رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

ما حكم الكذب لبيع منتج معين للناس ؟ .. مجمع البحوث الإسلامية يجيب

9 يوليو 2018
محمد عبد المولى

ورد إلى مجمع الإسلامية بالأزهر الشريف ، اليوم ، سؤال من سائل يقول : "أنا أعمل مندوب مبيعات و يسألني الناس عن منتج معين وأكون على علم بأنه جيد أو رديء فأخبرهم بعكس الحقيقة لكي أبيع واستمر في عملي ، فما حكم ذلك ؟" .

وقد أجابت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية ـ على سؤال هذا السائل بالقول : بأن من أخلاق المسلم وصفات المؤمن الصدق فيما يخبر به ويسأل عنه ، ومن صفات المنافق الكذب في الحديث حيث يقول النبي – صلي الله عليه وسلم – " عليكم بالصدق فإن الصدق يهدي إلى البر وإن البر يهدي إلى الجنة ولا يزال الرجل يصدق ويتحري الصدق حتي يكتب عند الله صديقا ، وإياكم والكذب فإن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار ولا يزال الرجل يكذب ويتحري الكذب حتي يكتب عند الله كذابا " ، وقال – صلي الله عليه وسلم – " آية المنافق ثلاث : إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا اؤتمن خان ".

وأضافت لجنة الفتوى بالمجمع : وبناءعلي ذلك أيها الأخ السائل عليك أن تكون صادقًا في أقوالك وأفعالك وفي بيعك وشرائك وفي كل أمورك وأحوالك ، وإياك والكذب فإنه سفينة اهلاك ومركب النفاق .

والله تعالى أعلى وأعلم

 

1
الحكم
السلام عليكم عاوزين نعرف الحكم يجوز او لا يحوز او مكروه او محرم وأن تجارته هل تعتبر مال حرام ؟؟؟؟. وهل هي من اكل أموال الناس بالباطل ؟؟؟

الاكثر قراءة