رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

حكايات المصريين المبدعين في وادي السيليكون الأمريكي

5 اغسطس 2018
محمد فتحي حرب

"silicon valley" أو وادي السيلكون بسان فرانسيسكو في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية هو عاصمة التقنية في العالم، ومقر المليونيرات في مجال التكنولوجيا.. حيث تضم هذه المدينة آلاف شركات التقنية العالمية، مثل "فيس بوك" و"مايكروسوفت" و"جوجل" و" آبل" وأمازون" وغيرها من كبرى شركات التقنية.. وليس من السهل الوصول إلى هذا الوادي.. ولكن استطاع الكثير من المصريين الانضمام إليه وتحقيق نجاح كبير.. ووضعوا أسماءهم على قائمة منتجي التكنولوجيا في العالم.. وبعضهم أصبح ضمن أفضل المبدعين في أمريكا حسب تصنيف فوربس.. نتعرف على هؤلاء المبتكرين في السطور التالية..


مبدع أمريكا
استطاع الشاب المصري هاني رشوان والذي يبلغ 26 عاما دخول قائمة فوربس للمبدعين الشباب دون الثلاثين في أمريكا.. وأصبح ضمن قائمة أهم الشباب الناجح واللامع في العالم.. وهو المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة" ريبون".. وهي شركة ناشئة في سان فرانسيسكو تسمح للمستخدمين بالبيع على الإنترنت باستخدام عناوين URL مختصرة يمكن مشاركتها عبر البريد الإلكتروني، ووسائل الإعلام الاجتماعية وموقع البائع نفسه..

ويقول هاني رشوان: أنشأت خلال دراستي الجامعية أول" رابط شراء" للتجارة الإلكترونية في (Twitter) و(Facebook) من خلال شركتي الناشئة (Ribbon) في عام 2012، ثم أسست شركة" Payout" وهي موقع لتسهيل المدفوعات المالية، بما يوافق برمجة واجهة التطبيقات، والذي تستخدمه كبرى شركات الإقراض الإلكترونية في عملياتها، ونجحت الشركة في جمع 4.75 ملايين دولار، وحولت خلال العام الماضي قروضاً تزيد عن الـ 50 مليون دولار،

وتحصل شركتي على رسوم مقابل تحويل الأموال النقدية إلى البطاقات الائتمانية المدينة، ونجحت في الانضمام لقائمة فوربس في فئة التكنولوجيا، ولكني أعتقد أني في بداية مشواري المهني، ولا أظن أني أمثل قصة نجاح حتى الآن، وأنا اعتبر نفسي رحالا، فعندما كان عمري 7 سنوات انتقلت مع أسرتي إلى بنسلفانيا، وكانت جدتي رئيسة مجلس إدارة الهيئة العامة لميناء الإسكندرية، وكان جدي خبير في البرمجة الحاسوبية وضابطا بالجيش المصري، وتأثرت بهما جدا، ومنذ صغري وأنا مهتم بالتكنولوجيا والتقنية، فعندما كان عمري 14 سنة أنشأت موقعي ألعاب الكترونيين،

وأثناء ثورة 25 يناير أنشأت موقع(Kolena.org) وكان منتدى للمجتمع المدني الالكتروني في الفيس بوك، وقدمني أستاذ في علم الحاسوب إلى رائد أعمال صاعد في مجال التكنولوجيا من جامعة أوهايو، كان يعمل على تقنية مدفوعات التجارة الإلكترونية لتمكين صغار البائعين من وضع رابط شراء في صفحاتهم الإلكترونية، وقررت الانضمام إليه كشريك مؤسس لـشركة (Kout) المتخصصة بتطوير المنتجات وحلول الدفع في 2012، ولكن لم نكمّل سويا، وأنشأت شركة" Ribbon" ثم شركة" Payout" والتي ستكون مختلفة عن المحاولات السابقة


منصة لتبادل المعلومات
بفكرة خارج الصندوق وبسبب ثورة 25 يناير استطاع رامي أديب أن يجني ملايين الدولارات ويصبح له تواجد في وادي السيليكون.. وذلك من خلال منصة" Snip.it" التي أسسها في 2011 عندما كان يبحث عن وسيلة لتبادل المعلومات بشأن الثورة..

