رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

هل يقع الطلاق بواسطة رسالة من الموبايل ؟.. دار الإفتاء تجيب

10 يوليو 2018
محمد عبد المولى

أكدت دار الإفتاء المصرية ، أن الرسائل والمكاتبات من كنايات الطلاق لا يقع بها الطلاق إلا بالنية ؛ لأنها إخبار يحتمل الصدق والكذب ، فيسأل الزوج الكاتب عن نيته ؛ فإن كان قاصدًا بها الطلاق حسبت عليه طلقة ، وإن لم يقصد بها إيقاع الطلاق فلا شيء عليه ؛ قال الإمام النووي الشافعي في "منهاج الطالبين" (1/ 231): [ولو كتب ناطقٌ طلاقًا ولم يَنْوِهِ فَلَغْوٌ] اهـ . قال الإمام ابن حجر الهيتمي في "شرحه" عليه (8/ 21): [إذْ لا لفظ ولا نية] اهـ .

وأضافت دار الإفتاء : وبناءً عليه من واقع السؤال إذا كان السائل قد أقر بأنه يقصد الطلاق فتقع بهذه الرسالة طلقة رجعية إن لم تكن مسبوقة بطلقتين أُخريين .

والله سبحانه وتعالى أعلم

الاكثر قراءة