رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

ماجد الكدواني : "طلق صناعي"لا ينتقد الوطن ولكنه نظرة عتاب وحب

9 ابريل 2018
بسمة عامر


ابتعدت عن الدراما التليفزيونية بسبب عشقى للسينما
طبيعيى أن ينتقدنى البعض لأن الـ 100 مليون مصرى لن يجتمعوا على شىء واحد
الراحل خالد صالح قال لى: إن الفنان المحترم لا يموت أبدًا.. ولذلك أتمنى أن يمد الله فى عمرى لتقديم فن جيد يعيش مع الناس
أبحث عن الدور الصادق بغض النظر عن حجمه  


استطاع الفنان ماجد الكدواني بالبساطة والتلقائية والموهبة، أن يجد لنفسه مكانا في قلوب وعقول الجمهور وذلك من خلال أعماله التي شارك فيها وأضاف لها طابعا كوميديا خاصا به ورسم من خلاله البسمة على وجوه المشاهدين، فهو بارع في الكوميديا والتراجيديا وحتى في الأعمال التاريخية.. ماجد الكدواني الممثل المصري المحترف الذي يعشق التمثيل ولا يتقن مهنة أخرى غيره يتكلم خلال حواره معنا عن فيلمه "طلق صناعى" ومشاريعه السينمائية الجديدة ومسلسله الإذاعى "كمال جاد تالنت".


ما الذى جذبك للمشاركة فى فيلم "طلق صناعى"؟
 الفيلم به عمق وكوميديا بجانب أنه عمل إنسانى، توليفة تمنيت عملها منذ زمن، فهنا نقدم الكوميديا من خلال الموقف، والفيلم مكتوب من خالد دياب بذكاء شديد.


كيف كان عرض الفيلم للمرة الأولى فى مهرجان دبى السينمائى الدولى؟
سعدت بالحفاوة التي قوبل بها عرض الفيلم للمرة الأولى في مهرجان دبي السينمائي الدولي ضمن فعاليات "ليال عربية".. ولم أصدق تفاعل الجمهور مع الفيلم بهذه الصورة غير المسبوقة بحيث امتلأت القاعة عند عرض الفيلم وإعادته.


ما أكثر ما أعجبك فى تجربة "طلق صناعى"؟
 الفيلم يحمل تفاصيل كثيرة طوال أحداثه، وأكثر ما أسعدنى في هذه التجربة أنه عمل يعيش مع الجمهور طوال الوقت، وليس مجرد تجربة سينمائية لحظية لأن الفيلم يحتوى على مضمون راق يصلح لكل الأسرة وليس فئة معينة من الجمهور، كما يحتوى على رسالة قوية وهادفة، وسيتابعه الجمهور والأجيال عبر السنوات القادمة.


 ما تعليقك على رأى النقاد عن الفيلم ؟
سعيد بآراء النقاد التى وجهت حول فيلم "طلق صناعى"، وتابعت جميع الآراء النقدية وسعدت كثيرًا لما تحمله من إشادة بدورى فى العمل.. وأي عمل فني يتعرض للنقد من قبل البعض أن الفيلم يحمل درجة عالية من الإنسانية، وليس معقولاً أن 100 مليون مصري سيجتمعون على شيء واحد، ويكون لهم رأي واحد" وأن الفيلم حقق معادلة صعبة من الناحية الفنية والتجارية ومن الكوميديا والإنسانيات في المواقف المختلفة، وهو ما يمكن رؤيته بوضوح في العمل.


ما رأيك فى بعض الآراء التى ترى أن "طلق صناعى " يشبه فيلم "الإرهاب والكباب" بسبب احتجاز الرهائن داخل السفارة ؟
فيلم "طلق صناعي" لا علاقه له ولا يشبه فيلم "الإرهاب والكباب" الذي قدمه الفنان عادل إمام في بداية التسعينات، فالقصة مختلفة بشكلٍ كامل وهناك "إيفيه" بالأحداث عن هذا الأمر فقط.. والأعمال الفنية تدور حول 36 تيمة درامية، والرهان دائماً على طريقة تناول الفكرة وطريقة عرضها وهو سبب حماسى لتقديم الفيلم والتعاون مع خالد دياب بأولى تجاربه في الإخراج السينمائي.


