رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

بالصور.. مؤسسة "الخان ديزاينز": سوق الهاند ميد حاليا يحقق معادلة البساطة والأناقة والعصرية

12 سبتمبر 2018
ساره علي عبدالرحمن

ساره إسماعيل تخرجت في كلية إعلام وأخذها شغفها لبدء فكره مشروع بعيدعن تماما عن مجال دراستها ، فقررت تتبع شغفها وتبدأ مشروعها "الخان ديزاينز" للرسم اليدوي علي القماش وإنتاج قطع ملبوسات مميزه في التصميم والخامة.


بدات ساره مشروعها مع شريكة لها تجيد الرسم باليد علي القماش وبمجرد نجاح المشروع انفصلت الشراكة ، واختارت استكمال مشروعها بفضل ثقتها في عملها وحبها لمشروعها ودعم أصدقاءها وإيمانهم بموهبتها في تصميم وتنفيذ منتجات مميزه وخاصة صديقتها مي مصطفي وكونت فريق عمل ناجحومحترف وهم" إيمان ، مدام عليه ، سلمي ، إسراء ، روان" ، واجتمعهوا علي حب عملهم وإعطاء كل قطعه ملبوسات يرسموها جزء من روحهم .

هذا النجاح تضاعف بعدما أعجب مشاهير المجتمع بمنتجات الخان وتواصلوا مع فريق عمله وبدأت الحكاية بعدد قطع مميزه قررت الشيف سالي فؤاد إرتدائها في حلقات برنامجها 

وبعدها تواصلت الفنانة ريم البارودي مع صفحة الخان علي موقع إنستجرام وطلبت عباية مميزه من تصميمهم وحرصت علي الظهور بها في أكثر من صوره في مناسبات مختلفه ، وهكذا حرصت شيف ساره عبدالسلام علي إرتداء عده تيشيرتات من صنع الخان .

تشير ساره إلي أنها تعتمد في خامات منتجاتها علي القطن المصري الخالص وبالإضافه لإستخدامها كل أنواع القماش في السوق المصري المناسب لكل من موسم الصيف والخريف والشتاءكما قامت بإستخدام الرسم علي الإيشاربات وعلي الجينز والشوزات وشنط من خامة الخوص لإضافة شكل جديد للقطع

وأنها قررت فقط الإعتماد علي إستيراد أجود أنواع الالوان التي يستخدموها في الرسم علي القطع حرصا منها علي تقديم أفضل جوده منتج لعملاءها وتؤكد حرصها علي معرفه رد فعل العملاء بعد إستخدام القطعة وغسلها .

وتكمل لنا مرحلة إختيار فكرة التصميم هي من أصعب المراحل لأنها تقوم بالعديد من التعديلات علي صوره إختارتها من علي النت وتحرص علي إضافه روح الخان علي الصورة وبالطبع تحرص علي أن تكون ألوان التصميم مميزه

وتجذب نظر العميل وتعبر عن طبيعة الفصل أو المكان الذي سيتم إرتداء القطعة فيه، وعن إختيارها لإسم المشروع قالت لنا أنها تشعر بحب شديد لهذا الإسم لأنها تعشق منطقة خان الخليلي وشارع المعز لأنهم متشبعين بالروح المصرية الخالصة .

 ساره مؤسسة المشروع أن المشرع حاليا عمره 8 أشهر ولكنها لديها عدة أفكار لتطويره ، وتشتير أن حاليا أغلب عملاءها من البنات والسيدات ولكنها لا مانع لديها في تصميم طلبات للعملاء الرجال بناء علي طلبهم في التصميم.

وعن تسويق المشروع توضح لنا ساره أن التسويق الإلكتروني هو الأساس لديها فقد قامت بتصدير منتجات لعملاءها فبي ألمانيا ، والإمارات، ليبيا ، السعودية  بالإضافة لنزولها معرض ستات ماركت مع المذيعة الشهيرة مفيدة شيحه وتواجد منتجاتها في آحدي المحال الكبري.















الاكثر قراءة