رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

كيف تصبح «مليونيراً» عن طريق التكنولوجيا الرقمية؟

25 يوليو 2018
محمد فتحي حرب

شباب مصر يتألقون فى عالم الاقتصاد الرقمى
مبادرات شعبة الاقتصاد الرقمى ومركز الإبداع فرصة لدعم رواد الأعمال الشباب
الأرقام الرسمية:الاقتصاد الرقمي يستثمر 3 مليارات و180 مليون دولار ويمثل 4.4 % من الناتج القومى لمصر
"كن رائد التكنولوجيا القادم".. مبادرة تخلق فرص عمل رقمية
" Edfa3l" و" Feloo" و"Ordera".. قصص نجاح شبابية فى عالم الاقتصاد الرقمي


انتشرفي الفترة الأخيرة مصطلح الاقتصاد الرقمي وأهميته في تعزيز مكانة الاقتصاد المصري ورفع الناتج القومي..والذي يساهم في إيجاد فرص عمل في التكنولوجيا الرقمية.. ويعرف الاقتصاد الرقمي بأنه الاقتصاد المعتمد بشكل أساسي على تكنولوجيا المعلومات.. وذلك في كل مرحلة من مراحل تصنيع المعلومة بدءا من الثقافة والتدريب والتدريس مرورا بصناعة أجزاء ومكونات الكمبيوتر المادية انتهاء بصناعة برامج الكمبيوترأوالتي تعتمد على الكمبيوتر بشكل أو بآخر.. وقد ازدهر الاقتصاد الرقمي بشكل كبير في دول النمور الآسيوية مثل تايلاند وتايوان وسنغافورة وماليزيا.. وليس صحيحا ما يردده البعض من أن الاقتصاد الرقمي يتسبب في ارتفاع نسبة البطالة بعد الاستغناء عن العمالة البشرية.. فهذا الاقتصاد من مميزاته الاعتماد على العقول البشرية بشكل رئيسي.. فكيف يستفيد الشباب من هذا الاقتصاد الرقمي؟.. هذا ما نجيب عنه في السطور التالية..

 إحصائيات وتوقعات
في البداية تشير إحصاءات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر، إلى أن مساهمة الاقتصاد الرقمي في الناتج المحلي الإجمالي، بلغت 3 مليارات و180 مليونًا و800 ألف دولار خلال 2016 ، وأكدت وزارة الصناعة والتجارة أن الاقتصاد الرقمي بات يمثل حوالي 4.4 % من الناتج القومي لمصر، وأن مصر تطمح للوصول إلى معدلات أوروبا وأمريكا في هذا المجال والتي تسجل ما بين 6 إلى 15% .

مبادرات
ويستطيع الكثير من الشباب الاستفادة من العديد من المبادرات التي أطلقت مؤخرا للاستفادة من الاقتصاد الرقمي، حيث أعلنت شعبة الاقتصاد الرقمي عن مبادرة لضم ألف شركة جديدة برعاية وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لربط هذه الشركات بالخطة الرقمية الجديدة وخطة مصر 2030، وذلك عبر شركاء المبادرة من بينهم هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا"، وسليكون واحة والقرى التكنولوجية ومركز الابتكار وشركاء آخرين.


ويقول محمد عزام- مدير الشعبة-: سيكون هناك مبادرات أخرى لإنشاء مناطق لوجيستية لأنظمة التجارة في إطار اتفاقية سيتم توقيعها مع شركة فيزا العالمية، ومبادرة الشمول المالي والمدفوعات الرقمية، ومبادرة توطين لتفعيل فرص العمل للشركات الصغيرة والمتوسطة في المحافظات، والتوسع في تصنيع الأجهزة اللوحية لتكون على مستوى أكبر، فمناخ الاستثمار الحالي والفرص الاستثمارية بمصر أكثر من قبل بكثي، ومعدل نمو قطاع الاتصالات ارتفع من 11.5% إلى 12.5% خلال عام، فنهدف إلى تشجيع الاستثمار المحلي والأجنبي، وزيادة نسبة المكون المحلي في الصناعات الالكترونية بهدف بناء قاعدة تصنيعية ضخمة في صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.