وبعد سنة ونصف من انطلاق الشركة الجديدة ولفت أنظار المستثمرين والشركات الكبرى قامت Yahoo بشراء شركة Snip.it والملكية الفكرية الخاصة بها وقاعدة البيانات التابعة لها فضلا عن كامل فريق العمل وعلى رأسهم المؤسس أديب.

ويقول أديب: شغفي بأجهزة الكمبيوتر بدأ عندما كنت طفلا، حيث كان والدي يعمل في الجيش وكنت أذهب معه إلى العمل وكان لديهم أجهزة كمبيوتر كنت ألعب عليها وكنت أتعلم أيضا،  انتقلت مع أسرتي إلى الولايات المتحدة في سن 16 عاما، وحصلت على شهادة البكالوريوس في علوم الكمبيوتر من جامعة هارفارد ثم درجة ماجستير إدارة الأعمال من جامعة ستانفورد، وعملت في شركة ناشئة هنا في سان فرانسيسكو تدعى تيلم نيتوركس، والتي تتخصص في تطبيقات الهاتف، وكنت أقود المجموعة الهندسية وأشرفت على تطوير أكثر من 30 منتجا، كما أني صاحب عدد من براءات الاختراع في تطوير تطبيقات VoiceXML،

وقد بيعت تيلم نتووركس إلى Microsoft في عام 2007 مقابل 800 مليون دولار، وبقيت معهم عام، ثم عملت في شركة فينشر كابيتال لمدة عامين، ثم قررت ترك العمل الاستثماري، والعمل في الشركات الناشئة حتى أتمكن من بناء المنتج الخاص بي، وبدأت شركة snip.it، وهي الخدمة التي انطلقت في أكتوبر 2011، وكانت وليدة الثورة المصرية، عندما كان أصدقائي يسألوني عن أفضل المحتويات التي تخص الثورة المصرية، وفي خضم بحثي عن وسيلة لتشارك الأمر وتجربتي لمختلف الشبكات الاجتماعية، أتت فكرة Snip.it لتحل الأمر ولتقوم بتجميع محتويات الانترنت وعرضها على طريقة Pinterest، حيث يمكن لكل مستخدم إنشاء مجموعة من" مراكز الاهتمام" وإضافة محتويات الإنترنت من مقالات وغيرها إليها، كما يمكن له متابعة مجموعات الأعضاء الآخرين دون الحاجة إلى متابعة الأعضاء بشكل مباشر.


ويضيف قائلا: بناء أي شركة يجب أن يقوم على عوامل أساسية، وهي بناء شيء يريده الناس، وتوظيف أشخاص يمكنك العمل معهم، وقد يستغرق جمع المال بعض الوقت، لذلك لا تقلق بشأن التوقيت الأمثل، إذا كنت قد بنيت شيئاً يحبه الناس وتحتاج إلى رأس المال لتكبّر الفريق أو تسرّع نمو المؤسسة من خلال التسويق، عندها اجمع المال، أما إذا كنت لا تعلم ما إذا كان لديك منتج ملائم للسوق، أو كنت تعتقد أن السوق ليست جاهزة للمنتج، فلن يساعدك المال على الوصول إلى تلك المرحلة، بالإضافة إلى ذلك، فإن جمع المال يعني أن شركتك ستكون موجودة في المستقبل، وعليك أن تميز نفسك مقارنة بالمنافسين، وأنصح من يريد أن ينشئ شركته ويعرض فكرته على مستثمرين فألا يعتبر الرفض شخصي، فقد تلقيت الرفض مرات عديدة، عندما كنت أجمع تمويل شركتي

حل مشاكل التطبيقات
استطاع عدد من الشباب تأسيس شركتهم بفكرة مبتكرة أوصلتهم إلى وادي السيليكون خلال 5 سنوات.. هؤلاء هم مؤسسو شركة" instabug".. حيث تقول ياسمين حلمي- مسئولة التسويق بالشركة-: تجربتنا بدأت منذ 2012 ، وحاليا فريق العمل مكوّن من 20 فردا، وقد تقدمنا في حاضنة الأعمال" Flat6Labs" بفكرة تساعد مستخدمي تطبيقات الهواتف الذكية على إرسال تقارير لمطوري التطبيقات في حالة اكتشاف أي أخطاء أو مشاكل أثناء الاستخدام، بطريقة سهلة وبسيطة،

