رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

شراء المستعمل الحل الأمثل للشباب في مصر.. من أجل الزواج بأقل التكاليف

3 يوليو 2018
محمد فتحي حرب

يحاول الكثير من الشباب التغلب على الأزمات الاقتصادية التي يتعرضون لها وغلاء الأسعار.. وذلك بالتوجه إلى شراء المستعمل أثناء الإعداد للزواج.. لتظهر من جديد مصطلحات اختفت منذ فترة منها تجارة" الساكسونيا" والتي كانت تشمل الملابس والأحذية المستعملة.. والروبابيكيا وهي تجارة كل ما هو مستعمل.. بجانب سوق الكانتو.. وهو سوق كان يقام في الحارات الخلفية لبيع الملابس المستعملة.. ولكن الآن لم تعد الملابس المستعملة فقط هي الرائجة.. ولكن أصبح هناك أيضا الأثاث والأجهزة الكهربائية وحتى فساتين الأفراح وبدل الزفاف..  ليصبح هناك رواجا في عالم المستعمل الذي نتعرف على تفاصيله في السطور التالية...
 

* الأثاث المستعمل

ارتفاع أسعار الأثاث جعل البعض يتجه إلى سوق المستعمل.. وأصبح هناك محلات متخصصة في بيعه.. وتنتشر في أحياء المناصرة وحدائق المعادي وإمبابة وفي سوق الأثاث بطنان بالقليوبية وفي بعض المناطق الشعبية ..

حيث يقول أحمد إبراهيم- صاحب محل أثاث مستعمل: الأثاث المستعمل له زبونه طوال الوقت، ولكن في الفترة الأخيرة زادت نسبة المبيعات بشكل كبير، كما أصبح هناك عرسان يتجهون إلى شراء المستعمل، فأقل غرفة جديدة يصل سعرها إلى 5 ألاف جنيه إذا كانت مصنوعة في المناصرة أو طنان بالقليوبية، ولكن في سوق المستعمل من الممكن أن تباع الغرفة بدءا من 500 جنيه، فغرفة النوم تباع بألفين جنيه والصالون يبدأ من 1500 جنيه

أما مصطفى عبد الله فيقول: نشتري الغرف المستعملة من بعض المناطق الراقية، فأغلب سكانها يحبون تغيير الأثاث ويبيعونه بأسعار قليلة، وبعضهم يقدرون أنها ستباع لغير القادرين فيتهاون في السعر، ونقوم بإرسال الغرف بعد شراءها بطلائها وتنجيدها حتى يصبح مظهرها جيدا، وهناك بعض العرسان الذين يأتون ويتفقون معنا على ألا نذكر أن هذه الغرف مستعملة عندما يأتي هو وأسرة عروسه، والحقيقة أنه لم يعد أبناء المناطق الشعبية فقط هم الذين يشترون المستعمل فهناك أيضا من يشتريها من مناطق راقية، لأن غلاء الأسعار أضر بالجميع، وهناك مواسم تزداد فيها بيع الغرف المستعملة وخصوصا قبل الأعياد وفي الصيف عموما يكون هناك رواج أكثر من الشتاء

* الملابس المستعملة

8 مليار جنيه حجم تجارة الملابس المستعملة في مصر.. هذه إحصائيات من شعبة الملابس الجاهزة بالغرفة التجارية.. والتي تشير إلى أي مدى تلقى الملابس المستعملة رواجا كبيرا.. ونجدها في وكالة البلح والعتبة والموسكي وسوق الخميس وأمام العديد من محطات المترو وبعض المحلات في أماكن متفرقة منها وسط البلد..

ويقول أحمد سعيد- أحد الباعة-: نعتمد على البالة التي تأتي من بورسعيد، فنتعامل مع العديد من التجار في المنطقة الحرة، والزبون لا يضع في تفكيره أن هذه الملابس مستعملة، فالمهم أن أسعارها رخيصة، وهناك ماركات عالمية تباع على الأرصفة، كما أننا نعد الملابس ونجعلها مثل الجديدة، ومن الممكن أن يباع أحسن ماركة بنطلون بـ 50 جنيها، والذي يباع في المحلات بـ 200 جنيه، وهناك قمصان تباع بـ 30 جنيه

عبد الرحمن إبراهيم- تاجر بالات ببورسعيد- يقول: ملابس البالة هي فقط الملابس خفيفة الاستعمال وجرى العرف على كونها مستوردة، أما الملابس التي استهلكت بالفعل فهي" الساكسونيا" ويجمعها باعة جائلون، ونحن نعمل في تجارة البالة، والحقيقة أن كل الفئات أصبحت تشتري الملابس المستعملة، وتزِن البالة حواليّ 50 كيلوجرامًا من الملابِس، تتوزّع قطعها حسب النوع، فبالة ملابس الأطفال مثلاً بالضرورة تحتوي على قطع أكثر من بالة ملابس للكبار، وبالة الملابس الشتوية تحتوي على قطع أقل من بالة الملابس الصيفية، كما أن البالة البلجيكية والهولندية هي الأفضل لكونها مستعملة استعمالا خفيفا، أما الإيطالية فأقل منها، وتجارة البالة في مصر بالمليارات، وتكسب الكثير، ونوزع على الكثير من المحافظات، وهناك كيلو ملابس في البالة يصل سعره إلى 50 جنيها وهناك أقل أو أكثر، وأصبح الطلب على البالة كثيرا في الفترة الأخيرة