ما أسباب تعطيل الفيلم فى الرقابة ؟
لم أعلم جميع التفاصيل الخاصة بتعطل الفيلم في الرقابة وعدم حصوله على التصريح حتى اللحظات الأخيرة.. إلا أن مخرج العمل خالد دياب ومسئولي شركة نيوسينشري المنتجة للفيلم تواصلوا مع الرقابة ورئيسها الدكتور خالد عبد الجليل لعرض الفيلم في موعده وهو ما تم بالفعل، والأهم في الوقت الحالي هو حكم الجمهور على الفيلم وتقييمهم له.


كيف ترى اتهام البعض بأن الفيلم يسىء لمصر؟
أرفض تماما اتهام الفيلم بأنه يسىء لمصر كما كتب البعض عنه قبل مشاهدته، والعمل بعيد عن السياسة ويتضمن حكايات لمصريين راغبين في الهجرة إلى الخارج وتحديداً الولايات المتحدة التي ينظر لها الشباب باعتبارها الدولة "الحلم" التي يرغبون بالإقامة فيها.. والعمل واجه صعوبات في تفاصيله المختلفة خلال التصوير لكن رغبة من فريق العمل بتقديمه في أفضل صورة ساعدت على خروجه بهذه الطريقة إلى الجمهور..وفريق العمل صنع فيلما للتاريخ، وأحداث الفيلم موجهة لفترة زمنية معينة، وأن الفيلم ليس ناقدا لمصر، ولكن نظرة عتاب وحب.


حدثنا عن تكريمك في مهرجان القاهرة السينمائي مؤخرا؟
بالطبع سعيد جدا بتكريمي بجائزة التميز بمهرجان القاهرة السينمائي , بسبب أن الأعمال السينمائية هي التي تجعل الفنانين يعيشون للأبد مع الناس، والحقيقة أسأل الله العمر المديد, لأقدم فنًا وأعمالا أفتخر بها وزملائي والناس جميعًا، وأتمنى أن أكون على قدر مسئولية التكريم، وأحقق رسالة حقيقية يفتخر بها الناس بعد رحيلي.. وفى يوم ما دار حوار بيني وبين زميلي الراحل خالد صالح، حيث قال لي: إن الفنان المحترم لا يموت أبدًا، ولكنه يترك عالمنا فقط، ويتواجد في الدنيا بأعماله المميزة، والتي يقدمها بغرض إسعاد الناس، ومناقشة قضاياهم، والترفيه عنهم في بعض الأحيان.


ما مشاريعك السينمائية الجديد؟
أقوم في الوقت الحالي بتصوير دورى بفيلم "تراب الماس" المأخوذ عن الراوية التي تحمل الاسم نفسه للمؤلف أحمد مراد، وسعيد بمشاركتى فى العمل، و"تراب الماس رواية مهمة ومسمّعة منذ طرحها للجمهور، وسعدت بكوني أحد أبطال الفيلم", وأشارك البطولة آسر ياسين، عزت العلايلي، محمود حميدة، محمد ممدوح، منة شلبي، خالد الصاوي، محمد ممدوح، وإخراج مروان حامد..

وتدور أحداث الفيلم حول شاب يدعى "طه" يعيش حياة باهتة، يعمل كمندوب دعاية طبية فى شركة للأدوية، ويتمكن بلباقته ومظهره الجيد من أن يستميل أكبر الأطباء للأدوية التي يروج لها، عندما تحدث جريمة قتل غامضة، يتداعى عالم طه بأكمله إلى الأبد، ويبدأ هو فى اكتشاف الكثير من الأسرار التى تدخل به إلى عالم جديد قوامه الجريمة والفساد.. كما أحضر للظهور كضيف شرف بفيلم "الضيف" الذي سيقوم ببطولته عمرو سعد وأتعاون فيه مجدداً مع المخرج هادي الباجوري.