ومن ثم حل أي مشاكل تقنية في التطبيق، فيستخدم العديد منا تطبيقات الهواتف الذكية بشكل يومي، وقد تواجهنا مشاكل في بعض التطبيقات ولا نعرف كيف نتواصل مع المسئولين عن تصميم تلك البرامج ليعملوا على إصلاح هذه المشاكل، ونضطر وقتها للجوء إلى إغلاق التطبيق وفتحه مرة أخرى، أو حذف التطبيق نهائيا من على هواتفنا، وفى أفضل الأحوال قد يبحث البعض عن البريد الالكتروني لمطور البرنامج للتواصل معه لإبلاغه بالمشكلة الخاصة بالتطبيق، ولكننا اختصرنا كل خطوات الإبلاغ عن مشاكل التطبيقات في خطوة واحدة، ويستطيع مستخدمي تطبيقات الهواتف الذكية التي تعتمد على تقنية «Instabug»، الإبلاغ عن المشاكل البرمجية في التطبيقات بمجرد الموبايل، ليعمل برنامجنا على حفظ صورة توضح المشكلة التي ظهرت في التطبيق،

ويستطيع المستخدم كتابة تعليق على هذه الصورة، سواء بالاعتماد على أزرار الكيبورد الخاص بالهاتف، أو بالاعتماد على الكتابة بخط اليد من خلال الشاشة التي تعمل باللمس، ويستطيع بعدها المستخدم الإبلاغ عن المشكلة لمطوري التطبيق بسهولة وبسرعة، والفكرة نجحت جدا، وشاركنا بها في فعاليات عالمية، وحصلنا على جائزة 50 ألف دولار في مسابقة "معهد ماساشوستس لريادة الأعمال في المنطقة العربية"، ثم حصلنا على دعم قيمته 500 ألف دولار، فمكسبنا يأتي من خلال من يستخدم خدمتنا بجانب الدعم الذي يأتي من جهات تستثمر في الشركات الصغيرة، ثم تقدمنا للانضمام إلى" Y Combinator" وهي أكبر حاضنة أعمال في وادي السيليكون بأمريكا العام الماضي، وحصلنا على تمويل 1.7 مليون دولار من إحدى شركات التقنية هناك، وقررنا افتتاح فرع لمكتبنا بالوادي، لأن معظم الشركات التي تستخدمنا مقرها هناك سواء شركات أمريكية أو من جنسيات أخرى، ولكي تتعرف الشركات الأخرى علينا، وهدفنا أن نكون من كبرى الشركات التقنية في العالم

منصة عالمية للتبرع والتمويل
شاب مصري آخر وجد مكانه في وادي السيليكون.. وهو خالد حسين الشريك المؤسس والمدير في Tilt.com، وهي شركة تكنولوجيا ومنصة عالمية تساعد الناس على القيام بنشاطات التبرع أو التمويل بشكل آمن وفعال عبر الانترنت..هذه الشركة وفقاً لتقرير نشره موقع Tech crunch تجاوزت قيمتها 400 مليون دولار..

وأكد خالد أنه أدرك  أن التكنولوجيا ستلعب دوراً هاماً في حياة الإنسان مستقبلاً، وبدأ يفكر في كيفية استخدام هذه الأداة في مساعدة الناس على تحقيق حياة أفضل، ويعتبر أن شركته ستتمكن من الوصول إلى ملايين المستخدمين حول العالم خلال سنوات قليلة، لتساعدهم علي عيش الحياة بالطريقة التي يحبونها مع الأشخاص الذين يحبونهم، هذه الأداة ستعطي الناس القوة لجمع الأموال لصالح أعمال اجتماعية وخيرية، وستساهم في حل الكثير من المشاكل، وجعل العالم مكاناً أفضل للجميع.

