قصة واقعية من ملفات مجلة "الشباب".. حوار عمره 24 عاما مع رأفت الهجان!

4 ديسمبر 2016

تصوير: محمد القيعي

علي مدي نحو 15 عاماً استضافت مجلة «الشباب» معظم نجوم الفن في مصر في لقاءات مباشرة مع قرائها ، الفكرة بدأت بـ «لقاء مع نجمك المفضل علي التليفون» والذى كان يقدمه محمد عبد الله رئيس التحرير الحالى، حيث كانوا يتلقون أسئلة القراء تليفونيا ويجيبون عنها ثم أصبحت هناك ندوات مباشرة ، وفي عام 1991 كان النجم الكبير محمود عبد العزيز في قمة تألقه .. فقد قدم الراحل وقتها رائعته «رأفت الهجان» إلي جانب أحد أهم أفلام السينما المصرية طوال تاريخها «الكيت كات» .. وأقل شيء نقدمه لروح هذا الفنان العظيم ــ والذي توفي منذ أيام ــ أن نعيد نشر حواره مع قراء «الشباب» كاملاً ، والذي تم عبر التليفون في ذلك العام..


ولابد من الاشارة قبل قراءة الحوار إلى أنه تم اختصاره لمزيد من التركيز غير المخل بالسياق، كما ندعوكم لتأمل بعض الحقائق بين السطور منها طريقة تفكير الشباب فى هذا الوقت وكيف كانوا يتعاملون مع نجومهم المفضلين، وكذلك مقارنة إجابات العملاق محمود عبد العزيز بما نقرأه حاليا فى حوارات فناني الجيل الحالى وأسلوب تواصلهم مع جمهورهم

 هل ترددت فى قبول دور رأفت الهجان؟ وهل كانت هذه الشخصية صعبة بالنسبة لك؟
القارئة ميرا إسكندر

كيف أتردد؟ مستحيل طبعا، لم يكن هناك أى نوع من التردد، لأنه شرف كبير لى، ولأى فنان أن أجسد هذه الشخصية كما أنه يعتبر أقل تكريم لروح رفعت الجمال، أما بالنسبة للصعوبة فأنا أحب أداء أدوار الشخصيات الصعبة لأنها تبقى فى ذهن ووجدان المشاهد أكثر من الشخصيات السطحية أو السهلة.


كيف استطعت أن تجسد مشهد نكسة 1967 فى الحلقة العاشرة من رأفت الهجان؟ وكيف كان إحساسك بهذا المشهد؟
القارئة أمانى مرقص – كلية التجارة

أحسست فى حياتى بنكسة 67 على المستوى الشخصى، لكن هذا لا يعنى أن كل اللحظات والمواقف التى يجسدها الممثل يجب أن يكون قد عاشها من قبل لأن التمثيل مجموعة أحاسيس يترجمها الممثل ويجسدها من الورق المكتوب بالسيناريو ليقدمها للناس بشكل طبيعى، أما كيفية التجسيد فمسألة تدخل فيها عوامل الموهبة والقبول، ومن قبل ذلك كله فضل ربنا سبحانه وتعالى على الفنان لأنه أعطاه هذه القدرة وأشياء أخرى، وبالمناسبة فهذا المشهد رغم صعوبته تم تصويره من أول مرة وبدون إعادة لأكثر من مرة كما يحدث كثيرا عند تصوير المشاهد فى المسلسلات ربما لأننى لم أكن أمثل فيه وإنما أترجم ما أحسسته وعشته.

 
 هل أثرت فيك شخصية رأفت الهجان؟
القارئة بولين جورج

أى شخصية يؤديها الفنان تترك  فيه أثرا معينا خاصة إذا كانت شخصية عظيمة مثل رأفت الهجان، لكن الحكاية أكبر من مجرد تأثرى بشخصية هذا البطل العظيم، فأنا فى الحقيقة كان لى عظيم الشرف أثناء أدائى لهذه الشخصية بعد ان قرأت عنها وعرفتها وجلست مع أشخاص عاصروها فعلا، فهذه الشخصية استطاعت أن تزيد كثيرا من الاحساس الداخلى بحب الوطن، وكانت بالنسبة لى سعادة كبيرة جدا أثناء القيام بهذا الدور رغم الإرهاق الشديد الذى عانيته أثناء تمثيل شخصية الهجان لأنها من الشخصيات المليئة بالأحاسيس المتناقضة.


 وهل توجد فى حياتك الشخصية بعض صفات رأفت الهجان؟
 نفس القارئة

قد توجد فعلا فى حياتى بعض صفاته، لكن هذا لا يعنى أن الممثل عندما يقبل القيام بتجسيد أى شخصية يجب أن تتوافر فيه بعض صفاتها فمن الممكن أن أقوم بدور شرير مثلا فهل هذا يعنى أن بداخلى نوايا شريرة وميولا عدوانية.