* فساتين الزفاف والبدل

تأجير فساتين الزفاف معروف منذ فترة كبيرة، ولكن الجديد هو عودة تأجير بدل الزفاف أو شراء المستعمل منها وبأسعار زهيدة جدا.. وهناك محلات متخصصة لها وتنتشر في العديد من المناطق.. ولها زبائنها أيضا..

أحمد مصطفى صاحب محل لبيع البدل المستعملة وتأجيرها بالجيزة.. ويقول: اتجهت إلى تأجير البدل أو بيع المستعمل منها لعلمي بأن كثيرين لن يستطيعوا شراء البدلة الحديثة، ووجدت أني سأنجح في هذا المشروع، وبالفعل هذا حدث، ووجدت إقبال كبير ممن يريدون تأجير أو شراء البدل المستعملة، فثمنها من 150 إلى 300 جنيه على حسب الحالة والموديل، ويكون الاستعمال خفيفا، أما التأجير فيبدأ من 40 جنيها ويصل إلى 100 جنيه، ولدينا أيضا فساتين زفاف للتأجير أو شراء المستعمل، فيباع الفستان بـ 300 جنيه وعدد الزبائن زاد جدا في الفترة الأخيرة

* الذهب

ارتفاع أسعار الذهب دفعت البعض إلى المتاجرة في الذهب المستعمل.. وبيعه بدون مصنعية وهو ما شجع البعض على شراءه.. وهناك محلات مخصصة لبيع وشراء الذهب المستعمل.. بجانب صفحات على الفيس بوك مخصصة لبيعه وشراءه..

حيث يقول نبيه أنس- أحد التجار في الذهب المستعمل-: معظم الشباب الآن يتجهون إلى شراء الذهب المستعمل لأنه يباع بدون مصنعية، ويرونه أفضل بكثير من عيار 12 أو 14، والمستعمل لن يفرق كثيرا لأنه في النهاية ذهب، وبعض التجار يلجئون إلى تجارة الذهب الكسر للتغلب على حالة الركود المسيطرة على السوق، وأهم شيء بالنسبة لنا الفاتورة حتى لا يأتي أحد بذهب مسروق ويبعه وندخل في مشاكل بعد ذلك

* ONLINE

سوق المستعمل أصبح Onlineمن خلال العديد من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي.. وتلقي المنتجات إقبالا كبيرا.. وتحولت إلى بيزنس له العديد من المكاسب..

" كراكيب البيت" أكبر صفحة على الفيس بوك لبيع كل ما هو مستعمل، وباشتراك 10 جنيه شهريا للتجار، وهناك الآلاف الذين يبحثون عن المستعمل عليها، ولديهم أكثر من 3 ألاف منتج مستعمل، فنجد تليفزيون سعره 500 جنيه، وصالون بـ 1500 جنيه، وحجرة نوم بألفين و500 جنيه، وانتريه زان بـ 500 جنيه، وكمبيوتر بـ 350 جنيها، ومروحة بـ 75 جنيها، وهناك من يطلب الأشياء المستعملة التي يريدها، فهناك من طلبت ملابس عروسة استعمال خفيف، وأقبل كثيرون على التعليقات بعرض ما لديهم

والجديد هو عودة البعض إلى نظام المقايضة والبدل على إحدى الصفحات، فمن لديه شيء مستعمل يستطيع استبداله مع شخص آخر بشيء يريده، ويؤكد أحمد رءوف- أحد المتعاملين بهذا النظام- أن الفائدة تعود على الجميع من هذا النظام، لأنه لديه العديد من الأشياء التي لا يريدها بجانب أشياء يريد شراءها مستعملة فالأفضل يأخذ ما يريده بنظام المقايضة

وهناك صفحات أخرى متخصصة في بيع الملابس المستعملة وسعر القطعة من 22 جنيها وحتى 100 جنيه حسب الخامة والدرجة، كما توجد صفحات أخرى للأثاث المستعمل، والأسعار تبدأ من 100 جنيه وحتى 5 ألاف جنيه، وهناك من يطلب أثاث شقة مستعمل بالكامل ويجد طلبه، وهناك أيضا صفحة" روبابيكيا" والمخصصة لبيع وشراء كل ما هو مستعمل أيضا، بجانب صفحة أخرى لبيع الأجهزة الكهربائية المستعملة

الاكثر قراءة