ويعتقد خالد أن هناك فرصة كبيرة لتحقيق نجاح في مجال ريادة الأعمال في العالم العربي، حيث شاهد العديد من المبادرات في العالم العربي كشركات ناشئة وحاضنات أعمال ومستثمرين يتجهون لتمويل شركات ناشئة، من وجهة نظره فإن التعليم يشكل جزء مهماً للغاية من عملية ريادة الأعمال، وعلى رواد الأعمال أن يدركوا أن ريادة الأعمال هي مهارة حل المشاكل، كرائد أعمال مهمتك هي خلق فرص عمل مساعدة الناس وتغيير العالم ليصبح مكاناً أفضل، الحكومات كذلك عليها أن تضطلع بدورها في تسهيل الإجراءات ومساعدة الشباب علي تأسيس شركات ناشئة.

وظّف
من خلال توفير فرص العمل استطاع أمير شريف الوصول إلى وادي السيليكون.. من خلال شركته" وظّف"..
ويقول: أسست الشركة في 2011 كشركة تكنولوجيا ناشئة متخصصة في تطوير حلول مبتكرة للتوظيف عبر الانترنت لكبار الشركات والمنظمات، مهمتها مطابقة الوظائف مع الأشخاص، حيث تركز على عناصر الملائمة للوظيفة، لتكون بذلك المنصة الأهم لخدمات التوظيف على الإنترنت في مصر، فقد وظفنا أكثر من 60 ألف شخص في أكثر من 5 آلاف شركة عبر الموقع،

وما يميزها عن مثيلاتها من المنصات هو سهولة الاستخدام وذكاء مطابقة الوظائف، كما تتفرد في كونها ذات أثر ملموس على العديد من الشركات الناشئة الأخرى، فبحكم كونها معنية بخدمات التوظيف، كانت دائمًا أحد أهم الخيارات المطروحة أمام الشركات الناشئة في مصر؛ لتلبية احتياجاتها من أوائل الموظفين، أما عن النموذج الربحي للشركة

فقد جاء كقاعدة بيانات ومنصة إلكترونية للباحثين عن فرص العمل في مصر، تربط بين خريجي الجامعات وأرباب العمل، نظير مقابل مادي نتقاضاه شهريًا من الشركات المعلنة عن وظائف خالية، وقد حققت المنصة أرباحًا جيدة، وحصلنا على تمويل قدره 1.7 مليون دولار ضمن جولة تمويلية أولى من مؤسسات رأس مال استثماري أوروبية وفي وادي السليكون، كما أننا كنا أول شركة ناشئة مصرية تنضم إلى (500 ستارتبس) وهي شركة عالمية في مجال تمويل مراحل الاستثمار الأولى وتسريع الشركات الناشئة مقرها في وادي السيليكون

مد الجسور بين وادي السيليكون والعالم العربي
الشباب لم يكونوا وحدهم من استطاع الوصول إلى وادي السيليكون.. فهناك من لديهم خبرات طويلة في عالم التكنولوجيا.. ومنهم أسامة حسنين هو رئيس مجلس إدارة موقع TechWadi.org، وهي منظمة غير ربحية تهتم بمد الجسور بين وادي السيليكون والعالم العربي. وهو رجل أعمال ومدرس ومستثمر أيضًا.


وعلى مدى السنوات الـ30 الماضية، نجح في إدارة أكثر من مليار دولار من الأموال المستثمرة في التكنولوجيا العالمية في أدوار قيادية متنوعة، حيث شغل منصب نائب الرئيس التنفيذي لبيركلي الدولية في سان فرانسيسكو، ورئيس مجلس إدارة مشاريع شركة Technocom في باريس، ورئيس نيوبريدج نتووركس القابضة في كندا، وعضو منتدب لنيوبري فيتشرز ورئيس مجلس إدارة رايزنج تايد فاند في وادي السليكون.


في الثمانينات، قاد تمويل أكثر من 80 شركة من شركات تكنولوجيا المعلومات في وادي السليكون والتي حققت نجاحات مذهلة، بما في ذلك ADAPTEC، وسيروس لوجيك، وإتميل، وبي إم سي سييرا وإل إس آي لوجيك، ولنيار تكنولوجيز وأوراكل. حيث تتجاوز القيمة السوقية لتلك الشركات مجتمعة اليوم 170 مليار دولار.