 وما هو الفرق بين شخصية محمود عبد العزيز وشخصية رأفت الهجان؟
القارئة رضا القاضى ــ الجامعة الأمريكية

هذا سؤال صعب جدا وأعجز عن الإجابة عنه الآن لأن شخصية الهجان شخصية جميلة جدا وتستحق كل الثناء عليها وكان شرفا لى كما قلت أن أجسد هذه الشخصية لكننى الآن لا أستطيع أن أحدد الفرق بينى وبين الهجان، فأنا أحب مصر وهو يحب مصر.  


 ما هو أصعب موقف صادفته فى أثناء تمثيلك لدور رأفت الهجان؟
القارئة منى إسكندر

الأحاسيس المتضاربة عادة تكون صعبة ولذلك نجد أحيانا ملحوظات مكتوبة على هامش السيناريو تعليقا على بعض المشاهد فمثلا بعد مشهد معين يكتب: مزيد من الدهشة والرعب والخوف والانبطاح والأداء الأسفلتى!
إذن فبعض المواقف تكون فى حاجة إلى شحنات إنفعالية عالية لكن بالنسبة للهجان كان أصعب موقف واجهنى هو موقف 67 النكسة حين كان يتلقى أنباء الهزيمة فى الوقت الذى توقع فيه الانتصار بفضل المعلومات التى أمد بها المخابرات المصرية وكان لابد من إظهار التناقض ما بين الفرحة الخارجية المزيفة التى ينبغى أن يتظاهر بها لكيلا يكشفوا أمره والحزن الداخلى باعتباره مصريا..
ومن المواقف الصعبة أيضا موقف التناقض العكسى بعد انتصار أكتوبر 1973 حين كان ينبغى عليه أن يتظاهر بالاكتئاب وهو سعيد فى أعماقه.


 لماذا لم يطلق اسم رفعت الجمال على المسلسل بدلا من رأفت الهجان؟
 القارئ إسلام العدوى (الزرقا)

نظرا لأن الجمال بعد وفاته كانت له أسرة وأفراد وأصدقاء فحفاظا على هؤلاء الأفراد وعلى سرية المعلومات لم يحمل الكتاب الذى صدر بعد وفاته اسمه الحقيقي أو حتى اسمه الذى كان يعيش به فى إسرائيل جاك بيتون ومعظم الأسماء فى المسلسل وفى أعمال الجاسوسية تكون غير حقيقية.


 لماذا تم اختصار الجزء الأخير من رأفت الهجان؟
القارئة دعاء حسين

ربما تكون إجابة هذا السؤال عند الاستاذ يحيى العلمى المخرج او الاستاذ صالح مرسي المؤلف لكن بالنسبة لى فلقد التزمت بما تم الاتفاق عليه أمامى بين التليفزيون والمؤلف والمخرج.


 كتبت بعض الصحف أنك لن تتعامل مع التليفزيون بعد الهجان وبعد ذلك قرأنا أنك تعاقدت مع التليفزيون لتقديم مسلسل جديد .. فأين الحقيقة؟
القارئ أيمن قدرى ـ الإسكندرية

لقد قرأت هذه الأخبار مثلك تماما ولا أعرف شيئا وقد قمت بتكذيب ما نشر حول تعاقد التليفزيون معى لتقديم عمل جديد لأن هذا لم يحدث.. اما كونى لا أتعامل مع التليفزيون فهذا كلام خطير لا يجرؤ فنان فى مصر على أن يقوله لأن هذا التليفزيون هو تليفزيون الدولة وليس ملكا لأشخاص بعينهم.


من هو الكاتب والمطرب والممثل المفضل عند محمود عبد العزيز؟
القارئة هبة الله نبيل

محمود: نتعرف على بعضنا الأول وبعدين نفكر فى الإجابة، عندك كام سنة؟
القارئة: 12 سنة
محمود: مطربى المفضل عبد الحليم حافظ، والممثل هو زكى رستم أما الكاتب فهو الراحل الدكتور يوسف إدريس.
هذه الأشياء ماذا تعنى بالنسبة لك: الفن، السينما، التليفزيون، النحل وما هى هواياتك الشخصية؟
القارئة نرمين عواد
الفن: أرقى إحساس
السينما: وأنا أعمل بها أشعر بأننى طائر أحلق بأجنحتى فى عوالم من الفن والجمال والابداع
والتليفزيون: أحبه جدا ولكننى أخاف منه لسبب بسيط وهو  أنه يمكن إغلاقه بضغطة على زر التشغيل فى أى وقت أثناء تقديم العمل الذى ربما يكون المجهود المبذول فيه مجهودا خرافيا استغرق سنوات فيضيع كل المجهود فى لحظة عابرة من الزمن, أما النحل فعندما أحب أن أبتعد عن التوترات والضجيج والصخب أذهب إلى راحتى المتمثلة فى الجلوس أمام خلية نحل لأشاهد النظام الجميل وأرى قدرة الخالق العظيم وهذا يولد داخلى احساسا بالروحانية والسلام والحب وأشياء أخرى..

وبالمناسبة فإن أمنية حياتى هى أن أمتلك مزرعة ومنحلا، أما هواياتى فكانت القراءة وسماع الموسيقى المتنوعة والتنس والجرى فى النادى الأهلى.

الاكثر قراءة