رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

ابدأ حلمك من القاهرة إلى ربوع مصر ..الثقافة تحتفل بتخريج الدفعة الأولى لورشة العمل المسرحي

10 سبتمبر 2018
رانيا عبد الله

ابدأ حلمك فى الاقاليم تتيح للشباب اكتشاف مواهبهم والتعبير عن انفسهم وسط اجواء من البهجة والسعادة وفى مشهد يؤكد استمرار تدفق نهر الابداع المصرى احتفلت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة مع حشد من الجمهور بالدفعة الاولى لورشة ابدأ حلمك المسرحية التى نظمتها فرقة مسرح الشباب وذلك بعد مشاهدة مشروعى التخرج نظرة ومدد على مسرح مركز الجيزة الثقافى وذلك بحضور كل من الفنان خالد جلال رئيس قطاع شئون الانتاج الثقافى ، الدكتور أحمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة ونائبه المخرج هشام عطوة ، الفنان إسماعيل مختار رئيس البيت الفنى للمسرح ونخبة من الأدباء والمسرحيين والإعلاميين.


القت وزير الثقافة كلمة اشادت خلالها بالعرضين وتوجهت بالشكر للجمهور احد العوامل الهامة لدعم وتشجيع شباب الدفعة الاولى لورشة ابدأ حلمك المسرحية التى يجسد نجاحها استراتيجية الوزارة فى تعاون قطاعاتها المختلفة مؤكدة بدء تنفيذها بالاقاليم فى خطوة جادة تتيح للشباب فرصة اكتشاف مواهبهم والتعبير عن انفسهم حيث يتم تلقى طلبات الالتحاق بها خلال سبتمبر الجارى بمحافظات اسيوط ، الفيوم ، الشرقية على أن يبدأ النشاط خلال اكتوبر المقبل كمرحلة اولى يليها محافظات الاسماعيلية ، اسوان ، كفر الشيخ حتى يتم تعميمها بكافة ارجاء مصر واشارت الى انتاج بيت المسرح عدد من الاعمال للخريجين بعدها سلمت شهادات تقدير للفنانين

الذين قاموا بتدريب شباب الدفعة الاولى تكريماً لهم على جهودهم فى خلق جيل من المبدعين المسرحيين وهم اشرف فاروق – أحمد مختار ( تمثيل ) ، تامر فتحى ( تعبير حركى ) ، حازم الكفراوى – أحمد حمدى رؤوف ( موسيقى وغناء ) ، عمرو الاشرف – محمود حنفى ( سينوغرافيا ) ميسرة صلاح الدين – الدكتور علاء عبد العزيز ( دراما ) ، المخرج أحمد طه المدير الفنى للورشة ، فاطمة محمود مدير عام الشئون المالية والادارية لفرقة مسرح الشباب ، محمد فتحى مدير مركز الجيزة الثقافى ، الدكتور أحمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة ونائبه المخرج هشام عطوة.

وكان حفل التخرج قد بدأ بفيلم استعرض مراحل تدريب طلاب الورشة وعلى مختلف الوان فنون المسرح بعده تم تقديم عرض نظرة ومدد اللذان هدفا الى ابراز الامكانات الفنية للخريجين من خلال مجموعة مشاهد مونودرامية وثنائية باللغة العربية الفصحى والعامية وبعض اللهجات المصرية التى تنتمى الى شمال وجنوب مصر وتناولت وجهات نظر متعددة فى الحياة والعلاقات الانسانية ووجهت انتقادات لعيوب وتناقضات النفس البشرية وبعض سلبيات المجتمع وتخللها فواصل شعرية بصوت الراحل صلاح جاهين وفقرات موسيقية حية وغنائية جماعية

استلهمت الحان تراثية حيث نجح شباب الدفعة فى ابراز شخصيتهم الخاصة اثناء ادائها ملتزمين بقوالبها الاصلية منها الحلوة دى ، اوبريت الليلة الكبيرة ، كروان الفن ، سالمة يا سلامة ، زورونى كل سنة مرة ، يا سلام – هيلا هيلا هوب من مونولوجات اسماعيل ياسين وغيرها .





 

الاكثر قراءة