءوا في قراءته و تناوله في حديث جماعي أسري شيق، أو طرح مواضيع محببة للأبناء و محاولة كتابة موضوع عنها ، أو ممارسة بعض العاب الذكاء و تنمية المهارات الذهنية لديهم. و الحديث عن طموحاتهم و كيفية تحقيقها و الوصول إليها.


و أفادت إحدى الدراسات التي أجريت في مجال التنمية البشرية أن قيام الفرد بكتابة حلمه على ورقة بخط كبير وضعها أمامه دائما تدعمه و تحفزه للوصول لحلمه و تحقيقه.
 

الإستعداد المالي للأسرة :
و هذا الاستعداد يبدأ من أول مصاريف المدرسة و مروراً بورقة السبلايز العجيبة ( جبتوا ورقة السبلايز ؟؟؟) هذه الجملة المتداولة بين أولياء الأمور فترة ما قبل الدراسة خلال لقاءاتهم العائلية و في النوادي و في كل مكان ، و بتعريف مبسط لهذه الورقة العبقرية و المكدسة بالطلبات : هي ورقة يكتب بها جميع الأدوات المدرسية التي تطلبها المدرسة من كراسات و أقلام و ألوان فلوماستر و ألوان خشب و ملفات ملونة  والله المستعان. و الزى المدرسي و الشنط المدرسية و خلافه.


 في مبادرة أطلقتها وزارة الداخلية تحت رعاية و توجيهات  السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أقامت الوزارة عدة معارض في مختلف أنحاء الجمهورية مع بداية شهر سبتمبر تحمل اسم " كلنا واحد" لتوفير جميع الأدوات المدرسية و الكتب التي يحتاجها الطلاب ، و التي تتميز بالجودة العالية و بأسعار مخفضة عن مثيلها في المكتبات بنسبة كبيرة قد تصل لنصف الثمن.
كما صرح المسئولين في وزارة الداخلية أن من مهام الوزارة خدمة الوطن و المواطنين، لذلك أقيمت هذه المعارض لتخفيف العبء عن كاهل أولياء الأمور و إزاحة بعض المعاناة عنهم. و ستستمر تلك المعارض حتى نهاية شهر سبتمبر الجاري.

( لو شنطة المدرسة عند اولادك سليمة و ممكن يستخدموها السنة دي ممكن  نضيف ليها اي اكسسوار أو نخيط صور عليها و نستعملها عادي ، و نقنعهم بيها و نخلي الأولاد يجددوا فيها بنفسهم ، و نوفر تمن الشنطة الجديدة) دا مجرد رأي .


رانيا عزت إحدى الأمهات لطالبة في المرحلة الإعدادية و كانت تحمل الورقة السحرية ( السبلايز) في إحدى المكتبات  قالت: طبعا الورقة مليانة جدا و فيها طلبات غريبة بصراحة بس البنت فرحانة إنها بتشتري حاجات جديدة.


مريم حمدي أم لطالبين في مرحلة الكيجي و الابتدائي : الأولاد مبسوطين إنهم هيخرجوا من البيت و هيلعبوا مع أصحابهم و يلبسوا اليونيفورم الجديد و هي دي أهم حاجة بالنسبالهم.!! لكن الحقيقة طلبات المدرسة و أسعار الأدوات مبالغ فيها بشكل كبير.


لمياء احمد والدة رامي  في الصف الرابع الابتدائي : هو سعيد بالحاجات الجديدة بس قلقان من المواد علشان سمع من أصحابه الأكبر إن الساينس صعب و بدأ يذاكر من شهر فات!!!!!
 

روشتة طبية لعام دراسي خالي من الأمراض:
أشار الدكتور سعيد محمود أخصائي طب الأطفال أنه يوجد الكثير من الأمراض التي تظهر بشكل دوري مع بداية العام الدراسي الجديد ، و ذلك نتيجة طبيعية لتكدس الطلاب في الفصول الدراسية و اختلاطهم ببعضهم البعض، مما يجعلهم يتعرضون للعديد من مسببات المرض و الجراثيم وغيرها و سهولة انتقال العدوى بينهم. و تتنوع هذه الأمراض ما بين أمراض فيروسية و فطرية و أخرى طفيلية.


