رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

عمرو أديب بعد اكتشاف الحكومة مصنع لبن أطفال بالصدفة: "جايز عندنا مفاعل نووي ومش عارفين"!

29 مارس 2017

علق الإعلامي عمرو أديب بسخرية لاذعة على إعلان وزارة الصحة اكتشافها وجود مصنع مصري لإنتاج ألبان الأطفال يصدر منتجاته للخارج وخاصة دولة هولندا وهو مصنع له سمعة عالمية لدرجة أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل كرمت مجلس إدارته وكذلك رئيس النمسا.

وقال أديب منفعلا خلال حلقة الثلاثاء من برنامجه "كل يوم" على فضائية أون تي في:" ميركل عارفة المصنع اللي عندنا واحنا منعرفش؟.. إزاي؟.... يبقى مفيش داعي نعمل مفاعل نووي.. و يا ريت ندور كويس قبل ما نعمل المفاعل النووي يمكن يكون عندنا مفاعل مستخبي واحنا منعرفش برضو زي مصنع الألبان.. ممكن يكون عندنا مصنع لإنتاج الزيوت واحنا مش واخدين بالنا!!"،.

كان وزير الصحة الدكتور أحمد عماد قد أعلن أنه زار بالصدفة مصنع لإنتاج الألبان يدعى "لاكتو مصر" وهو مصنع عالمي وغير معلوم له ولا للحكومة.

ومن جانبه قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، الدكتور خالد إنه للم يكن لديهم أي فكرة من قبل عن وجود هذا المصنع وهو يوجد في منطقة العاشر من رمضان، وينتج ألبان الأطفال ويوتم تصديرها للخارج وعلى وجه الخصوص إلى دولة هولندا التي لها حصة في هذا المصنع.

وكشف مجاهد خلال مداخلة مع عمرو أديب في نفس الحلقة: أنهم فوجئوا بأن الدولة لديها مصنع ألبان، وبه مساهمين مصريين ورئيس مجلس إدارته مصري نمساوي، وأن اللبن الخاص به مطابق للمواصفات، ويحصل على اعتماداته وموافقاته من المعهد القومي للتغذية.

وقال مجاهد: أصبنا بدهشة كبيرة بعد علمنا بوجود هذا المصنع في مصر، لأننا واجهنا مشاكل كثيرة العام الماضي بسبب نقص لبن الأطفال في السوق المصري، واضطررنا لعمل مناقصة لاستيراد لبن الأطفال، لتوفير 18 مليون عبوة كاستهلاك وزارة الصحة في السنة.

وأكد المتحدث باسم الصحة أن الوزارة ستتخذ الإجراءات اللازمة لاستئناف التعامل مع هذا المصنع وتوفير الاحتياجات منه ولكن بعد انتهاء فترة التعاقد الخاصة بمناقصة الألبان التي لجأوا إليها في الأزمة التي تعرضت لها مصر العام الماضي، والذي ينتهي بعد 3 أشهر، وأن ألبان الأطفال ستكون بعدها من مصنع لاكتو مصر.

ومن جانبه قال الإعلامي عمرو أديب، إنه يعلم الجهة التي أخبرت وزارة الصحة بوجود مصنع إنتاج ألبان مصري علي أعلي كفاءة ولم يكن معلوم للدولة، وأن هذا المصنع صاحب سمعة عالمية كبري.

وأوضح أنه يجب التعاون بين الوزارات لمعرفة المصانع الناجحة والتي لا يعلم عنها أحد، موضحا أن هذا المصنع يصنع "الكريم شانتيه لهولندا".


 

الاكثر قراءة