ملك التشفير

يعتبر المهندس طاهر الجمل من أفضل عقليات علم التشفير في العالم.. فقد سافر إلى الولايات المتحدة عام 1979 عقب تخرجه من كلية الهندسة بجامعة القاهرة.. والتحق بكلية الهندسة في جامعة ستنافورد، وحصل على براءة اختراع بنظرية تشفير خاصة ومن هنا أصبح معروفاً في ذلك المجال للحكومة الأمريكية.


فقد عمل ككبير للباحثين في نتسكيب كوميونيكيشنز بين عامي 1995-1998، حيث عرف عنه أنه "مخترع تقنية SSL"، وهي الأساس الآمن لصناعة الإنترنت، واخترع طاهر عدة معايير صناعية وحكومية تخص أمن البيانات، بما في ذلك معيار الحكومة DSS الخاص بالتوقيع الرقمي، وقد كتب عدة آلاف من المنشورات في الفضاء المشار إليه باسم " الجمل كرايبتوغرافي".
وكان أيضًا مدير الهندسة في شركة RSA سكيوريتي قبل تأسيسه شركة Securify في عام 1998 وأصبح المدير التنفيذي لها (وهي الآن جزء من شركة مكافي). وفي أكتوبر 2006، انضم إلى Tumbleweed كميونيكيشنز كمدير تنفيذ (التي استحوذت عليها Axway).


ويعمل مستشارًا لدى كل من أون سيت وجلينبروك ونيفادا بارتنرز، وشركة بي جي بي وأركوت سيستمز وشركة الفنجان، وفيس تايم، وسمبليفايد وزيتا، وهو عضو في مجالس إدارة Vindicia وSignaCert، ويشغل منصب الرئيس التنفيذي للأمن في Axway.
ومن أهم اختراعاته هو تطوير بروتوكول SSL الذي يستخدم في تشفير وحماية البيانات على الانترنت، ثم أقنع الجمل ميكروسوفت باستخدام هذا البروتوكول، لينتقل اعتماده إلى الشركات الحكومية ومنها إلى العالم أجمع

ذكاء الأعمال
عمرو عوض الله هو المؤسس والرئيس التنفيذي في Cloudera، وقبل تأسيسه Cloudera في عام 2008، كان عوض الله صاحب مشروع مقيم في أكسل بارتنرز.
وقبل انضمامه إلى أكسل، شغل منصب نائب رئيس هندسة المنتج في ياهو, وأدار إحدى أولى المنظمات التي استخدمت Hadoop لتحليل البيانات وذكاء الأعمال. انضم عوض الله إلى ياهو بعد أن استحوذوا على أول شركة أنشأها وهي VivaSmart، في يوليو من عام 2000.

مزود البرمجيات
يمتلك يسري حلمي أكثر من 25 عاما من الخبرة في مجال الهندسة، وإدارة المنتجات والتسويق وتطوير الأعمال في مجموعة واسعة من التقنيات لنيوبري فنتشارز، وهو رجل أعمال شارك بنجاح في تشغيل العديد من الشركات الناشئة على الصعيد العالمي. وهو مستثمر ومستشار للعديد من الشركات الناشئة.


قبل التحاقه بنيوبري، شارك يسري في تأسيس وشغل منصب رئيس IdealRatings، مزود المعلومات المالية العالمي للمستثمرين المسئولين اجتماعيا. قبل IdealRatings، وشارك يسري في تأسيس وشغل منصب المدير التنفيذي ورئيس مجلس إدارة آي تي ووركس، التي كبرت لتصبح أكبر مزود لخدمات البرمجيات في الشرق الأوسط، بأكثر من 800 موظف.

قائد العلاقات التجارية
يقود كريم فهمي فريقا لإدارة علاقات تجارية بين شركات محفظة إنتل كابيتال و1000 من الحسابات في جميع أنحاء العالم، ومع خبرته العالمية الفريدة، فهو يشرف على برامج تطوير الأعمال لدعم نمو شركات المحافظ إلى أبعد مما يفعله كثير من أصحاب رؤوس الأموال عادة، وقد انضم كريم إلى إنتل كابيتال في عام 2006، والتحق بشركة إنتل الأم منذ عام 1994.










 

الاكثر قراءة