رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

حكاية القرية التي يجب أن تقرأ المعوذتين قبل أن تدخلها بالبحيرة!

5 يوليو 2018
محمد فتحي حرب

" أوعوا تروحوا هناك أو اقرأوا المعوذتين قبل الدخول".. هذه كانت نصيحة العديد من الأهالي عندما كنا نسألهم عن كيفية الوصول إلى قرية محلة بشر بشبراخيت بمحافظة البحيرة.. وهي القرية المشهورة بانتشار الدجالين فيها..

وروى لنا محمد عبد الحميد- أحد الأهالي- ما يحدث داخل القرية وقال: كان معروف عن محلة بشر أنها قرية الأربعين دجالا، فقد كان بها هذا العدد بالفعل، وحتى الآن معروفة بهذا الاسم، ويقوم الدجالون بالنصب على الناس، ومن حيلهم حتى يكسبوا الأموال أنهم إذا علموا أن هناك فرح يرسلون فرد تابع لهم إلى العريس ليسلم عليه ولكن على يده مكتوب طلاسم، فيتم" ربط العريس" فيذهب هذا العريس وأهله إلى هؤلاء الدجالين النصابين من أجل فك الربط، ويحصلون على 500 جنيه سعرا للاستشارة.

التحذيرات التي تلقيناها من دخول تلك القرية جعلتنا نصرّ على الذهاب إليها.. وقابلنا أحد هؤلاء الدجالين.. والذي قال: أعمل في هذا العمل منذ الثمانينات، وهي مهنة قذرة لأننا في دولة إسلامية وغير مصرح بها!، ويوجد هنا دجالون يعملون" أعمال" وسحر، وأنا أفك السحر والربط.


وأخرج لنا أحد أعمال السحر من جيبه، واستكمل حديثه قائلا: دخلت في مشاكل عديدة مع الحكومة وعملوا لي محاضر نصب وتحايل، والسحر موجود بالطبع، كما أن الحسد الآن أصبح أسوأ، ونظرة العين مع البرج الهوائي" تلخبط الشخص"، ومشاهير كثيرون يأتون إلى هنا ولكني لن أتحدث عنهم لأنها أسرار، كما أن هناك شخصيات عربية يأتون إلى هنا، وجاء شخص من إحدى الدول العربية لفك سحر وكلّفه ذلك حوالي 17 ألف جنيه، لأنه يشتري أشياء غالية من العطار، وأنا دخلت المجال لأني وجدت أقارب الزوجة يعملون فيه فدخلت المهنة عن طريقهم.

الاكثر قراءة