رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

خبيرة التجميل أمنية طاهر: شرب الماء بكميات كبيرة يحل 90% من مشاكل الصيف

23 اغسطس 2018
رانيا نور

مشكلة  بشرة المصريين تكمن فى العادات الغذائية الخاطئة
البن والترمس المطحون أفضل سنفرة للبشرة والجسم
الزيوت الطبيعية أقوى من الفيلر والبوتكس وأطول تأثيرا


فصل الصيف من أكثر الفصول التى تواجه فيها البشرة مشاكل صحية بسبب الحر والتعرض للشمس لفترات طويلة وتلك المشاكل لاترتبط بالمرأة فقط وإنما يتعرض لها الرجال أيضا والأطفال ولأن معظم المنتجات التجميلية لاتأتى بالنتيجة المرجوة منها فكان من الطبيعى أن نبحث عن المنتجات الطبيعية خاصة أن الفراعنه هم أول من لجأوا إليها وتوارثها منهم أجدادنا إلا أننا لم نعد نهتم بها بالشكل الذى تستحقه حتى جاءت خبيرة التجميل "أمنية طاهر" لتعيد الأمور الى نصابها وتحل كل مشاكل الشعر والبشرة بالأعشاب والمنتجات الطبيعية خاصة أنها قامت بعدة دراسات وحصلت على عدة كورسات فى علاج الشعر والبشرة بالأعشاب والمواد الطبيعية.


هل المصريون بشكل عام يعانون من بشرة غير صحية؟
للأسف نعم ومشاكل البشرة فى مصر لاتتوقف على السيدات فقط وإنما معظم الرجال والأطفال أيضا يعانون منها بسب العادات الصحية والغذائية الخاطئة خاصة عند الشباب فضلا عن عدم الاهتمام فالبعض منا لايحركه إلى الاهتمام بالبشرة سوى الحدث يعنى مثلا إذا كانت عروسة اقترب موعد فرحها أو نستعد لحضور مناسبة معينة وهذا الاهتمام المفاجئ والمؤقت بالطبع لن يأتى بنتائج جيدة لأنه لم يكن مبنياً على أساس سليم ومن ثم فلابد من الاهتمام بالبشرة من مرحلة الطفولة وذلك بالاعتماد على نظام غذائى صحى وسليم والحرص على الترطيب المستمر.


هل هناك فرق بين حالة البشرة ونوعية البشرة؟
بالتأكيد فنوعية البشرة تلك هى السمة التى خلقنا الله عليها مثل أن تكون بشرة جافة أو دهنية أو حساسة أما حالتها فهذا ما يترتب على إن كنا نهتم أو مهملين يعنى مثلا إذا كانت البشرة جافة فالإهمال سيجعلها أكثر جفافا وتشققا وبالتالى أكثر عرضة للتجاعيد فى سن مبكرة جدا ربما فى بداية العشرينات وهذا ما يدفع شباب كثيرين سواء من الأولاد أو البنات يلجأون لقصة حقن البوتكس والفيلر فى هذه السن الصغيرة ونفس الشىء ينطبق على باقى أنواع البشرة فكلما أهملنا فى الاهتمام ازدادت سوءا خاصة فى ظهور التجاعيد المبكرة.


معظم الأطباء يقولون إنه لايوجد شىء اسمه كريمات لعلاج التجاعيد.. فهل هذا صحيح؟
طبيعى أن يقولوا هذا لأن المواد الطبيعية التى تستخدم فى علاج التجاعيد ستؤثر على عملهم ومن ثم لابد أن يحاربوها.


معنى هذا أن هناك مواد طبيعية ممكن أن تستخدم كبدائل لحقن الفيلر والبوتكس؟
بالتأكيد خاصة أن الحقن بتلك المواد غير الطبيعية يأتى بنتائج عكسية مع الوقت لذلك فلابد ألا يلجأ أحد فى الثلاثينات أو الأربعينات إلى الحقن بتلك المواد لأنها ستضره أكثر مما تفيده ويعد زيت القرفة من البدائل الممتازة للفيلر والبوتكس فمن أهم خواصه أنه قادر على إزالة التجاعيد والخطوط التعبيرية إذا قمنا بعمل مساج للبشرة به كذلك زيت لبان الدكر وجنين القمح من الزيوت التى تشد الجلد وتكسبه نضارة كبيرة.


هل حقيقى أنه لابد من عمل جلسة تقشير بشرة مرة كل اسبوع؟
ومرة كل يوم فالإسكراب من أهم الطقوس التى يجب الحفاظ عليها بشكل يومى وذلك نستخدم فيه البن أو الترمس مع ماء الورد و أما الإسبوعى فنستخدم فيه السكر الخشن مع زيت الزيتون أو الشوفان مع العسل وملعقة زيت زيتون ولابد أيضا من الاهتمام بمنطقة تحت العين وذلك بتدليكها بفيتامين E  أو زيت اللوز الحلو مع عمل مساج لمدة عشر دقائق بشد الخطوط من الداخل للخارج.


