"مجلة الشباب" تحاور أقوى رجل في أوروبا.. "الصخرة" مورجان أستي يتناول 7 وجبات يوميا!

20 ابريل 2017

حوار: أحمد النبراوى


 سحبت شاحنة تزن 13 طنا  لكي أصبح أقوي رجل في فرنسا لعامين متتاليين
 أتناول 7 وجبات يوميا وأنام 8 ساعات كاملة وأتمرن ساعة ونصف الساعة فقط
 كمال الأجسام استعراض فنى راق.. أما بطولات "سترونج مان" فتعتمد علي القوة والسرعة


عملاق بكل ما تحمله الكلمة من معانى، طوله 192 سنتيمترا، ووزنه 160 كيلو جراما، ويُصنف كأحد أقوى لاعبى كمال الأجسام فى فرنسا.. إنه مورجان أستى الذى يسعى للاحتراف والتأهل لمسابقة مستر أوليمبيا للمحترفين حيث يتميز بأداء احترافي عالِ ويتمتع بشهرة كبيرة عالميا.. الطريف فى شخصيته أنه رغم قوته الجسمانية حيث يلقب بـ "الصخرة الفرنسية" إلا أنه على الجانب الآخر يظهر فى منتهى البساطة ووداعة الأطفال، على عكس ما يبدو على ملامحه.. فى السطور التالية التقيناه فى دبى فكان هذا الحوار:


 كيف بدأ مشوارك فى عالم كمال الأجسام؟
الأمر لا يدعو للحيرة، فمنذ طفولتى وأنا أمارس العديد من الرياضات مثل كرة القدم وكرة اليد والجودو والملاكمة التايلاندية، ثم اتجهت إلى التدريب بالأثقال لتقوية جسدى، بالرغم من أننى كنت أفوق كل أقرانى من حيث القوة والبنية الجسدية الضخمة التى ورثتها عن والدى الذى كان رياضيا طوال حياته، ومن ثم نمت عضلاتى فقررت المشاركة فى بطولات كمال الأجسام منذ كان عمرى 20 عاما، وقد فزت ببطولة فرنسا لكمال الأجسام أكثر من مرة، وشاركت بعد ذلك فى بطولات العالم للهواة وبطولات الجائزة الكبرى وأرنولد كلاسيك.


ولماذا تركت كمال الأجسام واتجهت للمشاركة فى بطولات الـ "سترونج مان" ؟
أنا لم أترك رياضة كمال الأجسام بشكل نهائى، ولكنى اتجهت لبطولات الرجال الأقوياء لأثبت لنفسى وللجميع أن أبطال كمال الأجسام يتمتعون بقوة هائلة، على عكس ما يُشاع بأنهم مجرد عضلات منفوخة شكلها جميل فقط، وهى من أسوء الشائعات التى تحيط بعالم العضلات.


وهل نجحت فى إثبات ذلك بالفعل؟
بالتأكيد خاصة أن لاعب كمال الأجسام قوى بالفعل، وهو لن يصل إلى هذا الحجم الهائل من العضلات الصافية سوى بالتدريب القوى والمستمر وحمل عشرات الكيلو جرامات من الأوزان الثقيلة، وقد ظهرت بشكل مثير بالفعل فى بطولات سترونج مان بفرنسا، واستطعت سحب شاحنة تزن 13 طنا، كما فزت بلقب أقوى رجل فى فرنسا عامى 2010 و 2013 ونافست أيضا فى بطولة أقوى رجل فى العالم وفى سباق الجائزة الكبرى بأوروبا، وذلك كله لم يأت من فراغ، بل بالتدريب المستمر.


وما سر عودتك مرة أخرى لمسابقات كمال الأجسام؟
لأننى أثبت وجودى فى بطولات الـ "سترونج مان" وحققت العديد من الألقاب التى تدعو إلى الفخر، واستطعت بشكل كبير أن أثبت للجميع أن لاعب كمال الأجسام قوى بالفعل ويستطيع فعل الكثير بعضلاته الضخمة.. ثانيا أنا أبحث قليلا عن الاستقرار، وأسعى لأن أكون لاعب كمال أجسام محترفا وأن أتأهل للمشاركة فى مسابقة مستر أوليمبيا للمحترفين، لأضمن لنفسى مصدرا جيدا للدخل والاستقرار على المستوى الشخصى والاجتماعى.

كيف تختلف رياضة الـ "سترونج مان" عن كمال الأجسام ؟
رياضة كمال الأجسام فى النهاية هى استعراض فنى راقى بعيدا عن التشابك والتصارع مع الآخرين بشكل فيه خطورة، أما بطولات الرجال الأقوياء فقوتك وسرعتك هما الفيصل فى حملك للصخور الضخمة وجر الشاحنات وغيرها من الأشياء التى من الممكن أن تسبب بعض الاصابات أو المخاطر حين تنفيذها، لكن فى النهاية لكل منهما متعته الخاصة به، إما أن تكون قويا خارقا، أو أن تكون صاحب جسم جميل مفتول العضلات يلفت نظر الجميع إليه، وأنا سعدت جدا أننى جمعت بين المتعتين معا.


هل من الصعب الوصول إلى هذا المستوى الهائل من القوة العضلية والبدنية؟
ليس صعبا ولا مستحيلا كما يعتقد الكثيرون، فمن يلتزم بنمط صحى مع التدريب المستمر يستطيع الحصول على ما يريده، فأنا على سبيل المثال أتناول 7 وجبات على مدار اليوم بقيمة غذائية محسوبة بالجرام بشكل متوازن بين العناصر الغذائية المختلفة، وأنام 8 ساعات كاملة، وأتمرن ساعة ونصف الساعة يوميا، وكما ترى ليست معادلة صعبة للغاية، تحتاج فقط إلى المثابرة والجدية والاستمرار.


هل سبق وأجريت حوارا صحفيا لمجلة عربية؟
فى الحقيقة هذا المرة الأولى التى أتحدث فيها لمجلة عربية، فأنا أزعم أنى مشهورا جدا فى أوروبا ومؤخرا فى أمريكا، وصورى تزين أغلفة وصفحات أشهر المجلات العالمية المتخصصة، وأرى أنها فرصة جيدة لأن يتعرف بى جمهور جديد فى هذه المنطقة المهمة من العالم، خاصة أن العرب معروف عنهم حبهم وشغفهم بشتى أنواع الألعاب الرياضية، وهذا يجعلنى فى منتهى السعادة.



الاكثر قراءة