كما أعلنت شعبة الاقتصاد الرقمي في أبريل الماضي عن انطلاق مسابقتها الثانية لريادة الأعمال والابتكا، وتستهدف الشركات الناشئة والشركات ذات القيمة المضافة وتصل جوائزها المالية إلى 210 آلاف جنيه بالإضافة لجوائز أخرى، وتعد المسابقة بوابة للشركات للمشاركة في معرض الالكترونيات المقرر عقده في يناير المقبل بلاس فيجاس CES 2019"، وتشارك في هذه المسابقة أكثر من 50 شركة محلية، وأكدت الشعبة أن الهدف من ذلك هو دفع عجلة الاقتصاد الرقمي في مصر.


وبجانب ذلك دشنت وزارة الاتصالات مبادرة مجمعات الإبداع التكنولوجي، والذى سيتم تنفيذها في جميع محافظات مصر من أجل نشر الإبداع التكنولوجي وتعزيز دمج الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بشتى المجالات لتحقيق التحول الرقمي واقتصاد المعرفة في محافظات مصر المختلفة، وأكدت الوزارة أن هذه المجمعات سيتم تنفيذها بالقرب من الجامعات المصرية في المحافظات المختلفة وأماكن تجمع الشباب، وستكون بمثابة منارة تكنولوجية توفر جميع الإمكانيات والعناصر لدعم شباب المبدعين من خلال معامل تكنولوجية متخصصة ومراكز للتدريب، حيث إن صناعة تكنولوجيا المعلومات أصبحت أداة فاعلة لإحداث التغيير في كيفية أداء الأعمال.

 فرص للشباب
وتقول د. رشا طنطاوي- مدير قسم مساندة الأعمال ورواد الأعمال في مركز الإبداع التكنولوجي-: نهدف من خلال المركز مساعدة الشركات والشباب على بدء تشغيل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، حيث يوفر البرنامج دعما ذاتيا مخصصا يغطي مجموعة واسعة من الموضوعات والخدمات والموارد الهامة لنمو الشركات الناشئة الجديدة، كما يقدم البرنامج دعماً متوافقاً مع احتياجات كل رجل أعمال والمرحلة الحالية لتطور مشروعه الجديد

ويشمل هذا الدعم مجموعة فرعية مناسبة منها التدريب على الأعمال، بما في ذلك تقييم الفرصة ومساعدة أصحاب المشاريع الجدد في فهم نطاق وتعقيد إقامة مشاريع جديدة، والمساعدة في التحضير للتوعية بمصادر التمويل

بما في ذلك استعراض خطط العمل والتدريب لتقديم العروض، والوصول إلى المصادر المحتملة للاستثمار والشركاء ومقدمي الخدمات اللازمين لنجاح المشروعات الجديدة وروابط أعمال لأعمال وفرص التواصل، توفر إدارة الحاضنات باقة احتضان متكاملة للفرق أصحاب المشاريع والشركات الناشئة في قطاع الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات

وبإمكان فرق العمل والشركات الناشئة التقديم للانضمام لإحدى مراكز الحاضنات التابعة للمركز خلال أي وقت من السنة، ويتم تأهيل المرشحين المحتملين للاحتضان، وتبلغ فترة الاحتضان عاماً واحداً، وتتكون باقة الاحتضان خدمات عينية في صورة خدمات استشارية وبرامج وأجهزة حاسب آلي وخدمات تسويقية، ومكان للعمل مزودة بالأثاث الأساسي وتوصيلات الإنترنت، والبرامج الأساسية وأدوات أجهزة الحاسب خلال فترة الاحتضان، وتوفير مرشدين فنيين وموجهين، ولدينا مجموعة من البرامج لأصحاب الشركات الناشئة والأفكار الجيدة، واستطاع البعض من خلالنا فتح أسواق خارج مصر في أمريكا وأوروبا والدول العربية.


