رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

إذا كان لديك فكرة هادفة من أجل المجتمع.. انضم إلى " Enactus" جامعة القاهرة

7 يوليو 2018
محمد فتحي حرب

تنفيذ مشاريع لتنمية المجتمع والطلاب واحتضن المواهب وتحسين سبل العيش هو الهدف الذي يسعى إليه منظمة" Enactus" بجامعة القاهرة.. والتي تضم الكثير من الطلاب الذين يهدفون إلى خدمة أصحاب الأفكار الهادفة من أجل مجتمع أفضل اقتصاديا وبيئيا..

وإناكتس هي منظمة عالمية غير هادفة للربح، وهدفها هو تنفيذ مشاريع لتنمية المجتمع والطلاب من خلال العمل الريادي، وتوجد إناكتس في 36 دولة حول العالم، وتضم أكثر من 66 ألف طالب، يشاركون من 1600 جامعة، وتأسست في مصر منذ 2004 كمنظمة غير حكومية مسجلة في وزارة التضامن الاجتماعي في أكثر من 48 جامعة في جميع أنحاء مصر، وتأسست في جامعة القاهرة في 2006، بمساعدة ودعم من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية.

وتقدم منصة لفرق طلاب جامعة القاهرة المتميزين لإنشاء مشاريع تنمية المجتمع التي تضع براعة الناس ومواهبهم في صميم تحسين سبل عيشهم، واسترشادا بالمعلمين وبدعم من قادة الأعمال، يأخذ الطلاب هذا النوع من النهج الريادي لتطوير المشاريع القائمة التي تمكن الناس من تحويل الفرص إلى تقدم حقيقي ومستدام لأنفسهم وللمجتمع المصري، فعملهم يحوّل حياة الناس الذين يخدموهم وحياة الطلاب، لأنهم يتطورون إلى قادة أكثر فعالية.


وتدعم إناكتس حركة ريادة الأعمال في المجتمع المصري من خلال طلاب جامعة القاهرة، وتنفذ مشاريع مجتمعية من خلال إطلاق الأفكار والحلول مع العاطفة والابتكار، وخلق تأثير مستدام بتفعيلها مع النزاهة، مما يؤثر على الطلاب والأكاديميين وقادة الأعمال من خلال التعاون لخلق أفضل تواصل اجتماعي.

ومن المشاريع التي يقدمها طلاب جامعة القاهرة" سند" وهو تطبيق للمكفوفين على اندرويد، يعمل باستقبال الأوامر الصوتية باللغة العربية ويشمل على العديد من الخصائص التي لا توفرها التطبيقات الأخرى في نفس المجال، وهدف سند هو أن يكون وسيلة عون للكفيف في حياته اليومية حتى يصبح مستقلا، وأكثر إنتاجية وتفاعل في المجتمع، ويقوم التطبيق بعدة مهام وهي الاتصال، وإعادة الاتصال بآخر رقم، وحفظ الأرقام، وإرسال رسائل نصية، ومعرفة الوقت والتاريخ، وخدمة أوبر، ويحتوي على زر للمساعدة في حالة الطوارئ، ويقوم بشحن الرصيد لجميع الشبكات، والتعرف على قيمة العملة المصرية.

وهناك مشروع آخر وهو" Tanre" وهو مشروع اجتماعي يمكّن مجموعة واسعة من سلسلة شرائح العملاء من خلال إعادة تدوير قشر السمك المهدر إلى جلد السمك المألوف لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويتميز جلد السمك ببعض الخصائص وهي أنه متين وصديق للبيئة وفريد من نوعه وبديل لكثير من الجلود، وفعال من حيث التكلفة لغيره من مصنعي جلد السمك في الخارج، ومعالج للمجتمعات المحرومة اجتماعيا حسب ما أكده المسئولون عن إناكتس.








الاكثر قراءة