رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

ما حكم الحج لذوي الاحتياجات الخاصة ؟ .. دار الإفتاء تجيب

8 اغسطس 2018
محمد عبد المولى

أعادت دار الإفتاء المصرية ، نشر رأيها الشرعي مجددًا في حج المعاقين ، وذلك بعدما ورد إليها سؤالاً من سائل يقول : "ما حكم الشرع بالنسبة لفريضة الحج لذوي الاحتياجات الخاصة والإعاقات الذهنية والجسدية ؟" .


وقد أجابت دار الإفتاء المصرية ـ على هذا السؤال بالقول : بإن المسلمون من ذوي الإعاقات الجسدية فقط لهم حكم الأصحاء شرعًا من وجوب الحج على المستطيع منهم : إما بنفسه وإما بغيره ؛ لقوله تعالى: ﴿وللهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا﴾ [آل عمران: 97]، وكذلك الحال مع ذوي الإعاقات الذهنية التي لم تخرجهم إعاقتهم عن حد التكليف الشرعي ، والحج يقع صحيحًا منهم مسقطًا للفريضة سواء أحجوا بمالهم أم بمال غيرهم .

وأضافت دار الإفتاء : وأما من كانت إعاقته الذهنية تخرجه عن حد التكليف الشرعي ، فإن الحج ومثله العمرة تصح منهم إذا تم نقلهم إلى الأماكن المقدسة وقاموا بأداء الحج أو العمرة بأركانهما وشروطهما عن طريق مساعدة الغير لهم ، ويكون ذلك في ميزان حسناتهم ، وإن كان ذلك لا يغني عن حج الفريضة وعمرة الفريضة عند من يقول بفرضيتها إذا عوفي المعاق ذهنيًا من مرضه وإعاقته وصار مكلفًا .

والله سبحانه وتعالى أعلم

الاكثر قراءة