حرارة الصيف الشديدة من العوامل تساهم فى زيادة الضرر على البشرة.. فكيف يمكن تجنبها؟
الجو فى مصر أصبح يؤذى البشرة طوال العام وليس فى الصيف فقط  لكن طبعا نسبة الضرر فى الصيف أكبر بكثير نظرا لارتفاع درجة الحرارة والتعرض للشمس لفترات طويلة كل هذا مع نظام غذائى خاطئ يخلو من الخضراوات والفواكه فطبيعى جدا أن يسبب أذى كبير للبشرة والحل هنا بسيط جدا وأول وأهم خطواته هو شرب الماء بكميات كبيرة جدا خاصة على الريق فضلا عن الغذاء الصحى الذى يعتمد بشكل أساسى على تناول منتجات الألبان والخيار بقدر الإمكان

لأنه أيضا من المواد الغذائية المليئة بالماء والتى تساعد البشرة بشكل كبير جدا وكذلك البطيخ والشمام بالإضافة الى كل المأكولات التى تحتوى على أوميجا 3 مثل الأسماك والكبدة وطبعا  الخضروات الورقية وهذا يأتى فى ظل الابتعاد تماما ونهائيا عن التدخين بكل أنواعه والسهر والمأكولات الجاهزة وخاصة المقليات والمشروبات الغازية التى تعد من أكبر أعداء البشرة بشكل خاص والصحة بشكل عام.

هل كل ما يستخدم لسنفرة البشرة يمكن أن يستخدم لسنفرة الجسم واليد؟
نعم كل ما يستخدم لسنفرة البشرة مفيد جدا للجسم كله ولليد وتحديدا اليدين لأنها من أكثر أعضاء الجسم التى تتعرض للمياه والمجهود ومن ثم تظهر عليها علامات السن بسرعة جدا خاصة أنها لا توجد بها غدد دهنية ومن أكثر الوصفات المفيدة لليدين الجلسرين بالليمون وملعقة زيت ورد فتلك الوصفة رائعة شرط أن يكون الليمون بنفس كم الجلسرين.


انتشرت مؤخرا كريمات تساعد على التخسيس وحرق الدهون.. فهل أنت مع تلك الأنواع أم ضدها؟
أنا ضد كل ما هو كيمكال أو مصنع من مواد كيمائية وأفضل استبدالها بالمواد الطبيعية يعنى مثلا كل هذه الأنواع عادة ما تصنع بشكل رئيسى من زيت الجنزبيل لما له من قدرة كبيرة على حرق الدهون فضلا عن أنه من أفضل الزيوت التى تساعد على ارتخاء العضلات


وماذا عن علاج الشعر وخاصة التساقط بالطرق الطبيعية؟
علاج الشعر له عدة طرق ولكن يبقى النخاع هو العلاج الأقوى والأهم شرط أن نقوم نحن بشرائه من الجزار وهو بيكون عبارة عن ماسورة نستطيع بمنتهى السهولة أن نستخرج منها هذا النخاع ثم نقوم بتسييحه على بخار الماء ونخلطه بزيت الثوم وزيت الجرجير ونضعه على الشعر

وهو مغسول بالشامبو ونتركه من ساعتين لأربع ساعات وهناك طريقة أخرى تجعلنا نستطيع أن نحتفظ به لمدة شهر وهى أنه بعد تسييحه نضيف إليه زيت زيتون فقط ونخلطهم جيدا ونضعه فى برطمان زجاج ونضعه فى الثلاجة وكل ما نريد أن نستخدمه نأخذ منه جزءا وتلك الخلطة تمنع التساقط وتكثف الشعر وتنعمه.


هل حقيقى أن الجاز من المواد التى تمنع تساقط الشعر؟
الجاز من أهم المواد التى استخدمها أجدادنا فى الحفاظ على صحة ونظافة الشعر وهو بالمناسبة مادة لاتغذى الشعر ولكنه بمثابة زيت قوى يغلف الطبقة الخارجية للشعرة فيحافظ عليها ولكنه قد يسبب التهاب فى فروة الرأس عند البعض لذا فيفضل أن نخلطة بالزيوت الطبيعية مثل الخروع والزيتون والثوم والجرجير فكل هذه الزيوت تساعد على منع التساقط والتقصف وهى تركيبات تصلح للأطفال أيضا ولا تسبب أى ضرر بالعكس فهى تساعد الأمهات على الحفاظ على شعر أطفالهم وتكثفه وتنعيمه.


تبقى المشكلة فى تضارب المعلومات حيث يقول البعض مثلا معلومة عن فائدة الجاز بينما ينفيها البعض الآخر.. فكيف يمكننا تحديد صحة المعلومة؟
من المصدر نفسه فيجب ألا نأخذ معلوماتنا إلا من شخص موثوق منه ونعلم أنه لديه علم ودراسة بما يقوله والحقيقة أن الأغلبية العظمى الآن خاصة من السيدات والفتيات أصبح لديهن وعى كبير بالأشخاص محل الثقة الذين يستطيعون أن يأخذوا منهم المعلومة وهن مطمئنات.

الاكثر قراءة