السودان يتعهد بعدم إيواء مجموعات معادية لمصر

20 ابريل 2017

اتفقت مصر والسودان الخميس على عدم إيواء أو دعم مجموعات معادية لحكومتيهما خلال لقاء في الخرطوم هدف إلى تعزيز العلاقات الثنائية.

وصرح وزير الخارجية السوداني ابراهيم الغندور للصحفيين في الخرطوم عقب لقائه نظيره المصري سامح شكري "نجدد موقفنا الثابت الذي اتفق عليه خلال اجتماعات لجنة التشاور السياسي الاخيرة في القاهرة بعدم السماح بانطلاق اي انشطة للمعارضة المصرية من الاراضي السودانية".

واوضح ان قرار السودان الأخير بفرض تأشيرة دخول على المصريين الذين تراوح اعمارهم بين 18 و50 عاما "يأتي في هذا الإطار".

ومنذ 2004، كان المصريون يدخلون الأراضي السودانية بدون تأشيرة. وأعلنت الخرطوم ان قرار فرض التأشيرة في بداية أبريل نيسان يهدف الى منع تسلل "الارهابيين".

واضاف الغندور "نرى اهمية تبادل المعلومات بين الاجهزة الامنية المختصة من خلال الاليات المتفق عليها لسد الثغرات وتعزيز الثقة بين تلك الاجهزة والالتزام بعدم ايواء اي من بلدينا لأي عناصر ناشطة ومناوئة للبلد الاخر خاصة تلك التي تحمل السلاح".

وقال شكري "اكرر التزامنا العمل يدا بيد مع اشقائنا بالسودان من اجل دعم العلاقات المميزة والمتجذرة بين شعبي وادي النيل".

واضاف ان "نظرة سريعة الى التحديات التي تشهدها الساحتان الاقليمية والدولية كفيلة بان تبرز بوضوح حاجاتنا للكثير من التكافل والحوار حول القضايا الاقليمية والدولية والتي يأتي على راسها تعاظم خطر الارهاب والتطرف".

الاكثر قراءة