رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير : خالد فؤاد حبيب

دكانة بايك.. البطاطا والكنافة بطعم مختلف

2 مارس 2017

الاقصر-  نور الدين عادل


القائمون على المشروع: انتظروا دكانة بايك في جميع محافظات مصر.

مع الظروف الاقتصادية التي شهدتها البلاد مؤخرا، والتي تجبر الشباب علي عدم انتظار الفرص بل التفكير خارج الصندوق لكسب قوت يومهم بطريقة شريفة، اتجه بعض الشباب لعمل مشاريع صغيرة مربحة مثل دكانة بايك .. مشروع شبابي جديد عبارة عن دراجة متنقلة يوجد بها بعض الفواكه والبطاطا والكنافة التي يقوم الشباب بتجهيزها لينتجوا منها خليطا ينال اعجاب المواطنين.
 
وإيماناً بأهمية المشاريع الصغيرة قال -اسلام حجاج- (21عاما) الطالب في الفرقة الثالثة بكلية الحقوق : تم اقتباس فكرة المشروع عندما تم تطبيق مشاريع مشابهه في شوارع القاهرة، فقررت مع زملائي تنفيذ فكرة "دكانة بايك" بالاقصر، والمشروع عبارة عن دراجة متنقلة تعد البطاطا والكنافة والارز بلبن بأطعمة مختلفة، حيث يضاف عليهم الفواكه مثل  المانجه، والموز، والفراولة، او البودينج و البوريو والشيكولاته.

وتابع اسلام حديثه قائلا : كما نعد الكنافة بطريقة عثمانية فتكون محمصة، وايضا نقوم باعداد الارز بلبن، وكل هذا يتم اعداده طازج يوميا في مخزن خاص بنا.

واضاف حجاج أن المشروع بدأ منذ فترة طويلة ولاقي اعجاب وثقة الكثير حيث قال : بدأ المشروع منذ عام تقريبا، والحمدلله وجدنا اقبال كثيف علينا، ولأن الشباب دائما ماترغب في كل ماهو جديد، فنسعي بإستمرار لتقديم ابداعات لذيذة، والمشروع يحقق عائد ربح مناسب جدا لأي شاب في بداية حياته.

واوضح اسلام حجاج ان –الفيسبوك- هي وسيلة الاتصال الاساسية مع الراغبين في تذوق الاطعمة المختلفة حيث قال : بما اننا مشروع دراجة متنقلة، فبالطبع نجوب شوارع الاقصر كلها، فنستخدم موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك لابلاغ المتابعين لصفحتنا اين ستكون محطتنا القادم، كما يسعدنا تلقي الرسائل التشجيعية المبهجة التي تطالبنا بالاستمرار .

واشار حجاج إلي انه نظرا للاقبال الشديد والمطالبة بالتواجد في محافظات عديدة فتم إفتتاح فروع في اسوان وقنا، وقريبا ستكون – دكانة بايك- في كافة محافظات مصر.

واستكمل اسلام حديثه قائلا: اتشارك مع اثنين من زملائي في هذا المشروع, وعلي الرغم من انني ادرس في كلية الحقوق وزميلي في كلية السياحة والفنادق والاخر في مرحلة الثانوية العامة، واهتمامنا بالمشروع  كبير ونسعي للتوسع، إلا اننا لم نغفل الدراسة وهدفنا التفوق.

واختتم اسلام حجاج حديثه قائلا : في اغلب الاوقات نواجه صعوبات مع شرطة المرافق التي تجبرنا علي الرحيل او تطالبنا بالوقوف في شوارع جانبيه، ولكن هذا لن يوقف شباب طموح, وانصح الشباب حديثي التخرج الذي ينتظر التوظيف، بالقيام بمشاريع متناهية الصغر التي لاتتكلف رأس مال كبير، حتي لا يكون عبء علي اهله، وايضا حتي يستطيع تكوين نفسه والرزق بيد الله.





الاكثر قراءة