وأطلق مركز الإبداع مبادرة التعلم التكنولوجي تحت شعار" كن رائد التكنولوجيا القادم"، من خلال مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال بهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، وتقوم المبادرة على توفير منظومة تعليمية تطبيقية عالية الجودة مبنية على شراكة الجامعات المرموقة والشركات الرائدة على مستوى العالم معتمدة على منصات متميزة للتعلم الإلكتروني وتتكامل من خلال إتاحة مجموعات دراسية مساعدة ومحفزة وشبكات مراجعة للتقييم والمتابعة، ويؤدي ذلك كله إلى ترويج قيمة المعرفة والإبداع وخلق فرص عمل لشباب الخريجين وإعداد جيل من الشباب قادر على توظيف أحدث مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في جميع القطاعات لتحقيق المزيد من التنمية والإنتاجية والتنافسية، ويمكن التقدم من خلال موقع مركز الإبداع التكنولوجي.

 قصص نجاح
كثير من الشباب استطاع أن ينطلق في عالم الاقتصاد الرقمي ليحقق نجاحات كبيرة.. ومن هؤلاء فريق عمل شركة" Edfa3ly"، والمكون من محمد عطية ومحمد هشام، وكلاهما متخصصان في الأعمال التجارية، وأحمد محمد، مهندس حاسبات من جامعة عين شمس..


ويقول محمد عطية: نحن شركة تسوق الكترونية تمنح لمستخدميها خدمة الشراء من أي متجر أو موقع في الولايات المتحدة الأمريكية أو الإمارات وبلاد أخري قريبا جدا، وتوصيل الأوردر من المتجر حتى باب البيت، وتساعد العميل أيضا في شراء برامج السوفت وير وال pdf من على الانترنت، كما أننا نحل مشكلة الطلب من الولايات المتحدة التي تحتاج بطاقة ائتمان أمريكية أو حساب Paypal كطريقة دفع كما أننا نساعد في مشكلة الشحن خارج الولايات المتحدة غير المتوفرة لدى الكثير من المواقع والمتاجر التي لا تشحن منتجاتها إلى مصر، وبدأنا في 2010، بالرغم من النمو البطيء في مصر والأحداث المتقلبة منذ ثورة 25 يناير إلا أن ادفع لي قد طورت من نفسها لتعلو بقيمة خدمة المستهلك، ونحصل على عمولة بسيطة للموقع تقدر بنسبة 5% من قيمة المنتج، ونجحنا في جذب تمويل من مستثمرين، والحمد لله أصبح لنا تواجدنا وبقوة في السوق.

وإذا كنت في حاجة إلى إدارة أموالك.. فيقوم بذلك كريم بلتاجي وعلي كشك من خلال شركة FELOOSY، وهي شركة متخصصة في مجال إدارة الأموال، حيث يمكن للعملاء إنشاء حساب تديره منصة الشركة الإلكترونية التي تقدم خدمة التخطيط المالي بناء على الأهداف المالية وحجم المخاطرة..
ويؤكد علي كشك أن الشركة هي أول منصة توفر فرص الادخار، وتسمح للعميل بتحويل تحويشة العمل لشكل منتجات حقيقية، فبدلا من استخدام أسلوب "عرض الأرقام على الشاشات"، فلديهم مستعرض الأهداف الشخصي ليساعد العميل على تصور المنتجات التي يستطيع تحمل تكاليفها، وأضاف أن أهم شيء في الشركة الحفاظ على أموال العميل وأن تكون في أمان، وأنه يستطيع أن يصل إليها بسرعة وسهولة في حالات الطوارئ، كما أن الشركة تعمل مع أكبر شركات الاستثمار المرخصة، وتحقق للعميل الربح الذي يحلم به، كما أن شركة" فلوسي" مجرد وسيط وتتعامل مع الشركاء الماليين وشركات التجارة الالكترونية بالنيابة عن العميل.


