مفاجأة.. تمثال المطرية للملك بسماتيك لا رمسيس الثاني

16 مارس 2017

في مفاجأة قد تثير الجدل أعلن الدكتور خالد العناني، وزير الآثار، الخميس، أن المؤشرات الأولية للفحص الذي أجراه خبراء الآثار تشير إلى أن التمثال الذي تم اكتشافه الأسبوع الماضي بمنطقة سوق الخميس في المطرية، يعود لأحد ملوك الفراعنة بالدولة الوسطى يرجح أنه الملك بسماتيك الأول من الأسرة السادسة والعشرين وليس للملك رمسيس الثاني كما أشيع.

وأضاف العناني، خلال احتفالية وزارة الآثار بالتمثال المكتشف والذي تم نقله للمتحف المصري قبل ساعات، أن هذا الكشف الأثري هام لدور في إظهار آثار فراعنة مصر القديمة.

وأكد العناني أن مصر قادرة على إبهار العالم وأنه مازال لديها المزيد من الأسرار.

وقدم وزير الآثار الشكر لوسائل الإعلام وسفراء الدول وعمال الحفر الذين ساعدوا على انتشال التمثال.

أقيمت الاحتفالية بحضور الدكتور خالد العناني وزير الآثار، وعدد من قيادات الوزارة والشخصيات البارزة، بمقر المتحف المصري بالتحرير.

الاكثر قراءة