و من أهم النصائح التي تحد من إنتقال العدوى بين الطلاب ما يلي:
1- الإلتزام بعدد ثمانية ساعات نوم متواصلة ليلاً و ذلك لزيادة كفاءة الجهاز المناعي للجسم ، و القدرة على التركيز و الإستيعاب بشكل كبير.
2- الإهتمام بنظافة المدارس و خاصة دورات المياة ،  و منع تراكم القمامة بها.
3- النظافة الشخصية للطلاب و قص الأظافر لمنع تراكم الميكروبات تحتها، وغسيل الأسنان بعد الأكل و غسيل الأيدي بالماء و الصابون بصفة دائمة .
4- الحرص على متابعة حملات التطعيم الصحية و خاصة تطعيم الإلتهاب السحائى و الأنفلوانزا الموسمية.
5- التغذية الجيدة للطلاب و الإكثار من تناول الفاكهة و الخضروات الطازجة و الحرص على تقديم وجبات صحية تحتوي على فيتامين (أ) لرفع مناعة الأغشية المخاطية، و فيتامين ( سي) كمضاد للأكسدة و لرفع كفاءة الجهاز المناعي.
6- التطهير المتكرر للأسطح كثيرة الإستخدام بالمنزل و المدرسة.
7- تغطية الأنف و الفم في حالة حدوث نزلات البرد و عدم الإختلاط مع المرضى .
8- حرص الأم على متابعة حرارة الطالب بعد العودة من المدرسة، لأنها المؤشر الأول لأي أمراض فيروسية أو معدية.

اللانش بوكس و سندوتشات المدرسة:
أولآدنا محتاجين أكل صحي و متوازن، و تؤكد الدكتورة منى ياسين أخصائي التغذية على أهمية أن تكون الوجبة المقدمة للطلاب في جميع مراحلهم التعليمية وجبة صحية متكاملة.

موضحة أن جسم الطفل مثله مثل الراشد، يحتاج إلى بروتينات وفيتامينات وسكريات، ومواد دهنية و نشوية، كما يحتاج بشكل أساسي للطاقة، لينمو بشكل صحي و سليم ، وهذه الطاقة يستمدها الجسم من السكريات، لذا من الأفضل أن تكون سكريات طبيعية، وهي متوفرة في الفواكه

وتقدم الدكتورة منى نصيحة للأمهات بتجنب الإفراط في تناول البسكويت والحلويات و شرب المياه الغازية نظراً لاحتوائها على مواد ضارة بالجسم، وكميات كبيرة من السكريات التي ينتج عنها متاعب صحية كثيرة من أبرزها السمنة، و أشارت أيضاً إلى وجوب الابتعاد عن اللحوم المصنعة باختلاف أنواعها لما لها من أضرار بالغة على صحة أبنائنا و أكدت على ضرورة تناول الخضروات بصفة دائمة.


و أضافت أن البطاطس المقلية توجد ضمن خانة المحظورات، لتوفرها على نسبة كبيرة من الدهون ، خاصة عندما يحتفظ بها منذ الصباح حتى موعد الغداء، لأنها تفرز نسبة دهون أكبر. فالمأكولات المقلية أضرارها متعددة وسلبية على صحة الأبناء، والتي تُسبب لهم متاعب، كآلام البطن واضطرابات في مسار الأمعاء، و حالات القيء المتكررة، واضطرابات في الجهاز الهضمي.


و من المهم التنوع في تحضير الوجبات للأبناء لكي لا يملوا من تكرار نفس الطعام و ينفروا منه.
 

كلمتين  تانيين عالماشي:
( نداء لكل أم : حضري لأولادك علبة فيها أي ثمرة فاكهة و ساندويش جبنة بالخيار أو الجرجير ، أو بطاطس مهروسة بالبيض و علبة لبن صغيرة أو عصير فريش ، و ما تنسوش معلقة عسل نحل عالريق و نحيي سُنة رسولنا الكريم و نصلي عليه، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:((الشفاء في ثلاث: شربة عسل، وشرطة محجم، وكية بنار، وأنهى أمتي عن الكي)).
عام دراسي جديد و سعيد و كل سنة و إحنا و كل أولادنا طيبين و ناجحين و متفوقين.



1
واجبات الامهات والاباء لبدء عام دراسي جديد
المقال في غاية الروعه ولكن علي مااعتقد لمم تتطرق الكاتبه كثيرا والقاء الضوء علي دور الأم والأب في اعداد الابناء نفسيا ومعنويا لبدء العام الدراسي الجديد وكيفيه رسم جدول زمني يتم تنفيذه الي حدا ما للعام الدراسي الجديد دور الاباء والامهات والبيت له دور ايجابي لخلق جبل جديد وعام جديد مليء بالأحداث والنتائج المهمه ... تحياتي وتقديري

الاكثر قراءة