MUMM .. هي منصة إلكترونية لتوصيل وجبات الطعام المنزلي عبر الإنترنت، حيث تربط الطباخين في المنازل بالعملاء، وتوصل الطلبات في غضون 90 دقيقة، وتكلف الوجبات ما متوسطه 3 إلى 5 دولارات، وتحصل الشركة على ثلث الفاتورة، وكان وليد عبد الرحمن- مؤسس الشركة- مديراً إدارياً مؤسسًا لـ Arab Edition  التابعة لـ MIT Technology Review، وعمل مديراً عاماً لشركة مأكولات ومشروبات قبل تأسيس Mumm ، وقد خطرت له الفكرة حينما كان يقيم في بيروت، حيث انفق كثيراً من المال على المطاعم، واشتهى الوجبات المنزلية.

وبجانب هؤلاء هناك بعض الشباب الذين فازوا في مسابقة" Tech invents 2" والتي نظمتها الشعبة العامة للاقتصاد الرقمي بالغرف التجارية، وذلك من خلال شركاتهم، وهي شركة Biobusiness بايوبيزنس والتي حصلت على الجائزة الأولى وقيمتها 90 ألف جنيه، وهي شركة تكنولوجية ناشئة متخصصة في تصميم وتصنيع الأجهزة الطبية الإلكترونية وانترنت الأشياء، حيث تقوم الشركة بتطوير وتسويق حلول وخدمات الرعاية الصحية والصناعية التي تساعد على تحسين نوعية المعيشة لمصر والشرق الأوسط، أما الجائزة الثانية وقيمتها 60 ألف جنيه مقدمة لشركة Pulse for Integrated Solutions وتقدم الشركة جهازرسم قلب رقمي متصل بالإنترنت يستطيع إرسال إشارة رسم القلب (12 قناة) ودرجة حرارة الجلد ونسبة تشبع الدم بالأكسجين إلى السيرفر الخاص بالشركة على الإنترنت مما يتيح متابعة حية للمرضي في سيارات الإسعاف خلال رحلتهم إلى المستشفي وتوجيه سيارة الإسعاف إلى المستشفي المناسب لحالة المريض.

والجائزة الثالثة وقيمتها 30 ألف جنيه قدمت لشركة أورديرا (Ordera) وهو تطبيق للهواتف المحمولة يساعد مستخدميه في إرسال الطلبات والدفع الإلكتروني عبر المحمول في أماكن الخروج اليومية كالمطاعم، والجائزة الرابعة وقيمتها 15 ألف جنيه حصلت عليها شركة Elephas Store وهي منصة تستخدم تكنولوجيا العالم الافتراضي للوصول إلى الماركات والمطاعم والوصول للمستخدمين المحتملين من خلال قسائم شرائية وتخفيضات تعرض على خريطة

وحصلت شركةWiRE Microsystems، على الجائزة الخامسة وقيمتها 15 ألف جنيه، وتمتلك مصر عن طريق شركة WiRE Microsystems التقنية الأسرع من نوعها في العالم، حيث إن منتجها XMACHINE قادر على استعادة أنظمة الكمبيوتر للعمل خلال أقل من ثانية واحدة فقط وبضغطة زر،مهما كان حجم التلف في نظام التشغيل أو العمليات والخدمات المرتبطة به

بما في ذلك أيضا جميع التطبيقات المثبتة وتعريفات قطع الهاردوير، وحتى في حالات انهيار النظام الكامل وشاشة فشل التشغيل الزرقاء، حيث إن النظام متاح دائما عند بداية تشغيل جهاز الحاسب - مع ضمان عدم حذف أو مساس ببيانات المستخدم وملفاته،يتم هذا بدون أي خطوات أو تعقيدات أو تكاليف إضافية أو تعريض خصوصية المستخدمين للكشف وبدون أي طلب للمساعدة من مختصي التقنية.
 

الاكثر قراءة