رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

شوبير: تركي آل الشيخ هو من طلب المداخلة ولو الناس زعلانه من الصفقات.. بلاش منها

5 يوليو 2018

واجه كابتن أحمد شوبير موجة غضب شديدة مت من جماهير النادى الاهلى بعدما طلب صفقات من تركى آل الشيخ فى مداخلة هاتفية معه من خلال برنامجه خاصة أن شوبير ليس عضوا فى مجلس إدارة النادى ولا يجوز له أن يتحث باسمه وعلق شوبير على تلك الموجة فى مداخلة هاتفية مع رشا نبيل قائلا:

 قال الإعلامى الرياضى وكابتن النادى الأهلى السابق أحمد شوبير، أنه ليس عضوا فى مجلس إدارة النادى الأهلى ولا يتحدث باسم مجلس إدارة النادى، ولكنه كان كابتن النادى الأهلى ومحب له ويريد مصلحته، إضافة إلى أنه إعلامى وطلب منه المستشار تركى آل الشيخ أن يقوم بمداخلة فى برنامجه وتحدث بكل أدب عن مصر والمنتخب ومحمد صلاح وحتى عن النادى الأهلى ووصفه بأنه نهر النيل.

وأضاف أحمد شوبير فى مداخلة هاتفية مع الإعلامية رشا نبيل، ببرنامجها مصر النهاردة، المذاع عبر القناة الأولى المصرية، أنه ليس له علاقة لا من قريب ولا من بعيد بمجلس إدارة النادى الأهلى، ومساندته لمجموعة الخطيب خلال الانتخابات كانت عن اقتناع بتلك المجموعة، وبمجرد انتهاء الانتخابات انتهت علاقته بالأمر.

وتابع الإعلامى الرياضى، أن مكالمته مع تركى آل الشيخ لم يكن بها أى نوع من التوسل، موضحا أن المستشار السعودى محب للنادى الأهلى وكان يتمنى نقل النادى الأهلى لمنطقة أخرى، متابعا "الناس زعلانة من الصفقات.. بلاش صفقات".

وأشار شوبير، إلى أن المستشار تركى آل الشيخ لم يتجاوز فى مكالمته معه ببرنامجه، متابعا "فيها إيه لما يقولى يا أحمد وقوله يا سعادة الوزير.. أومال هقوله إيه يعنى".

وتابع شوبير، أنه لم يتلقى أي اتصال من الكابتن محمود الخطيب، وفقط تلقى اتصال من محمد مرجان المدير العام للنادى الأهلى، ولم يكن قد شاهد المكالمة، مشددا على أنه لم يتصل بالكابتن الخطيب منذ انتهاء الانتخابات.

وأوضح شوبير، "تركى لا يمن على النادى الأهلى، ويحترم تاريخ النادى، وإدارة النادى الأهلى، وهو يمد يده.. فهل نضربها أم نستقبلها؟!".

الاكثر قراءة