 ابتعدت عن الكوميديا خلال الفترة الماضية ما السبب؟
 الممثل ممثل، فأنا سأقول جملة قالها المخرج جمال عبدالحميد لن أنساها، وكان من أوائل من عملت معهم، وقال: "إن الممثل مكتوب في بطاقته أنه ممثل، وبالتالي يستطيع تقديم أي عمل، كوميدى أو تراجيدى لا يهم وكله تمثيل".
    
كيف يختار ماجد الكدوانى أعماله السينمائية؟
أختار أدواري بشكل خاص، وأبحث بصدق عن الأدوار التي أظن أنها ذات قيمة مع فريق عمل محترف، وحينها لا أنظر إلى حجم الدور أبدا، المهم عندي أن أقدم شيئا يحترمه الناس؛ ولذلك أقدم جميع أنواع الأفلام.. والممثل الحقيقي بحاجة إلى التغيير والتجديد في أدواره، وهذا يتطلب بحثا كثيرا. أنا ممثل أمتهن مهنة التمثيل، وأقدم الدور الفني سواء كان كوميديا أو تراجيديا، وإن كان الناس يعتبرونني ممثلا كوميديا، فهذا إطراء لي لأن الكوميديا أصعب أنواع التمثيل؛ لأنك المفروض أن تضحك الناس من خلال الشخصية، وهذا أمر بالغ في الصعوبة، أهتم بالجهة الإنتاجية، وهي أهم عوامل نجاح أي عمل فني، كلما كانت قوية وتقدم للعمل كل ما يطلبه للمساعدة على نجاحه, وبالطبع أهتم في الورق الموضوع عموما، ثم دوري، وهنا كما يعرف الجميع أني لا أنظر إلى الكم، بل الكيف، إلى جانب يهمني جدا معرفة من هو مخرج العمل الفني، المخرج الذي سيوجهني في عملي مهم جدا؛ لأنه بتوجيهاته سيخرج مني الأفضل بالنسبة للدور.


لماذا أنت بعيد عن التليفزيون؟
بالفعل الدراما التليفزيونية في خطتي القادمة، وهناك مشروع تلفزيوني قادم لم أوافق عليه بصورة نهائية بعد.. أما سبب بعدي عن الدراما التليفزيونية فهو عشقي للسينما أولاً وعدم وجود الدور المناسب لي لأخوض به التجربة التليفزيونية ثانيا.


كلمنا عن مسلسلك الإذاعى الجديد.. ومتى ستتم إذاعته؟
هو مسلسل "كمال جاد تالنت" من المقرر أن يذاع فى شهر رمضان المقبل، وهو التعاون الثالث بينى وبين "راديو وان"، فسبق أن قدمت للشبكة مسلسلين.. وسعيد باستمرار التعاون معهم بعد أن قدمنا سويًا "بريد جمعة" العام الماضى وأيضا مسلسل "لسان عصفور" قبل ذلك.


وأخيرا .. صف لنا شعورك بحصولك على جائزة أفضل ممثل من مهرجان جمعية الفيلم مؤخرا ؟
سعيد للغاية بمنحى جائزة أفضل ممثل عن مشاركتى في فيلمي "الأصليين" و"الشيخ جاكسون", من مهرجان "جمعية الفيلم"، وأشعر بالفخر الشديد بهذا التكريم لأنها جائزة من مؤسسة مصرية كمهرجان جمعية الفيلم، وأشكر إدارة مهرجان جمعية الفيلم على مجهودهم الكبير خلال الدورة الحالية.

الاكثر قراءة