"المرشد الصغير".. برنامج لتنمية الروح الوطنية وبث التفاؤل عند لأطفال

15 فبراير 2017

كتب/ نور الدين عادل.
تصوير / نورهان مجدي

مدير إدارة الوعي الأثري للجمالية: نسعي لتوسيع نطاق البرنامج ليشمل طلاب الثانوية

في بادرة هي الاولي من نوعها، تقوم إدارة الوعي الأثري بمنطقة الجمالية بتنفيذ برنامج "المرشد الصغير" وذلك بالتعاون بين "قطاع الاثار الاسلامية والقبطية" و "صندوق التنمية الثقافية ومركز إبداع السحيمي" التابعان لوزارة الثقافة وأيضاً مع إدارة منطقة الجمالية التعليمية.

ويعد هدف برنامج "المرشد الصغير" هو حث الاطفال من سن 8 إلي 10 سنوات على تنمية الروح الوطنية وبث روح التفاؤل للحفاظ علي التراث والحضارة القديمة، كما سيقوم الأطفال بإرشاد المشاركين في معرفة اثار شارع المعز.

في هذا الإطار قال الأستاذ محمد خليل مدير إدارة الوعي الأثري بمنطقة الجمالية:" يهدف برنامج المرشد الصغير لتوعية الأطفال من سن 8 إلي 10 سنوات لمدي أهمية قطاع الأثار وتاريخ مصر العريق، كما يهدف لتنشئة جيل جديد واعي يعلم حضارته جيدا بل ويشارك في شرح تاريخ الأثار كمرشد سياحي محترف، كما أن الأطفال متحمسون جدا للبرنامج لإبراز مواهبهم أمام جمهور عريض ذو أعمار مختلفة".

ويستكمل خليل حديثه :" من فوائد البرنامج انه يشكل وعي واتجاهات الطفل، فمنهم من كان يريد ان يصبح الطيار والمهندس والظابط، والان يريد ان يصبح مرشد أثار او عالم كبير  ويتطرق في هذا المجال".

واضاف خليل أن عدد الأطفال المشاركين في البرنامج 32 طفل، منهم 14 من احدي المدارس الخاصة، والباقي من مدارس تابعه لإدارة الجمالية التعليمية،  وعندما علمت باقي الإدارات التعليمية، بهذا المشروع، ابدوا رغبتهم في المشاركة في هذا العمل كإدارة شرق مدينة نصر، ونتطلع في المستقبل لتطبيق هذا البرنامج علي طلاب الثانوي لتوعيتهم بحضارة مصر العريقة.

و أوضح محمد خليل ان عملية التدريب استمرت لمدة اسبوع كامل،  منذ يوم 29 من يناير وحتي 2 فبراير، بدأت بجولة عامة في اثأر المعز، ومن ثم تناول كل أثر وحده يوميا، ويتم تقسيم الأدوار بين كل طفل علي حسب درجة استيعابه وكفاءته في شرح الأثر أمامه.

واكد خليل أن برنامج المرشد الصغير لن يقتصر فقط على منطقة الجمالية بل يسعي لتطويره لينتشر في كافة المناطق الأثرية، كما أن الأطفال علي استعداد تام لذلك لأنهم محبين للتاريخ والتراث الفرعوني والاسلامي والقبطي، وكذلك الجمهور متحمس لتوسيع البرنامج لإيمانه بمواهب الأطفال العظيمة.

ومن جانبها أضافت "أمل عبدالفتاح" مدير إدارة الموهوبين بشرق مدينة نصر  :"  تم إنتقاء الأطفال من سن 8 إلي 10 سنوات بناء علي مدي حبهم للإلقاء وثباتهم الأنفعالي والارتجال، لزيادة الإنتماء  و القيم عندهم، واتوسم في جيل واعي محب لبلده منذ الصغر  قادر علي نشر  المعلومات التي يجهلها العديد  من المواطنين".

وأشارت إلي انه تم توقيع بروتوكول تعاون بين إدارة مواهب شرق مدينة نصر وإدارة الوعي الأثري للجمالية يشمل حملات توعية قادمة، وورش عمل داخل المدارس لمختلف الأعمار، وانشطة صيفية، لإيصال المعلومات للأفراد بشكل جديد وشيق كبرنامج المرشد الصغير.

واوضحت أمل عبد الفتاح انه لم يكن هناك أي عقبات وقفت في طريق المبادرة حيث كان هناك التزام بالمواعيد والجداول وحب وايمان بالفكرة وتعاون من قبل الشباب الصغير
 
ومن جانب الأطفال المشاركين في البرنامج -حسن حمدي- طالب في الصف السادس الابتدائى يبلغ من العمر 12 عاما، قال:" تطوعت في البرنامج لشغفي الشديد بالتاريخ والأثار المصرية، وقمت بشرح اثر ضريح السلطان قلاوون بشارع المعز ضمن البرنامج، واستمر التدريب المكثف لمدة اسبوع تحت إشراف الاستاذ محمد خليل والاستاذة زينب.

 ويستكمل حسن حديثه قائلا:" ارتاد شارع المعز بإستمرار لتعلقي الشديد به وبأثاره الرائعه وأيضاً لانه يعد أكبر متحف إسلامي مفتوح في العالم،  واذا تم الإعلان عن فعاليات جديدة ضمن برنامج المرشد الصغير في اماكن مختلفة سأكون أول المتطوعين".

اما عن مريم ايمن (10 اعوام) فقالت :" اشعر بالفخر عند شرح تاريخ بلدي العظيم، واستغرب ان عدد كبير من المواطنين لايعلمون بوجود أماكن اثرية كثيرة في مصر، فأعتبر ان من واجبي نشر الوعي الاثري للمواطنين،".











الاكثر قراءة