رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

مصر في قلب برلين .. ١٠٠ طفل الماني يتعرفون علي التراث المصري الاصيل

3 يوليو 2018
شيماء ممدوح

تقوم الجامعة الألمانية بدور قومي ووطني فهي تشارك في أنشطة ثقافية وعلمية متعددة في عمق المجتمع الألماني منذ عام 2014 تمثل الجامعة الألمانية بالقاهرة وفرعها في برلين ملتقىً أكاديميا علميا وبحثيا وتكنولوجيا وثقافيا يهدف إلى بناء جسور ثقافية وعلمية بين مصر وألمانيا وتوطيد التعاون في هذه المجالات بين البلدين، فمقر الجامعة في برلين يشهد على مدار العام الدراسي أنشطة مختلفة ومتنوعة تشمل ورش عمل أكاديمية، ندوات ومؤتمرات علمية وبحثية وأيضا معارض فنية ومعمارية.


ومن الجدير بالذكر أنه تم افتتاح فرع الجامعة الألمانية ببرلين في عام 2012 ولقد استُقبلت الجامعة الألمانية بترحيب كبير في منطقة راينكندورف التي يوجد فيها فرع الجامعة ببرلين كونها مؤسسة تعليمية ثنائية القومية على مستوىً عالٍ وأيضا لكون الجامعة الألمانية بالقاهرة بفرعها في برلين هى الجامعة الوحيدة فى منطقة راينكندورف ولأهمية الجامعة لمنطقة راينكندورف فقد تم ذكرها فى كتيب للتعريف بالمنطقة كأحد معالمها.

تشارك الجامعة منذ عام 2014  بنشاط كبير مع مدارس منطقة راينكندورف ببرلين.

ويأتي اهتمام الجامعة بالأطفال لان أطفال اليوم هم أصدقاء الغد وأصدقاء الغد هم قادة بلادهم.

 فأحد الفاعليات التي تنظمها الجامعة الألمانية وفرعها برلين هي ورشة عمل عن مصر الفرعونية يشارك فيها تلاميذ ألمان من مدارس راينكندورف.

ويتعرف التلاميذ في ورشة العمل على أهم المعلومات عن تاريخ مصر الفرعوني والحياة في مصر القديمة وأهم الملوك والفراعنة  و كذلك تقدم الجامعة عرضا عن المعالم السياحية في مصر..
وأحدى الفاعليات الأخرى مسرح عرائس للأطفال الصغار يستمع فيه الأطفال لإحدى حكايات الف ليلة وليلة.

 يحضر هذه الفاعلية  سنويا نحو 100  طفل ألماني من مدارس راينكندورف يتعرفون من خلال العرض على جانب من تراثنا المصري الأصيل.

تشهد الفاعليات إقبالاً واسعاً من طلاب المدارس بجميع المراحل الدراسية التى تراوحت أعمارهم من 5-15.

يأتى كل المشاركين في المهرجان سواء من أطفال صغار أو طلبة مدارس لمقر الجامعة  يتعرفون على مصر في قلب العاصمة الألمانية وتترك في عقولهم الانطباعات الإيجابية عن مصرالعظيمة وبهذا يصبحون منذ الصغر أصدقاءً لمصر وسفراء لها في بلدهم ألمانيا.

ومن أجل تحقيق هذا الهدف تستقبل الجامعة زيارات من المدارس الألمانية في راينكندورف على مدار السنة يتم خلالها التعريف بالجامعة وبمصر ودورها الرائد.



الاكثر قراءة